الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 23 أيار (مايو) 2016

السودان والصين يوقعان اتفاقا للعمل في الطاقة النووية للأغراض السلمية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 مايو 2016- وقع السودان والصين، الأثنين على اتفاقية اطارية في مجال الطاقة النووية تسمح بتشييد المحطة النووية الأولى في البلاد للاستخدامات السلمية، وذلك بعد أول اجتماع للجنة التعاون في مجال الطاقة بين البلدين التأم بالخرطوم.

JPEG - 24.9 كيلوبايت
مباحثات الوفد الصيني في الخرطوم الاثنين 23 مايو 2016 (سونا)

وفي أواخر ديسمبر من العام 2012، أعلن السودان ابرامه اتفاقاً مع الصين لبناء مفاعل بحثي نووي صادقت عليه الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأفاد مسؤول حكومي وقتها أن المفاعل يهدف الى اجراء البحوث والتطبيقات العلمية وسيكون محفزا لاستخدام الطاقة الذرية، وأشار الى تنفيذ السودان 10 مشروعات بالتعاون ودعم من الهيئة العربية للطاقة الذرية.

وبدأت وزارة الموارد المائية والكهرباء السودانية بحسب تصريحات سابقة لمسوؤلين سودانيين الاعداد الفعلي لمشروع انتاج الكهرباء بالطاقة النووية بالتعاون مع هيئة الطاقة الذرية السودانية والوكالة الدولية للطاقة الذرية حيث يتوقع بناء أول محطة نووية عام 2020 .

وأكد وزير المالية، السوداني بدر الدرين محمود، عقب مراسم التوقيع على الاتفاقية الإطارية ، الاثنين، الاتفاق على بحث مشكلات الطاقة كافة التي تواجه البلاد، بغية الوصول لحلول ناجعة، بجانب حل الصعوبات في المشروعات الجديدة وخاصة "محطة كهرباء الفولة والخط الناقل بجنوب كردفان. والنظر في التحديات المستقبلية للتعاون فيما يتعلق بمتأخرات الديون التي بدأ سدادها".

وكانت وزارة الكهرباء أبلغت الخبير المستقل لحقوق الإنسان بالسودان اريستيد نتوسي، العام الماضي، إنها لم تتمكن من إيصال الكهرباء لولايات كردفان وإقليم دارفور بسبب استمرار العقوبات الأميركية، لتعطل محطة كهرباء "الفولة"، وماكينات التوليد الحراري، دون التمكن من صيانتها.

ووجه الرئيس السوداني عمر البشير، بالاستمرار في التعاون الاقتصادي والتجاري بين بلاده والصين وتوسيع مجالات النفط والغاز والطاقة المتجددة والإستثمار الزراعي والصناعي ومجالات البنى التحتية.

والتقى البشير الإثنين، بالوفد الصيني وبحث مطولا العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها ومواصلة التعاون بين البلدين.

وتشهد الإستثمارات الصينية في السودان تنامياً مستمراً منذ عام 2000، يستحوذ قطاع النفط على معظم هذه الاستثمارات.

وأكد وزير المالية الاتفاق مع الصين على تعزيز القدرات النفطية لبناء منشأت جديدة او توسيع المصافي و انشاء موانئ اضافية لتصدير النفط مستقبلاً، والدخول في مربعات جديدة وزيادة الاستخلاص في الحقول العاملة وتجديد الانفاقيات السابقة، اضافة الى اتفاق حول استخراج واستخدام الغاز بامكانيات كبيرة وتشييد محطات لاستيراد الغاز.

وأعلن الوزير إن الاستثمارات النفطية الصينية بلغت 17 مليار دولار.

من جهته أشار وزير الموارد المائية والري والكهرباء، معتز موسى، الى ان الوزارة استطاعت تنفيذ 155 مشروعاً في مجال الكهرباء مع الصين بقيمة 10 مليار دولار، شملت مشاريع تحويل الكهرباء والسدود والمياه، وقال ان الخطة الخمسية ستنفذ مشروعات بقيمة 10 مليار دولار، حالياً تسعى الحكومة لتوفير تمويلها من مصادر متعددة.

وقال وزير النفط والغاز د. محمد زايد عوض أن السودان لم يستغل الا القليل من إحتياطيه النفطي، وأن أرضه مازالت بكرا تحوي في جوفها إحتياطي كبير من النفط.

وأوضح ان النفط يحقق أرباحاً كبيرة رغم التحديات العالمية التي يمر بها حاليا، مما يعتبر عاملاً مشجعاً للشركاء من الصين والدول الأخرى للعمل.

وأعلت جاهزية وزارته للدخول في مفاوضات جديدة بشأن المربعات التي توؤل الى السودان في الفترة المقبلة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.