الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 25 آب (أغسطس) 2018

السودان يبدأ استعادة أوقافه بالسعودية ويحصي أخرى ما زالت مجمدة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 25 أغسطس 2018 ـ أحصت وزارة الإرشاد والأوقاف السودانية، السبت، أوقافا ظلت مجمدة بالمملكة العربية السعودية منذ عشر سنوات وأكدت أن السودان بدأ بالفعل في استرداد هذه الأوقاف.

JPEG - 19.5 كيلوبايت
وزير الإرشاد والأوقاف أبوبكر عثمان (وسط) يعلن إجراءات الحج ـ الخرطوم 6 يوليو 2017

وقال وزير الوزارة أبوبكر عثمان الذي كان يتحدث من داخل وقف أحمد قاسم مسرور بمكة المكرمة، الذي تم استرداده، أن السودان شرع فعلا في استرداد اوقافه بالمملكة حيث شهد هذا الموسم الاستفادة من أحد هذه الأوقاف المهمة في مكة وهو ما لم يحدث منذ عام 2008.

وذكر أن وقف أحمد قاسم بمكة المكون من بناية من عدة طوابق تمت الاستفادة منها بفضل جهود كبيرة من ناظر الأوقاف السودانية عادل بترجي.

وأكد اتخاذ الإجراءات القانونية لاسترداد قيمة الاستغلال لتلك الأوقاف خلال عشرة أعوام كانت العمارة فيها مستخدمة.

وأشار وزير الإرشاد والأوقاف ـ طبقا لوكالة السودان للأنباء ـ إلى خطوات مماثلة تتعلق بأوقاف في المدينة المنورة لعودة عمارة وقف "أباذر" وأيضا في جدة مبنى القنصلية والبعثة ليتم الاستفادة منها ويعود نفعها للحجاج السودانيين.

وقال "هذه أول سنة يستفيد منها الحجاج ويتم الحصول على فائدة مادية.. هذا أول الغيث قطرة للاستفادة من بقية الأوقاف السودانية بالسعودية".

من جانبه أفاد المدير العام للإدارة العامة للحج والعمرة شمس العلا التهامي أن وقف أحمد قاسم مسرور استضاف حجاج ولاية غرب دارفور هذا الموسم.

وأشار الى أن الأوقاف في المملكة تنقسم إلى قسمين: "الأوقاف السنارية القديمة التي تمتد الى عشرات السنين التي أوقفها أهل السودان خاصة أهل دارفور مثل السلطان علي دينار وهي موجودة في المحكمة الشرعية في المملكة ولها ناظر للوقف أو وكيل ناظر تدار ولا يسع المجال لذكرها كلها، أما نوع الأوقاف الأخرى فهي لصالح الحجاج والمعتمرين، وهذه في جملتها 8 أوقاف".

وأوضح أنه في جدة هناك مقر البعثة القديم ومعه ستة فلل في موقع واحد لكل مساحتها كبيرة جدا وفيها الوقف الذي به السفارة السودانية بمنطقة الهنداوية كان به السفارة والقنصلية العامة بجدة وحوش علي دينار بمنطقة باب شريف.

وبشأن الأوقاف السودانية بالمدينة المنورة قال التهامي إنه يوجد 4 أوقاف في منطقة القربان منها فندق تم شراؤه في عام 1996 ومقر البعثة الذي تم شراؤه في 1997، وأيضا وقف الشهيد الزبير، اما الثامن فهو بمكة المكرمة وهو وقف أحمد قاسم وكل ريعها لصالح الحجاج والمعتمرين السودانيين.

وأوضح أنه فيما يخص وقف أحمد قاسم الذي تم شراؤه عام 2000 بامر الشيخ محمد أحمد النعمان الوزير السابق بمبلغ 7 ملايين ريال سعودي وهو أول وقف كان موجود في مكة للسودان وهي عمارة تتكون من ستة طوابق تسع 449 حاجا ويقع في منطقة مصنفة من المناطق المركزية للحرم المكي.

وأشار الى أنه تم إدخال هذا الوقف ضمن الفنادق التي تستضيف حجاج السودان.

من جهته أعلن عادل بترجي ناظر الأوقاف السودانية وجود "بشارات" كبيرة بالنسبة لأوقاف السودان بعد استعادة وقف أحمد قاسم من الناظر السابق عبر إجراءات قانونية أخذت حوالي عامين وأصبحت العمارة الآن بيد السودان.

ونبه الى تغيير القوانين بالمملكة حيث لم تعد تقبل نظارات أي اوقاف لغير حاملي الجنسية السعودية وبالتالي الآن لدى الوزارة معاملة في محكمة الأحوال الشخصية بالمدينة المنورة لطلب النظارة للناظر الجديد بخطاب مؤيد من الوزير السوداني حيث انتهت إجراءات المعاملة الأولية.

وأوضح أن أوقاف المدينة "وقف الزبير والبعثة السودانية للحج" فهي وقف قربان ومستنداتها الآن موجودة وأجرة وريع الإيجار تسدد به الديون التي ثبتت صحتها وأولها البنك الإسلامي للتنمية.

وتابع "بدأنا في السداد وعما قريب ينتهي هذا الدين وتؤول أموال هذه الاوقاف لصالح الحاج والمعتمر السوداني لأن صكوك النظارة نصت على أنهم هم المستفيدين".

وحول أوقاف جدة قال بترجي أن لها نظارة وما زالت بيد الناظر السابق على أن يقدم لمحكمة جدة قضية عزل الناظر السابق بعد عطلة عيد الأضحى تمهيدا لتعيين ناظر جديد على غرار ما حدث في مكة المكرمة.

وقال إن "السابقة التي حصلت في مكة تساعد في تسريع الإجراءات القانونية".

وشدد أن استرداد هذه الأوقاف سيكون له مردود كبير لصالح الحاج والمعتمر السوداني القادم من السودان مستشهدا باستخدام الوقف الحالي الذي أجريت له صيانة شاملة لاستضافة حجاج ولاية غرب دارفور.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.