الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 14 كانون الثاني (يناير) 2018

السودان يحظى بمساندة إثيوبية ويؤكد محاولات لإيذائه من الحدود الشرقية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 14 يناير 2018 ـ قال السودان إنه يواجه محاولات لإيذائه من الحدود الشرقية، سيتم توضيح تفاصيلها "في الوقت المناسب"، بينما أكدت إثيوبيا أنها شريك للسودان "في السراء والضراء" باعتباره أهم دولة لها.

JPEG - 37 كيلوبايت
البشير تسلم رسالة من رئيس الوزراء الاثيوبي .. الأحد 14يناير 2018

ويوم الخميس الماضي أعلن السودان لأول مرة بشكل رسمي وبعد أن عزز قواته على الجبهة الشرقية، أنه يتحسب لتهديدات أمنية من جارتيه مصر وإريتريا بعد تحركات عسكرية لهاتين الدولتين في منطقة "ساوا" المتاخمة لولاية كسلا شرقي البلاد.

وكشف وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور عن "محاولات لإيذاء السودان من حدوده الشرقية".

وقال غندور في مؤتمر صحفى مشترك مع نظيره الإثيوبي ورقيني قبي الذي وصل الخرطوم الأحد "خيوط لمحاولات لإيذاء السودان من حدوده الشرقية، ليست لدولة بعينها وسيتم توضيح تفاصيل المحاولة في الوقت المناسب".

وأفاد أن بلاده حركت جزءً من قواتها الى تلك المنطقة "تحسبا لأي شيء يمكن أن يؤثر سلبا على أمن وسلامة البلاد"، مشيراً إلى أن بعض قوى المعارضة موجودة هناك.

وكانت تقارير صحفية تحدثت في وقت سابق عن وصول تعزيزات عسكرية من مصر تشمل أسلحة حديثة وآليات نقل عسكرية وسيارات دفع رباعي إلى قاعدة ساوا العسكرية في إريتريا.

وقال غندور إنه اتفق مع نظيره الإثيوبي على أن يتم اللقاء بينهما شهرياً في احدى عاصمتي البلدين، وتم تكليف سفيري البلدين للتنسيق، وأضاف "البلدان تربطهما علاقات تاريجية ممتدة وعلاقات دم وجوار ومصير مشترك وتاريخ حافل".

ولفت إلى أن المباحثات المشتركة ناقشت كل القضايا الجارية بالإقليم من تحديات وتم التأكيد على أن "البلدين يربطهما مصير مشترك، ولا بد من التنسيق الكامل لحماية أمننا وممارسة حقوقنا كاملة في بناء علاقات استراتيجية قائمة على أمن مع الدول المجاورة والشقيقة".

من جهته قال وزير الخارجية الإثيوبي ورقيني قبي الذي أنهى زيارة خاطفة للخرطوم استغرقت ساعات "علاقتنا بالسودان أهم علاقة من أي دولة أخرى، ونحن شركاء في السراء والضراء، وشعب يشرب من ماء واحدة"، وأكد أن رئيسي البلدين سيعملان لتعزيز المصالح المشتركة.

وسلم وزير الخارجية الإثيوبي رسالة الى الرئيس السوداني عمر البشير من رئيس وزراء بلاده هايلي مريام ديسالين، قال إنها تتعلق بالعلاقات الثنائية والقضايا ذات الإهتمام المشترك.

وبشأن إمكانية تدخل بلاده فيما يتعلق بالتهديدات الأمنية على الحدود الشرقية بحسب حديث المسؤولين السودانيين قال قبي "نحن سنعمل من اجل السلام وهذا هو الأهم، وإذا كان هناك سوء تفاهم أو خلافات سنعمل على طرح كل المواضيع على طاولة المفاوضات ونحلها بطريقة سلمية، وأي تصعيد سنواجهه بالنقاش والأساليب الدبلوماسية".

وأوضح أن زيارة رئيس وزراء بلاده إلى القاهرة يوم الإثنين تتعلق بالقضايا الثنائية وتعزيز العلاقات بين البلدين.

وتابع "قضية سد النهضة بطبيعتهاهي قضية ثلاثية وإعلان المبادئ الذي وقعت عليه الدول الثلاث ينص على ذلك، وبما أنها كذلك سنعمل في هذا الإطار"، مشيراً الى أن زيارة رئيس الوزراء هي امتداد للعلاقة الثنائية بين إثيوبيا ومصر في الجوانب السياسية والاقتصادية وتعزيز العلاقات بين البلدين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

صوت المزارع (10 - 10) 2018-04-26 13:36:06 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) ظلت قضية تمثيل المزارعين ـ أي الجهاز الذي ينوب عنهم ويتفاوض باسمهم ـ مشكلة من أعقد المشاكل التي واجهت مسيرة المشروع، فمن ساعة قيام المشروع إلى أربعينات القرن الماضي ظل صوت المزراع غائبا، (...)

الأرض لمن؟ 2018-04-25 15:02:39 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) من أول وهلة قرر الإنجليز أن ملكية ومنفعة الأرض في مشروع الجزيرة يجب أن تكون للذين يقطنون الجزيرة، لذلك رفضوا دخول الشركات الأجنبية ورفضوا منح الرأسمالية الوطنية ممثلة في السيد علي والسيد (...)

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.