الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 11 تموز (يوليو) 2016

السودان يدرس خيارات لإجلاء الألاف من رعاياه بدولة الجنوب

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 11 يوليو 2016 ـ قالت الخرطوم، الإثنين، إنها تدرس عدة خيارات لإجلاء السودانيين من جنوب السودان بعد أن أبدى 3 ألاف من رعاياها هناك رغبتهم في مغادرة جوبا التي تشهد معارك عنيفة منذ الجمعة الماضية.

JPEG - 21.9 كيلوبايت
سحب منبعثة جراء اطلاق النار والانفجارات قرب القصر الرئاسي بجوبا ـ الجمعة 8 يوليو 2016

وعقدت اللجنة الفنية لإجلاء السودانيين من دولة جنوب السودان، الإثنين، أولى اجتماعاتها برئاسة الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج السفير حاج ماجد سوار.

وطبقا لتعميم أصدره الجهاز فإن اللجنة طلبت من الرئيس عمر البشير اصدار قرار بإجلاء السودانيين من دولة الجنوب "لأن عملية الإجلاء تعد قرارا رئاسيا من الدرجة الأولى، أسوة بما تم من عمليات إجلاء للسودانيين من اليمن وليبيا وأفريقيا الوسطى".

وأشار المدير العام للجاليات والهجرة بالجهاز، رئيس غرفة العمليات وعضو اللجنة الفنية للإجلاء، الرشيد عبد اللطيف، إلى أن احصائية السودانيين بجنوب السودان تصل إلى 50 ألف شخص معظمهم من التجار في مدن الجنوب المختلفة.

وأكد أن نحو 3 ألاف سوداني أبدوا رغبتهم في مغادرة جنوب السودان فورا بسبب تدهور الأوضاع الأمنية المستمر، وكشف عن تحرك مجموعة من السودانيين من مدينة ملكال صوب ولاية النيل الأبيض عبر معبر "جودة".

وأكدت اللجنة التواصل مسبقا مع سفارتي السودان بكمبالا وجوبا والجاليات السودانية بتلك الدول وعلى مستوى الافراد للتشاور حول السبل الكفيلة بالبحث عن الطرق الآمنة والوسائل المناسبة لاجلائهم بسلام.

وطبقا للتعميم فإن سوار أمن على أهمية التنسيق مع الولايات الحدودية مع جنوب السودان في تصنيف العائدين عبر غرف العمليات بتلك الولايات.

وأكد جهاز المغتربين "تعذر الاستعانة بطيران مدني كوسيلة للإجلاء نسبة لاندلاع الاشتباكات في الناحية الشمالية من مدينة جوبا حيث يوجد المطار إلا حال وجود ترتيبات عالية التنسيق مع حكومة الجنوب غير أن الدولة في حد ذاتها في حالة إنفلات أمني ما يرجح الاستعانة بمنظمة الهجرة الدولية لتوفير أذونات الهبوط والإقلاع وتأمين الركاب عبر مكتب الأمم المتحدة بجوبا".

ونوه إلى إمكانية تجميع السودانيين عند المنطقة الفاصلة بين حدود دولتي جنوب السودان وأوغندا باعتبارها بعيدة عن الحرب ومن ثم الاستعانة بطائرات مدنية مع التأكيد على أن ذلك يحتاج الى تنسيق مع كمبالا عبر القنوات الدبلوماسية، فضلا عن الإجلاء البري عبر مدينة "جودة" والتي بدأت تشهد تدفقات السودانيين منذ يوم الأحد.

في ذات السياق أكدت وزارة الخارجية السودانية متابعتها لتطورات الأحداث بدولة جنوب السودان والقيام بإجراء اتصالات مكثفة بالسفارة في جوبا من أجل الاطمئنان على أحوال الجالية.

وكشف وزير الدولة بالخارجية عبيد الله محمد عبيد الله عن تكوين لجنة لمتابعة ومراقبة أوضاع السودانيين بدولة الجنوب، مشيراً إلى وجود ترتيبات مع الشركاء الدوليين للتعاون معها لتقديم المساعدات وإجلاء الرعايا السودانيين إذا احتاج الأمر لذلك.

وأكد للمركز السوداني للخدمات الصحفية استعدادهم لإجلاء السودانيين من جنوب السودان وأشاد بجهود دولة الجنوب في حماية وحراسة السفارة السودانية بجوبا.

وكشف عبيد الله عن تواجد أعداد كبيرة من المواطنين السودانيين بسفارة السودان بجوبا، مؤكداً سلامة أفراد الجالية السودانية وعدم تعرضهم لأي أذى جراء التطورات بجنوب السودان.

إلى ذلك كشف نائب رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني الحاكم أمبيلي العجب عن تكوين لجان لتوفير المساعدات الانسانية لكافة النازحيين الجنوبيين المتوقع وصولهم الى السودان، ولفت الى ان هنالك مجموعة مقدرة من السودانيين لجأوا إلى منزل السفير السوداني بجوبا خوفا من القتال الدائر في المدينة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)

طفل بسجن كوبر 2018-02-18 22:22:39 اعتقال أحمد عبدالرحيم إنتهاكٌ للدستور والقوانين وقيم السماء بقلم : سلمى التجاني في الحادي والثلاثين من يناير الماضي ، يقوم بسجن كوبر ، في قسمه التابع لجهاز الأمن ، وضعٌ غريب ينافي مبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.