الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 13 أيلول (سبتمبر) 2016

السودان يرفض تشريع (الكونغرس) الخاص بمقاضاة السعودية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 13سبتمبر 2016 - انضم السودان الى قافلة الدول المنددة بالتشريع الذي أقره مجلس النواب الأميركي تحت اسم (قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب) والذي يسمح لعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر 2001، بمقاضاة المملكة العربية السعودية، وعده انتهاكا صريحا لسيادة الدول ولمبادئ الأمم المتحدة.

JPEG - 17.9 كيلوبايت
الملك سلمان يستقبل الرئيس البشير في مقر إقامته بطنجة المغربية ـ الثلاثاء 26 يوليو 2016 (صورة من الرئاسة السودانية)

وقالت رئاسة الجمهورية في السودان حسب بيان صحفي، صدر ليل الاثنين، إنها تابعت باستغراب شديد التصريح الصادر عن الكونغرس، لافتة الى تعارضه مع "ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي خاصة مبدأ المساواة في السيادة وما يتبع ذلك من حصانة سيادية للدول والتي لايمكن معها أن تقوم محاكم دولة بإخضاع حكومات الدول الأخرى لولايتها القضائية".

وحذرت الرئاسة السودانية من أن إصدار القانون سيفتح المجال للكثير من الدول لإقرار قوانين مشابهة مما سيؤثر على النظام الدولي بأسره، "مما يشكل سابقة على درجة كبيرة من الخطورة على العلاقات الدولية، وقد يكون له أضرارا اقتصادية كبيرة".

وكان الكونغرس الأميركي صوت الجمعة الماضية على تشريع يجيز لعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر، مقاضاة حكومة السعودية والمطالبة بتعويضات جراء اشتراك 15 من مواطني المملكة في الهجمات، التي أودت بحياة أكثر من 3 آلاف شخص.

وقال البيان الرئاسي إن السودان يتطلع الى أن تعيد سلطات الولايات المتحدة النظر في التشريع، وان لايدخل حيز التنفيذ خدمة لمصالح العالم أجمع، ولضمان عدم التأثير سلباً على الجهود الدولية لمحاربة الإرهاب.

وأضاف "حيث انه سيقوض أهم عنصر تعتمد عليه الدول في تعاملاتها وهو الحصانة السيادية، وسيخل إخلالا كبيراً بالقانون الدولي الذي يعتبر المساواة السيادية والحصانة السيادية للدول من أهم مبادئه".

يشار الى أن الرئيس الأميركي باراك اوباما أبدى رفضه وإدانته لقرار الكونغرس ولوح باستخدام الفيتو لإلغائه.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست في تصريحات الاثنين "ليس من الصعب تصور أن تستخدم دول أخرى هذا القانون ذريعة لجر دبلوماسيين أو جنود أميركيين أو حتى شركات أميركية إلى المحاكم في أنحاء العالم".

وأضاف "أتوقع أن ينقض الرئيس هذا التشريع عندما يعرض عليه".

كما أثار التشريع عاصفة من الانتقاد وسط غالب دول الخليج بينها الإمارات وقطر والبحرين وطالبت جميعها واشنطن بالغاء القانون وعدم اعتماده.

وقالت الجامعة العربية في بيان أصدرته الاثنين، إن العلاقات “ستتوتر” ما لم تتمكن الإدارة الأميركية من وقف “قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب”.

وأعرب أمينها العام، أحمد أبو الغيط ، عن اندهاشه إزاء إصدار الكونغرس التشريع الذي قال إنه يتضمن أحكاماً لا تتوافق مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

وعبّرَّ أبو الغيط عن “أمله في أن تتمكن الإدارة الأمريكية من وقف هذا القانون المعيب، الذي سيكون من شأن تفعيله توتير العلاقات، وما لذلك من تداعيات محتملة على الأوضاع الإقليمية البعيدة أصلا عن الاستقرار”.

وأكد على “الموقف الثابت والواضح للجامعة العربية من رفض وإدانة الإرهاب بكل أشكاله واحترام القانون الدولي والتمسك به”.

ويشار الى أن الرئيس اوباما رفع الحظر عن حوالى 28 صفحة من تقرير سري حول هجمات الحادي عشر من سبتمبر وأمر بنشرها بعد أن منعها سلفه جورج بوش.

ويتحدث الجزء المحظور من التقرير السري عن علاقات لأفراد من الأسرة المالكة في المملكة العربية السعودية بمدبري الهجمات الانتحارية والتي يتهم بتنفيذها زعيم تنظيم القاعدة ذو الأصول السعودية أسامة بن لادن.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الأرض لمن؟ 2018-04-25 15:02:39 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) من أول وهلة قرر الإنجليز أن ملكية ومنفعة الأرض في مشروع الجزيرة يجب أن تكون للذين يقطنون الجزيرة، لذلك رفضوا دخول الشركات الأجنبية ورفضوا منح الرأسمالية الوطنية ممثلة في السيد علي والسيد (...)

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.