الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 17 تموز (يوليو) 2017

مسؤول حكومي ينفي استعانة السودان بمكتب محاماة أميركي لرفع العقوبات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 17 يوليو 2017- نفى وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية، حامد ممتاز، إستعانة الخرطوم بشركة محاماة أميركية للترافع عن السودان لإكمال رفع العقوبات ،وقال "نحن لا نعمل عبر شركات"، غير أن مكاتبات رسمية إطلعت عليها (سودان تربيون) أكدت تعاقد الخرطوم مع الشركة.

JPEG - 29.5 كيلوبايت
حامد ممتاز

وكانت وكالة (بلومبيرج) الاخبارية الأميركية، أوردت فى تقرير بان الحكومة السودانية تدفع 40 ألف دولار شهرياً ، لشركة (سكوير باتون بوقز) للمحاماة للضغط على إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب من أجل رفع العقوبات المفروضة عليها.

وتمكنت (سودان تربيون) من الإطلاع على مكاتبة مؤرخة بـ 23 مايو من هذا العام ، ومعنونة الى القائم بالأعمال السوداني في واشنطن معاوية عثمان خالد، تشكر فيها الشركة الأميركية السفارة على منحها الفرصة لتمثيل حكومة السودان كجزء من برامج الحكومة الإقتصادية.

ويشمل برنامج عمل شركة (سكوير باتون بوقز) وفقا للخطاب، تجنب العودة للعقوبات الأميركية، المفروضة على السودان بموجب الأمر التنفيذي13761 ، وتحديد وتنفيذ استراتيجيات لتحسين مناخ الاستثمار في السودان.

وأضاف الخطاب الذي حمل توقيع معاوية عثمان خالد، "ستوقع شركتنا اتفاقا من الباطن مع شركة علاقات عامة لمساعدتنا في تمثيل الحكومة".

ويلزم القانون الأمريكي المؤسسات التي تقوم بتمثيل حكومات أجنبية تقديم إقرار لدى وزارة العدل والا فإنها تتعرض لملاحقة جنائية.

وعرضت الشركة في الخطاب بنود نطاق خدماتها التي ستقوم بها في تمثيل حكومة السودان و المصاريف المتفق عليها وقالت أن توقيع ممثل حكومة السودان يعد موافقة على هذه البنود.

وقال حامد ممتاز للصحفيين خلال تعليقه على استعانة الحكومة بتلك الشركة، عقب اجتماع بالبرلمان، الاثنين،" نحن دولة مسؤولة لاتعمل عبر شركات وإنما وفق المؤسسات المطلوبة لانهاء الحصار المفروض على السودان، وتابع " عملنا مع المؤسسات المطلوبة فى الفترة السابقة سنواصل العمل فى الفترة المقبلة".

وقررت الولايات المتحدة الثلاثاء الماضي، تمديد مهلة مراجعة قرار العقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان لثلاثة أشهر، بعد انتهاء فترة الستة أشهر التي منحتها إداراة الرئيس السابق باراك أوباما للحكومة السودانية كان يفترض خلالها أن تلتزم الخرطوم بحزمة اشتراطات ممهدة لرفع العقوبات كليا.

ورد الرئيس السودان عمر البشير على القرار بتجميد التفاوض مع واشنطن حتى 12 أكتوبر المقبل.

وشدد ممتاز على ان قرار الرئيس السوداني، تجميد لجنة التفاوض مع أميركا، " لا يعني ايقاف التواصل مع واشنطن" وأبدت آمالا في رفع العقوبات بشكل كامل خلال اكتوبر القادم.

وتابع" تجميد لجنة التفاوض مع واشنطن بشأن رفع العقوبات لا يعنى تجميد التواصل"، مشيراً إلى ان الاتصالات ستتواصل عبر القنوات الدبلوماسية والسياسية فضلا عن المجهودات الشعبية وجهود منظمات المجتمع المدنى والأصدقاء والشركاء.

وأفاد ممتاز إن وزارته طالبت فى تنوير للجنة العلاقات الخارجية والتعاون الدولى ، بتعاون البرلمان لانهاء الحصار المفروض على السودان.

وقال ممتاز" اجبت فى لقائي مع لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان على اسئلة النواب بكل شفافية ووضوح حول مآلات التمديد وسلبياته وايجابياته" لافتا الى ان الجهود ستتكاتف بين كل الجهات ذات الصلة خلال المرحلة المقبلة.

وأضاف"نأمل بحلول الثانى عشر من اكتوبر المقبل ان تستجيب الادارة الامريكية و يتم الرفع الكامل للعقوبات".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

سؤال تقرير المصير في واقع الدولة السودانية (2) 2017-11-20 13:19:18 الدولة المدنية العلمانية كتبت : سلمى التجاني قالت لي ( خالتي مريم) بعد أن غادر أحد الزملاء جلستنا تحت شجرة صحيفة الأسبوع ( الزول دا ما تشوفي لونو الاحمر دا ، قلبو طيب والله ) ، وخالتي مريم سيدة صارمة القسمات ، كأن (...)

نزاعات الحدود والعمالة للأجنبي 2017-11-19 15:52:26 كتب: مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com أتفهم تماما حالة الحماسة والاندفاع، والهياج احيانا، التي تنتاب بعض السوادنة في أمر تبعية حلايب والنزاع القائم بشأنها مع الشقيقة مصر . لكن الحقيقة النجلاء تبقى وهي أن (...)

يوسف حسين لو ولد قبل مائة عام لكان ولياً يزار 2017-11-18 23:00:09 كتب : ياسر عرمان منذ أن إلتقيته للمرة الأولى في سجن كوبر وأمضيت معه عاماً في قسم الكرنتينة (ب) في الفترة من مارس ١٩٨٤م – الي فبراير ١٩٨٥م، ظل طيف يوسف حسين وملامحه النضيرة دائماً في خاطري، تمر أزمنة مشرقة وأخرى عجاف (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.