الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 15 أيلول (سبتمبر) 2017

السودان يطلب العون الدولي لعودة النازحين وجمع السلاح بدارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 15 سبتمبر 2017 ـ وصف مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة، عودة النازحين في دارفور إلى مناطقهم الأصلية بـ "المهمة الكبيرة" ودعا المجتمع الدولي لدعم خطط العودة الطوعية وجمع السلاح بالإقليم.

JPEG - 19.6 كيلوبايت
اعتماد تمديد مهمة (يوناميد) بدارفور لعام بالإجماع في جلسة مجلس الأمن الدولي ـ نيويورك الأربعاء 29 يونيو 2016

وطلب مندوب السودان السفير عمر دهب لدى مخاطبته جلسة مجلس الأمن بنيويورك، الخميس، من المجتمع الدولي استكمال "المهمة الكبيرة" المتمثلة في انفاذ ما تبقى من اتفاق الدوحة لسلام دارفور، خاصة فيما يلي دعم العودة الطوعية للنازحين.

وأفاد المتحدث باسم الخارجية قريب الله الخضر في بيان، الجمعة، أن "دهب طالب بتواصل الدعم الدولي لزيادة النازحين العائدين طوعا الى ديارهم باعتباره من أهم مؤشرات التنفيذ".

وأكد مندوب السودان مرجعية وثيقة الدوحة للسلام في دارفور "باعتبارها الوثيقة الدولية الوحيدة المجمع عليها لتحقيق السلام الدائم"، وأضاف أن نسبة 85% من الوثيقة تم تنفيذها حتى الآن.

وخاطب جلسة مجلس الأمن الدولي المخصصة لمتابعة تنفيذ قراره الذي أجازه في يونيو 2017 بتخفيض قوات حفظ السلام بدارفور (يوناميد)، الممثل المشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بدارفور جيرما مامابولو.

واستعرض مندوب السودان الدائم في الأمم المتحدة مجموعة إنجازات وتحديات تواجه بلاده والأمم المتحدة لتكريس ما أسماه "مرحلة بناء السلام" في دارفور، منوها في هذا الصدد الى التحديات المشتركة التي يواجهها السودان والأمم المتحدة.

وتابع دهب "آخذين في الاعتبار التحولات الإيجابية الكبيرة على الأرض في دارفور وما يبديه أعضاء مجلس الأمن من تجاوب متزايد".

وأشار إلى عملية جمع السلاح في دارفور باعتبارها احدى التحديات الكبيرة وأحد الشروط الهامة لتكريس السلام، ودعا الى مساهمة المجتمع الدولي في دعم وتمويل هذه العملية الجارية.

وجدد استمرار تعاون السودان مع مجلس الأمن والأمم المتحدة لبلوغ الأهداف المشتركة في السلام النهائي الكامل وتأمين خروج سلس لبعثة القوات الأفريقية الأممية، وشكر البعثة والدول المساهمة في هذه القوات.

وقرر مجلس الأمن الدولي، في 30 يونيو الماضي، تخفيض قوات المكون العسكري لبعثة "اليوناميد"، إلى 11 ألفاً و395 جندي، والمكون الشرطي إلى ألفين و888 عنصراً، كمرحلة أولى، خلال ستة أشهر، على أن تتبعها مرحلة ثانية ابتداءً من أول فبراير 2018.

وتنتشر (يوناميد)، في دارفور منذ مطلع 2008، وهي ثاني أكبر بعثة حفظ سلام أممية، ويتجاوز عدد أفرادها 20 ألفاً من الجنود العسكريين وجنود قوات الأمن والموظفين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)

الإنتقـال السلـس من الكـفاح المسلـح الى السلمى 2018-05-19 16:40:20 ياسر عرمان يبقى الكفاح المسلح مهما طال وقته مرحلة مؤقتة وآلية ذات هدف ووقت معلوم تابعة للمنظمة السياسية المعنية، فحتى الحركات التى وصلت الى السلطة عن طريقه تحولت أجنحتها العسكرية الى جيوش نظامية، وإن احتفظت بطبيعتها (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.