الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 4 أيلول (سبتمبر) 2018

السودان يعلن الالتزام بالتعاون مع المجتمع الدولي لمكافحة الاتجار بالبشر

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 4 سبتمبر 2018- أعلن مسؤول سوداني رفيع المستوى الثلاثاء وضع استراتيجية شاملة لتأمين الحدود وإعلان البلاد خالية من جرائم الاتجار بالبشر، وتعزيز التعاون والشراكات بهذا الشأن مع المجتمع الدولي، وذلك بعد ساعات من تأكيد مسؤول امني سوداني توقف قوات (الدعم السريع) عن ملاحقة عصابات الاتجار بالبشر عبر الحدود السودانية.

JPEG - 34.1 كيلوبايت
ولاية كسلا تعلن تحرير 139 رهينة من تجار بشر ـ 15 يوليو 2018

وقال قائد قوات (الدعم السريع) محمد حمد حمدان دقلو الشهير بـ(حميدتي)، في مقابلة بثها تلفزيون السودان إن قواتهم توقفت عن التصدي للهجرة غير الشرعية ومحاربة تهريب البشر، لعدم وجود استجابة دولية للجهود التي يبذلها السودان من أجل مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وقال "لا توجد استجابة دولية.. لذلك نحن توقفنا"، وأشار إلى أن 65% من عمليات تهريب البشر بالسودان، وأوضح أن البلاد معبر رئيسي للهجرة غير الشرعية لأوروبا.

وتولت (الدعم السريع) خلال الأشهر الأخيرة مراقبة الحدود وتمكنت من احباط عدد من محاولات تهريب نفذتها عصابات متخصصة في الاتجار بالبشر.

وفي أواخر أغسطس من العام 2016أعلن مسؤولون أمنيون سودانيون بينهم (حميدتي) عن صعوبات كبيرة تعترض جهود مكافحة الهجرة غير الشرعية، مشيرين إلى أن الخرطوم تحارب الهجرة غير الشرعية بالنيابة عن أوروبا بتكلفة باهظة في الرجال والعتاد أثناء عمليات المطاردة والاشتباك مع عصابات الاتجار بالبشر.

وأرسل قادة من الجيش والشرطة وجهاز الأمن والمخابرات وقتها رسائل الى أوروبا لحثها على تقدير تلك الجهود ومقابلتها بما يشجع السودان على استمرار جهوده في المكافحة.

وأكد القادة أن السودان ليس متضررا من عملية الهجرة غير الشرعية لجهة انه دولة عبور وما يقوم به من عمل للحد منها يكلفه ما يفوق طاقته.

غير أن نائب الرئيس السوداني حسبو محمد عبد الرحمن أرسل خلال ورشة عقدت في الخرطوم الثلاثاء تحت عنوان "الاتجار بالبشر.. عبودية معاصرة.. في تجارة مربحة "، رسائل مغايرة لتصريحات قائد الدعم السريع بتأكيد التزام السودان بمكافحة الظاهرة قائلا إنها جريمة تؤرق الضمير العالمي، وتمثل أحد ضروب "الرق المعاصر".

وأعلن أن السودان يعكف على مراجعة التشريعات الوطنية، لتتماشى مع القوانين الدولية وأن رؤية السودان في هذا المجال تسعى إلى خلو البلاد من جرائم الاتجار بالبشر .

وأضاف أن الاستراتيجية الوطنية تركز على منع الاتجار بالبشر، بكل صوره وأشكاله، إضافة إلى حماية الضحايا، داعياً إلى ضرورة تقوية كل الجهات ذات الصلة لصد هذه الظاهرة.

وناقشت الورشة التي استمرت يومًا واحدًا، وحضرها ممثل لمنظمة الهجرة الدولية، وسفراء دول أوروبية، والسفير التركي، بالخرطوم عرفان نذير أوغلو، 4 أوراق شملت الجهود الدولية لمكافحة الاتجار بالبشر، وجهود السودان في محاربة الظاهرة، والمعاهدات الدولية، ومساعدة الضحايا.

وأوضح حسبو أن السودان استقبل، مؤخرًا، عددًا كبيرًا (لم يحدده) من طالبي اللجوء، وتعهد بالالتزام بالمواثيق والمرجعيات الدولية لتأكيد دوره تجاه الإنسانية.

ولفت إلى أن بلاده تسعى لحماية ومساعدة الضحايا، خصوصًا أن “جريمة الاتجار بالبشر خطيرة وتنتهك حقوق وكرامة الإنسان".

وأوصت الورشة بالتنسيق بين المؤسسات المختلفة العاملة في مجال مكافحة الاتجار بالبشر، وتكوين شبكات للتعاون بينها والقوات الأمنية المختلفة.

كما أوصت بإطلاق حملة إعلامية نوعية تستهدف الشباب، في إطار استراتيجية قومية شاملة برعاية الرئاسة السودانية، ومشاركة وسائل الإعلام.

ويكافح السودان الظاهرة التي تضاعفت معدلاتها في السنوات الأخيرة، وتقودها عصابات منظمة، على حدوده الشرقية مع إثيوبيا وإريتريا، ويمتد نطاق نشاطها إلى الحدود الشمالية الغربية مع ليبيا.

ويعتبر السودان معبرًا ومصدرًا للمهاجرين غير النظاميين أغلبهم من دول القرن الإفريقي، حيث يتم نقلهم إلى دول أخرى مثل إسرائيل، عبر صحراء سيناء المصرية، وكذلك إلى السواحل الأوروبية بعد تهريبهم إلى ليبيا.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص 2018-09-19 17:31:47 هل أطلق عليها الإسلاميون رصاص الرحمة؟ "احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص كتب: الجميل الفاضل • أنحسرت ظلال شجرة "الإنقاذ" بشكل متدرج عن معظم الأحزاب التي إنشقّ فرعها الرئيس "الإصلاح و التجديد" عن حزبها الأم (...)

هل سقط النِّظام ؟ 2018-09-16 23:05:12 كتبت : سلمى التجاني الهزَّة التي أصابت النِّظام طيلة أيام التشكيل الوزاري في الأيام الفائتة، أَظهَرت وعكست صورة حقيقية لما آل إليه من تآكل داخليّ، وفقدان ثقة بين قادته، وهشاشة حلفائه. فمشروع أسلمة الدولة والمجتمع الذي (...)

سؤال الشباب .. ( ٧ ) 2018-09-16 23:02:20 كتب : محمد عنيق للتدليل علي ما ذكرناه بان وسائلنا ومناهجنا في العمل العام كانت خاطئة نكتفي هنا بواحدة من المنظمات التي قامت في الخارج ( المنظمة السودانية لمناهضة التعذيب ) ، وذلك بإيراد مختصر لما كتبته في فترة سابقة عن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.