الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 3 تموز (يوليو) 2016

السودان ينتقد وضعه على اللائحة الأميركية السوداء للإتجار بالبشر

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 3 يوليو 2016- رفضت الخرطوم التصنيف الأميركي الذي قضى بوضع السودان ضمن اللائحة السوداء للدول التي تتاجر بالبشر، ووصفت تقريرا أميركيا صدر في ذات الخصوص بالتحامل وتشويه خطواته المتقدمة في مجال مكافحة تلك العمليات عن "قصد وترصد".

JPEG - 12.6 كيلوبايت
مبنى وزارة الخارجية السودانية

ووضعت الخارجية الأميركية في تقريرها السنوي عن حالة الإتجار بالبشر حول العلم للعام 2016م الصادر الخميس الماضي، السودان ضمن 27 من الدول قالت إنها لا تتبع الحد الأدنى من المعايير الدولية في مجال محاربة الاتجار بالبشر.

وتحدث التقرير عن معلومات غير مؤكدة عن استغلال اطفال من جنوب السودان في العمل الزراعي خاصة في غرب كردفان.

كما اتهم القوات المسلحة وقوات الدعم بمخالفة القوانين السودانية وتجند مقاتلين في صفوفها تتراوح اعمارهم ما بين 16—17 عاما بالنسبة للجيش والمليشيات تجند اطفالا تصل اعمارهم إلى 12 عاما طبقا لتقارير غير مؤكدة.

وأشار الى عمليات اختطاف تتم لبعض طالبي اللجوء من إريتريا وإثيوبيا من المخيمات في السودان، والمناطق الحدودية الشرقية، والخرطوم ويتم نقلهم الى دول أخرى، بما في ذلك ليبيا، لأغراض الاستغلال او الابتزاز للحصول على فدية. واتهم التقرير أفراد من قبيلة الرشايدة في شرق السودان بالتورط في هذه العمليات.

وقالت الخارجية السودانية في تعميم الأحد، إن بيان الخارجية الأميركية افتقر في ما يتعلق بالسودان للمعلومات الصحيحة وعمد لتشويه صورة البلاد في مجالات للسودان فيها إنجازات مشهودة بينها منع تجنيد الأطفال والاتجار بالبشر.

وأكد البيان أن السودان شكل آليات قانونية على المستويين الاتحادي ولولائي بموجب قانون مكافحة الاتجار بالبشر، تعمل بصورة جيدة وتنسق مع بعضها البعض على مستوى عالَ.

وأضاف "هنا يتوجب على المجتمع الدولي الوفاء بالتزاماته المتكررة تجاه السودان حتى يضطلع بتعهداته في قضية مكافحة تهريب البشر والاتجار فيهم".

وأكد البيان أن الدولة تقوم بجهود مكثفة في مجال مكافحة جرائم الاتجار بالبشر، وتؤكد تعاونها مع المجتمع الدولي في هذا الصدد. مشيراً لاستضافة السودان عام 2005م مؤتمر الأمم المتحدة الخاص بالجرائم العابرة للوطنية والمعروف عالميا بعملية الخرطوم والتي تعتبر جريمة تهريب البشر إحداها، علاوة على انضمام السودان لاتفاقية الجرائم العابرة للوطنية دون تحفظ كما ساعد العديد من الدول الأخرى للتوقيع على الاتفاقية.

وذكرت الخارجية أن حكومة السودان سنت قانون مكافحة الاتجار بالبشر لعام 2014م ووضعت عقوبات صارمة تصل الي الإعدام في بعض الحالات. كما تم تكوين اللجنة الوطنية لمكافحة مثلما تم إصدار العديد من القوانين الولائية لمكافحة الإتجار بالبشر في الولايات المتأثرة مثل ولايتي البحر الأحمر وكسلا في شرق السودان. كما قام المجلس القومي لرعاية الطفولة بتكوين لجنة اتحادية لمكافحة الاتجار بالأطفال والهجرة غير الشرعية.

ونبه البيان الى استضافة السودان لمؤتمر مكافحة الهجرة غير الشرعية لعام 2015 الذي أصدر المؤتمرون فيه إعلان الخرطوم، حيث أبدى الإتحاد الأوربي رغبة في التعاون مع السودان وبموجب هذه الرغبة أعلن الإتحاد أن السودان يعتبر من أكثر الدول المتعاونة في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر في الإقليم.

وأضاف بيان الخارجية "رغم أن التقرير الأمريكي تحامل كثيرا على السودان وشوه مواقفه حيال هذه القضايا الهامة عن قصد وترصد، إلا أن السودان سيظل ملتزماً بتعهداته مع المجتمع الدولي خاصة الإتحاد الأوربي كما سيظل وفيا لما وقع عليه من قوانين دولية وسيظل شريكاً فاعلاً للمجتمع الدولي في مواجهة مثل هذه القضايا الحيوية".

وأشار الى توقيع السودان على خطة العمل الخاصة بمنع التجنيد مع الأمم المتحدة في 27 مارس 2016م بناءا على القرار رقم 77 في سنة 2016 الصادر من الرئيس السوداني عمر البشير.

وأفاد أن الخطة تهدف الي حماية الأطفال من التجنيد والاصطحاب والاستخدام في النزاعات المسلحة حيث أن القوانين الوطنية تجرم تجنيد أي شخص يقل عمره عن 18 عاما في صفوف القوات النظامية المختلفة، ومنها قانون القوات المسلحة لسنة 2007 وقانون الشرطة من سنة 2008م، وقانون جهاز الأمن الوطني وقانون قوات الدفاع لشعبي.

وأوضح أن تقارير الأمين العام للأمم المتحدة عن الأطفال والنزاعات المسلحة تؤكد أنه ليس من سياسة القوات النظامية السودانية استخدام الأطفال في صفوف قواتها وأنه لا توجد حالات تجنيد منظم للأطفال في السودان.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)

صباح الخير.... الانتخابات 2017-12-06 06:23:07 مبارك أردول لا مجال للتخبي خلف الإجابات الكسولة والجاهزة (مقاطعين وحردانين )، النظام معروف هو نظام مستبد وشمولي، والمعارضة ماعندها حاليا برنامج مشترك بأنشطة يومية تصب في مصلحة التغيير، فالتغيير لن يأتي من السماء بل يجب أن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.