الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 17 آذار (مارس) 2016

السودان يهدد جوبا بإعادة إغلاق الحدود حال استمرت في دعم المتمردين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 17 مارس 2016 ـ هدد مسؤول سوداني رفيع، الخميس، دولة جنوب السودان بإتخاذ إجراءات تصل لإغلاق الحدود مرة أخرى، حال استمرت جوبا في دعم حركات التمرد في دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

JPEG - 32.7 كيلوبايت
صورة ارشيفية: الرئيس السوداني عمر البشير (يمين) و الرئيس الجنوب سوداني سلفاكير ميارديت (وسط) برفقة الوسيط الافريقي ثابو امبيكي - رويترز

وقال مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود، إن لقاءا بين رئيس الآلية الأفريقية الرفيعة ثابو أمبيكي والرئيس عمر البشير، الخميس، تطرق لاستمرار دعم جنوب السودان في دعم المعارضة في المنطقتين ودارفور.

وأبلغ محمود الصحفيين أن اللقاء تطرق إلى تنفيذ اتفاقيات التعاون مع جنوب السودان، مبينا أن هذه الاتفاقيات كان الهدف منها تحقيق الأمن والاستقرار في الدولتين.

واتهم مساعد الرئيس جوبا بالاستمرار في دعم المعارضة في المنطقتين ودارفور، رغم حسن النوايا التي أبداها السودان بفتح الحدود وعدم تقييد حركة المواطنين الجنوبيين، مشيرا إلى أن أكثر من 30 ألف طالب جنوبي يدرسون بالمدارس والجامعات السودانية.

وتابع: "إذا لم تتوقف دولة الجنوب من دعم التمرد سنضطر لإتخاذ إجراءات تحمي البلاد حتى لو أدى ذلك لإغلاق الحدود مرة أخرى"، وقال "ننتظر تنفيذ اتفاقيات التعاون مع الجنوب الموقعة منذ 2012 حتى لا تكون هناك مشكلات أمنية بين البلدين".

وتبادل رئيسا السودان وجنوب السودان، خلال فبراير الماضي، قرارات بفتح الحدود بين البلدين وسحب القوات منها ومراجعة رسوم عبور النفط الجنوبي.

أمبيكي: اللقاء الاستراتيجي لوقف العدائيات وإلحاق الممانعين بالحوار

من جانبه قال رئيس الآلية الأفريقية ثابو أمبيكي إن اللقاء مع البشير كان مفيدا ومثمرا لجهة تناوله لقضايا السودان الرئيسية المتمثلة في السلام بالمنطقتين ودارفور والحوار الوطني.

وأبان أن اللقاء التشاوري الاستراتيجي سيتطرق إلي قضيتين الأولى وقف العدائيات والأخرى كيفية إلحاق الممانعين بمبادرة الحوار الوطني باعتبار أن الحوار سيفضي إلى تحقيق الحل السلمي لكل مشكلات البلاد.

ووصل امبيكي الخرطوم، يوم الأربعاء، بغرض توضيح الرؤية حول الدعوة الأخيرة التي تسلمتها الحكومة بشأن اللقاء الاستراتيجي، المزمع انعقاده بين الحكومة والحركات بأديس أبابا خلال الفترة من 18 ـ 20 مارس الحالي.

وأفاد أمبيكي أن اللقاءات التي أجراها بالخرطوم مع عدد من الأحزاب والآلية التنسيقية العليا للحوار الوطني (7+7) تصب كلها في اتجاه دعم الحوار الوطني.

وأضاف أن اللقاء مع رئيس الجمهورية تطرق أيضا لتنفيذ اتفاقيات التعاون مع دولة الجنوب الموقعة في العام 2012.

وبحسب إبراهيم محمود فإن البشير اطلع لدى لقائه بمكتبه بمجلس الوزراء امبيكي بحضوره، على الترتيبات التي تجريها الآلية الأفريقية رفيعة المستوى لانطلاق اللقاء التشاوري بأديس أبابا.

وقال رئيس وفد السودان للمفاوضات مع الحركات المسلحة، مساعد الرئيس، إن المفاوضات التى تبدأ يوم الجمعة بأديس أبابا ستناقش فقط وقف دائم لاطلاق النار والعملية الإنسانية، مشيرا إلى أن الحركة هي التي ترفض اتفاقية المساعدات الانسانية.

وأفاد أن البشير أبلغ أمبيكي بأن الحركة الشعبية ـ شمال، ظلت ترفض خيار السلام وتقاتل 30 سنة، ودعا محمود الحركة الى تنفيذ أهدافها السياسية عبر الحوار والوسائل السلمية بدلا عن البندقية.

وقال محمود إن اللقاء تناول ثلاث قضايا تتمثل في الحوار الوطني والعلاقة مع دولة الجنوب والمفاوضات بأديس أبابا.

وأضاف أن امبيكي أكد دعم الآلية الأفريقية لمبادرة الرئيس البشير التي أطلقها في يناير 2014 بشأن الحوار الوطني باعتباره الطريق الوحيد لحل قضايا البلاد، وزاد "الآلية تبذل جهودا مقدرة لإلحاق الممانعين بالحوار الوطني".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)

صباح الخير.... الانتخابات 2017-12-06 06:23:07 مبارك أردول لا مجال للتخبي خلف الإجابات الكسولة والجاهزة (مقاطعين وحردانين )، النظام معروف هو نظام مستبد وشمولي، والمعارضة ماعندها حاليا برنامج مشترك بأنشطة يومية تصب في مصلحة التغيير، فالتغيير لن يأتي من السماء بل يجب أن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.