الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 19 كانون الثاني (يناير) 2019

السودان: 14 فصيلا مسلحا بأفريقيا الوسطى يشارك في مفاوضات الخميس

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 19 يناير 2019- قال وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد، إن 14 فصيلا مسلحا بأفريقيا الوسطى سيشارك في جولة المفاوضات مع حكومة بانغي التي تستضيفها الخرطوم الخميس المقبل لبحث ملفات مهمة تمهد لاحتواء الأوضاع المأزومة في هذا البلد.

JPEG - 39.3 كيلوبايت
الدرديري محمد أحمد

وأوضح الوزير في مؤتمر صحفي السبت بالخرطوم إن المفاوضات المرتقبة ستلتئم تحت رقابة أطراف إقليمية ودولية وبرعاية الاتحاد الأفريقي كما أكد مشاركة روسيا في الجولة.

وتعثرت الجولة الثانية من المحادثات منتصف نوفمبر الماضي، بعد تدخل الاتحاد الافريقي ومطالبته الخرطوم بتأجيلها لتزامنها مع قمة طارئة لرؤساء الاتحاد وقتها، لكن الحكومة السودانية اتهمت جهات بعرقلة المساعي المبذولة من السودان لتسوية هذا الملف للحيلولة دون تحقيقه نجاحا يوازي ما أنجزه في مفاوضات جنوب السودان والتي توجت بالتوصل الى اتفاق سلام شامل.

وكانت ساحة مجلس الأمن الدولي مسرحا لصراع روسي – فرنسي بشأن هذا الملف، وبعد أن تعاونت موسكو مع الخرطوم خلال أغسطس الفائت في عقد أول جولة محادثات انتهت بتوقيع اتفاق مبدئي بين فرقاء أفريقيا الوسطى،ابدت فرنسا تحفظا حيال ما عدته تدخلا غير مفيد في مستعمرتها السابقة.

وحذرت روسيا فرنسا في جلسة لمجلس الأمن عقدت منتصف نوفمبر من أنه يتعين عليها أن تضع جانبا "المصالح الوطنية الضيقة" وتعترف بجهودها السلمية في جمهورية أفريقيا الوسطى.

وقال وزير الخارجية السوداني إن بلاده قبلت التحدي لإنجاح مبادرة الاتحاد الافريقي بشأن السلام في افريقيا الوسطى لأسباب تتعلق بتحقيق الأمن في السودان والاقليم "برغم التعقيدات والتقاطعات الدولية بشأن ملف السلام في المنطقة".

وأوضح الدرديري أن أهم الملفات التي سيتم نقاشها في هذه الجولة تتمثل في الحكم اللامركزي، واعادة الدمج والتسريح لمنسوبي الفصائل المسلحة، والعفو العام، ومشاركة القوى المختلفة في السلطة.

ولفت الى أن الصراع المسلح في إفريقيا الوسطى أثّر سلبًا على الأوضاع في السودان، خاصة دارفور.

وتحدث الوزير عن اتخاذ حركة تحرير السودان بزعامة عبد الواحد نور، وحركات أخرى افريقيا الوسطى كـ"قاعدة خلفية"، والانطلاق منها الى (جبل مرة).

وتابع " حالة عدم الاستقرار في افريقيا الوسطى ساعدت الحركات المسلحة السودانية في الأعمال الإرهابية وخاصة حركة عبد الواحد للعمل تحت مظلات فصائل السيلكا لزعزعة الاستقرار في افريقيا الوسطى التي تتخذها قاعدة خلفية وتصدر لنا في السودان ما لا نرغب فيه، من اسلحة ثقيلة وخفيفة وعدد من الجرائم المنظمة والإتجار في المخدرات".

وكان الدرديري التقى في وقت سابق من يوم السبت سفراء المجموعة الأفريقية المعتمدين لدى الخرطوم شارحا خطوات حكومته لتحقيق السلام في أفريقيا الوسطى.

وأفاد المتحدث باسم الخارجية بابكر الصديق في تصريح صحفي أن السفراء الأفارقة رحبوا باستضافة السودان لجولة المفاوضات هذه وإعادة تنشيط مبادرة الاتحاد الأفريقي للسلام والمصالحة في أفريقيا الوسطى، والتي انطلقت في العام ٢٠١٦.

واعتبر السفراء وفقا للمتحدث جهود السودان في هذا المضمار لا تخدم أفريقيا الوسطى ودول جوارها فقط، وإنما القارة الأفريقية بأسرها.

وأشار الصديق الى أنه تأكدت مشاركة وفود وممثلي كل من: حكومة أفريقيا الوسطي، الحركات المسلحة، الاتحاد الأفريقي، الأمم المتحدة، التجمع الاقتصادي لدول وسط أفريقيا، الأحزاب السياسية المعارضة والأغلبية وأحزاب الوسط وممثلي البرلمان والمجلس القومي للوساطة ومنصة الأديان وجمعية ضحايا الأحداث والمجلس القومي للشباب والاتحادات المهنية ومنظمات المرأة ومنظمات حقوق الإنسان، وممثلي الصحافة المحلية، بالإضافة لممثلي الحركات المسلحة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

معلومات جديدة عن الثورة والثورة المضادة والمجلس 2019-04-25 11:39:01 بقلم : ياسر عرمان الوضع الحالي اكثر الأوضاع دقة في تاريخ السودان منذ ١٩٥٦م ، ويطرح فرصة لتجديد الدولة السودانية بالكامل أو انهيارها بالكامل، وهذا يعتمد على مقدرة قوى التغيير والتجديد في استخدام الإمكانات والفرص التي (...)

على المجلس العسكري ان يكون اداة في يد الحركة الجماهيرية لا اداة في يد الحركة الاسلامية 2019-04-22 20:45:05 ياسر عرمان جماهير الشعب السوداني هي مصدر الشرعية، ولولا التضحيات التي قدمها الشعب السوداني طوال الثلاثين عاما والتي وصلت الي حدة الابادة الجماعية وجرائم الحرب ولولا شجاعة النساء و الشباب ونهر الشهداء والجرحى لما وصلنا الي (...)

الأزمة السودانية: أبعد من مجرد "إنقاذ" 2019-04-22 20:43:25 فاروق جبريل لا تتناطح عنزتان على حاجة البلاد الماسة للتغيير، ولكن تكمن الأزمة في تعريف هذا المصطلح النسبي. فبالتأكيد للمجلس العسكري و تجمع المهنيين وحاملي السلاح تصورات مختلفة, ربما كليا, عن التغيير المنشود. عموما، يمكن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.