الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 22 تموز (يوليو) 2016

السيسي يشيد بقطر وتشاد ويؤكد التمسك بوثيقة الدوحة لسلام دارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 22 يوليو 2016 ـ سجل رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التجاني السيسي إشادة بالدور القطري والتشادي في إنفاذ ودعم السلام في دارفور، وشدد على عدم وجود أي اتجاه لوثيقة أخرى غير اتفاق الدوحة لسلام دارفور الموقع في يوليو 2011.

JPEG - 19.3 كيلوبايت
رئيس السلطة الإقليمية لدارفور د. التجاني السيسي

وجاء حديث السيسي بعد ساعات من تأجيل مفاجئ لموعد الإحتفال باستكمال إنفاذ بنود وثيقة الدوحة كان مقررا الأربعاء الماضي في الفاشر بشمال دارفور بمشاركة الرئيس السوداني عمر البشير وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد والرئيس التشادي إدريس ديبي.

وسلمت الرئاسة السودانية، الخميس، أمير دولة قطر دعوة رسمية لزيارة البلاد وحضور احتفالات استكمال إنفاذ اتفاقية الدوحة، وبحثت مع رئيس السلطة الإقليمية لدارفور، آخر الترتيبات لوضع اللمسات النهائية للإحتفال بإنقضاء أجل السلطة.

وأشاد السيسي في حديث للإذاعة السودانية، الجمعة، بدور دولة قطر في إنفاذ ودعم السلام والاستقرار والتنمية والمشاريع الكبيرة التي ترعاها.

وأشار الى أنهم مكثوا في الدوحة سنتين من التفاوض تحملت قطر خلالها كل العبء ووفود الحكومة والحركات المسلحة والوساطة والمنظمات وأصحاب المصلحة فضلا عن المتابعة اليومية التي كان يقوم بها أمير قطر حتى تم التوصل الى الوثيقة "بإرادة قطرية قوية جدا".

وأوضح أن قطر ترعى وتمول تشييد 75 قرية بدارفور يجري العمل فيها تضم كل الخدمات الأساسية، داعيا الى الاستمرار في إنفاذ وثيقة الدوحة لسلام دارفور.

وأكد رئيس سلطة دارفور الدور الكبير الذي اضطلع به الرئيس التشادي إدريس ديبي في دعم السلام بدارفور من خلال حث الحركات المسلحة على أهمية الاستجابة لنداء وثيقة سلام دارفور، مشيرا الى تجربة القوات السودانية التشادية المشتركة التي تتولى وتحتوي الآن أي تفلتات محتملة بين حدود البلدين.

وشدد التجاني السيسي أن وثيقة الدوحة متكاملة وخاطبت جذور المشكلة بالإضافة إلى أنها تفسح المجال لانضمام الممانعين كافة، وزاد "لا يوجد أي اتجاه لوثيقة أخرى غير وثيقة الدوحة لإنفاذ السلام في دارفور"، مستشهدا بالتحسن الكبير في الاستقرار الأمني بالإقليم سوى بعض التفلتات الأمنية.

وأعلن الجيش السوداني، في 12 أبريل الماضي، إقليم دارفور خاليا من التمرد والحركات المسلحة، بعد أن أكد سيطرة قواته على "سرونق" آخر معاقل حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور في جبل مرة.

وقدم تقييما لتنفيذ وثيقة الدوحة لسلام دارفور، قائلا إن الوثيقة أسهمت في استقرار الأوضاع الأمنية وتهيئة المناخ للعودة الطوعية وخدمة التعليم للمراحل كافة والبنى التحتية التي انعكست ايجابا على اعادة الإعمار بدارفور.

وتابع "إن أكبر انجاز حققته وثيقة الدوحة تحويل ذهنية المواطن من الحرب إلى السلام ما أسس التعافي بدارفور". وقال "إن تجاوز أصحاب المصلحة بمكوناتهم كافة للكثير من الغبن كان الدافع الأساسي لدعم المجتمع الدولي للسلام بدارفور".

وطالب رئيس السلطة الإقليمية بأن يكون الحديث والتصريحات الخاصة بخروج بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بدارفور "يوناميد" من مهام واختصاص وزارة الخارجية دون غيرها.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (2-3) 2018-05-24 22:50:57 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com بعد وفاة جون قرنق طلب مسئول أمريكي زائر من أحد القادة التاريخيين للحركة الشعبية لتحرير السودان من أبناء الجنوب أن يشرح له نظرية السودان الجديد، فرد القائد الجنوبي: "نظرية (...)

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.