الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

(الشعبية): الحوار السوداني انتهى ولم يحقق السلام والإجماع الوطني

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 14 أكتوبر 2016 ـ قال الأمين العام للحركة الشعبية ـ شمال، ياسر عرمان، الجمعة، إن الحوار بالسودان انتهى من دون أن يحقق السلام والإجماع الوطني أو حتى التطبيع مع المجتمع الدولي.

JPEG - 20.2 كيلوبايت
الأمين العام للحركة الشعبية - شمال - ياسر سعيد عرمان

وجرت الإثنين الماضي مراسم التوقيع على وثيقة وطنية ناتجة عن الحوار الوطني، ينتظر أن تكون أساسا للدستور الدائم للبلاد، لكن قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية في البلاد ما زالت تقاطع عملية الحوار وتشترط للإلتحاق به عقد مؤتمر تحضيري بالخارج.

وقال عرمان في بيان تلقته "سودان تربيون" يوم الجمعة، "إن الحوار انتهى باستمرار الحرب وتهديد البشير للمرة الألف بسحق الحركات وفي ظل غياب تام للإجماع الوطني وإستحالة التطبيع مع المجتمع الدولي.. فماذا حقق الحوار إذن داخلياً وخارجياً ؟".

وشدد أن "الحوار لم يأتي بجديد يدعم الإقتصاد وينهي الأزمة السياسية بل كرّس السلطات في يد الرئيس وأعاد إنتاج الشمولية وإحتفظ بالتمكين وعمق أزمة النظام.. وسيتضح ذلك عما قريب".

وأوضح عرمان أن الحوار لم يحقق أي من المقاصد التي أعلن عنها زعيم حزب المؤتمر الشعبي الراحل حسن الترابي، من إنهاء الحرب والحريات والإجماع الوطني، قائلا "لم يتبقى إلا الصراع حول منصب رئيس الوزراء القادم، وهذا يدخل في باب فقه السلطة".

وتابع: "تقاصر الحوار حتى عن توحيد الإسلاميين وإبتعد عنه كل العقلاء من الإسلاميين"، مشيرا إلى أن موقف الأمين العام للمؤتمر الشعبي إبراهيم السنوسي لا يحظى بإجماع حتى داخل حزبه، وزاد "أنتهى الحوار بمشهد بائس عند الساحة الخضراء أبطاله عمر البشير وإبراهيم السنوسي، ومن جرب المجرب حاقت به الندامة".

واعتبر السنوسي أمام حشد خاطبه البشير، الثلاثاء الماضي، إن الحوار الوطني "تكملة حقيقة لثورة الإنقاذ الوطني التي انطلقت قبل 27 عاماً".

وأشاد الأمين العام للحركة الشعبية بما اسماه "مقاطعة" كل من رئيس الوساطة الأفريقية ثابو امبيكي وممثل الأمين العام للأمم المتحدة حوار الوثبة، موضحا أنهما يمثلان المنظمات التي إتخذت القرارات بشأن الحوار، حيث سعت الوساطة لتوقيع الأطراف على خارطة الطريق.

وأشار إلى التزام قوى المعارضة الرئيسية بموقفها المعلن من الحوار والمواقف التي قطعتها أمام جماهيرها لا سيما قوى "نداء السودان" التي تعرض موقفها للتشكيك.

وأكد أنه بنهاية "حوار الوثبة" تلوح فرصة جديدة لتوحيد المعارضة بعيداً عن عبارات التخوين والتشكيك، وجدد دعوته للحوار بين أطراف المعارضة حول توحيدها، لتحقيق التغيير وإيجاد بديل ينهي الحرب ويحقق الديمقراطية والاستقرار والتنمية المستدامة.

واعتبر عرمان أن إضراب الأطباء أثبت إن المعارضة يمكن أن تعمل في النضال من أجل السلام وإسقاط النظام وتحقيق مطالب القطاعات المختلفة بدون خلط لهذه القضايا الثلاث وفي تكامل فيما بينها.

ونبه إلى "أن إضراب الأطباء كان حدثاً فريداً وبطولة في زمن الجوع ورد لإعتبار المهنيين ودورهم وللعمل النقابي خارج دائرة النظام".

لكن عرمان انتقد عدم استفادة الإضراب بالكامل من التعاطف الجماهيري وتوظيفه بالشكل اللازم لإنتزاع المزيد من مطالب الأطباء، بسبب هاجس بعض الأطباء في الإبتعاد عن قوى المجتمع المدني والسياسي وعدم إبراز أي وجه سياسي للإضراب.

وحذر من أن النظام لن يلتزم بالاتفاق المعلن مع الأطباء وسيعمل على تفكيك وحدتهم والإنتقام منهم والتنصل عن الاتفاق، ونصح قيادة وقواعد الأطباء بالإلتحام لحماية مطالبهم المشروعة، وجدد دعم الحركة للأطباء ومطالبهم مع قناعتها بإحترام خصوصية قضاياهم.

وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية الخميس رفع إضراب عن العمل بمستشفيات البلاد استمر ثمانية أيام، في حركة احتجاجية لافتة لتحقيق مطالب الأطباء بتحسين بيئة العمل وتوفير المعينات وحماية الأطباء أثناء عملهم، بعد تزايد حالات الاعتداء على الكوادر الطبية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ماذا حدث و يحدث داخل الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال؟ (1) 2017-07-24 15:02:38 ناصف بشير الأمين اختار كاتب هذا المقال الا يكون طرفا في الحملات الإعلامية من الجانبين التي صاحبت الأزمة الداخلية للحركة الشعبية لتحرير السودان –شمال منذ تفجرها في بداية مارس 2017م. وذلك رغم قناعته، منذ اليوم الأول، بعدم (...)

بلاش كلام فارغ (2) 2017-07-24 09:51:14 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) ما بال حكومة العصبة المنقذة نمحضها النصح فلا تنتصح، ونهمس في أذنها فلا تسمع، ثم نصرخ بأعلى الصوت ولا مجيب، لكأننا نؤذن في مالطا. وكنا قد كتبنا تحت ذات العنوان من قبل، (...)

نظرات مستقبلية: (2+2) من يقرأ تقرير مجلس الاطلنطي؟ 2017-07-24 05:34:46 السر سيد أحمد تعتبر مراكز الابحاث والدراسات الامريكية بؤرا أساسية في وضع وبلورة السياسات التي تتبناها الادارات المختلفة وذلك لأنها تعلي من الجانب المهني والعمل على أستيعاب مختلف الاراء كما انها تضع هذه الدراسات بعيدا عن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.