الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 22 حزيران (يونيو) 2017

(الشعبية) بزعامة عقار تحذر من اتخاذ دعوة (أتلانتا) كغطاء لرفع العقوبات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 22 يونيو 2017- قالت الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال الخميس، إنها لم تتلق دعوة مباشرة من مركز "كارتر" للإجتماع مع الحكومة ضمن قوى سودانية معارضة، وحذرت من اتخاذ الإجتماع المرتقب غطاء لرفع العقوبات المفروضة على السودان.

JPEG - 29.1 كيلوبايت
رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان مالك عقار - صورة ارشيفية لـ(رويترز)

وتم الكشف قبل أيام عن ترتيبات تجري لجمع الفرفاء السودانيين في لقاء ينظمه مركز كارتر باتلانتا الشهر المقبل، قبيل أيام قليلة من قرار منتظر بالرفع الكامل للعقوبات الأميركية المفروضة على السودان.

وقال رئيس حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم لـ(سودان تربيون) يوم الاثنين الماضي إنه يستبعد عقد هذا الإجتماع في يوليو، مؤكدا تلقيهم اتصالات من مسؤولين في مركز كارتر، لكنه قال إنه لم يتم اتخاذ خطوات ملموسة لتنظيم هذه الاجتماعات الشهر القادم.

وقال مبارك أردول المتحدث باسم الحركة الشعبية- اتي يتزعمها مالك عقار فى بيان تلقته (سودان تربيون) الخميس، إنهم لم يتلقوا دعوة من مركز كارتر للمشاركة فى الإجتماع.

وتابع" دعوة مركز كارتر للمعارضة يجب أن لا تستخدم كغطاء لرفع العقوبات".

وأشار المتحدث الى وجود أصوات داخل الكونغرس ومنظمات المجتمع المدني تعارض رفع العقوبات وتربط الخطوة بإستجابة النظام لمعالجة القضايا الإنسانية وحقوق الإنسان والسلام والتحول الديمقراطي.

وقال "نحن على إتصال مع هذه الجهات وندعو لدعم هذا التوجه السليم".

وأضاف" إتصلت بناء جهات دولية تستطلع رأينا حول دعوة مركز كارتر للمعارضة والحكومة للإجتماع في أتلانتا - ونقلت استفسارات حول كيفية تمثيل الحركة الشعبية".

واسترسل أردول قائلاً " لم يتصل بناء مركز كارتر مباشرة وعلمنا من جهات حسنة الإطلاع إن الدعوة في طور الإعداد، وبدورنا سألنا تلك الجهات عن لماذا يتم الترويج لهذه الدعوة الآن، والإدارة الأميركية السابقة دعت وفود حكومية متعددة الي واشنطن وتجاهلت المعارضة".

وأكد أن إستعجال الإدارة السابقة بخصوص المقترح الأمريكي الخاص بإيصال المساعدات للمنطقتين يدلل على انها كانت تريد موافقة الحركة الشعبية على مجرد عموميات لتبرير رفع العقوبات.

وتابع أردول بقوله "الحركة الشعبية أصرت على مشروع تفصيلي يخدم مصالح المتضررين في المنطقتين هو الذي أدى من ضمن أسباب آخرى بالإدارة السابقة لوضع خمسة شروط لرفع العقوبات".

وتساءل أردول عن عدم تقديم الإدارة الأمريكية السابقة الدعوة للمعارضة السودانية للإجتماع بها فى واشنطن لطرح وجهة نظرها والإكتفاء بدعوة الحكومة، وقال " هنالك إدارة جديدة يهمنا أن تطرح لها وجهة نظر المعارضة حول أوضاع السودان الراهنة".

وأكد أنهم يدركون الأوضاع المعقدة التى تمر بها الحركة الشعبية والمعارضة.

وتابع "ومع ذلك فإن النظام في أضعف أوقاته وعلينا أن نتوجه صوب شعبنا لا صوب النظام".

وتعيش الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال، حالياً أزمة داخلية عميقة في أعقاب تنصب مجلس التحرير، جبال النوبة، في قرارات سابقة، عبد العزيز الحلو، رئيساً مؤقتا للحركة الشعبية، وأقال مالك عقار، والأمين العام ياسر عرمان، ما فاقم حالة الانقسام التي تعيشها الحركة منذ مارس الماضي، وهو ما رفضه عقار واعتبره إنقلابا.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"فيل" الروات (2+2) 2018-04-23 11:11:02 السر سيد أحمد تعتبر قضية أمن الطاقة من القضايا المحورية التي ترتبط بالأمن القومي لكل بلد، سواء من ناحية تأمين الامدادات لضمان استمرار الحياة في مختلف جوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، أو تنويع مصادر الامدادات (...)

ونواصل بدون فاصل 2018-04-23 11:09:10 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) أخشى ما أخشاه أن تنطبق علينا قصة بخيت الذي رأى هلال رمضان؛ فزغردت له النساء وبشر فيه الرجال، فاهتاج وأعاد النظر الي السماء وقال لسامعيه (على الطلاق هاداك هلال تاني) أو ذلك الأحمق الذي (...)

بيزنس إذ بيزنس 2018-04-23 11:06:30 كتب: د.عبد اللطيف البوني Business is Business (1) تقيم أصول مشروع الجزيرة بما يفوق المائة مليار دولار، هذا بعد تلك التي (لحقت أمات طه) بعد قانون 2005م، مع أن ذلك القانون بريء من تلك (البرشتة)، لكن الجماعة بعينهم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.