الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 2 أيلول (سبتمبر) 2017

(الشعبية) بقيادة عقار تتحفظ على اجتماع بين (نداء السودان) وجناح الحلو

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 2 سبتمبر 2017 ـ فاقم اجتماع عقد في أديس أبابا بين قوى "نداء السودان" بالداخل والحركة الشعبية ـ شمال، جناح عبد العزيز الحلو، من حدة إنقسام الحركة، واعتبر جناح مالك عقار أن الاجتماع سعى لتعميق خلافات أطراف الحركة الشعبية.

JPEG - 22.7 كيلوبايت
اجتماع وفد نداء السودان بالداخل وممثلي الحركة الشعبية ـ شمال، جناح الحلو (أديس أبابا 1 سبتمبر 2017)

ومنذ مارس الماضي تعاني الحركة الشعبية ـ شمال، من انقسامات حادة وصلت إلى حد إقالة رئيسها مالك عقار والأمين العام ياسر عرمان وتنصيب الحلو رئيسا على الحركة، التي تقود تمردا في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ العام 2011.

واجتمع بالعاصمة الإثيوبية يوم الجمعة، وفد يمثل قوى "نداء السودان" بالداخل بوفد الحركة، المكلف بلقاء الآلية الأفريقية الرفيعة، والاتحاد الأفريقي والمبعوثين الدوليين.

وبحسب بيان ممهور بتوقيع كل من عمار آمون دلدوم من الحركة الشعبية بقيادة الحلو، ومريم الصادق المهدي ومحمد فاروق عن "نداء السودان" بالداخل، فإن الاجتماع تم في "جو من المودة والاحترام وناقش المجتمعون بكل شفافية قضايا الوطن الراهنة".

وأكد الطرفان أهمية دفع وحدة العمل المعارض بدعم وتطوير وتوسيع "نداء السودان" تحقيقا للتغيير "الذي ينهي استبداد وقهر نظام المؤتمر الوطني وانهاء حقب الظلم والتهميش بمخاطبة جذور الأزمة السودانية، ويحقق السلام العادل والتحول الديمقراطي الكامل".

وأشار المجتمعون إلى أهمية استمرار التشاور والتواصل والتنسيق بين مكونات "نداء السودان"، وضرورة عقد اجتماع لقوى التحالف لبحث الأزمة الوطنية المتفاقمة والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال البيان: "أكد الوفد التزام الحركة الشعبية بدورها الرائد كقوة موسسة وفاعلة في نداء السودان".

لكن الحركة الشعبية ـ شمال، بقيادة مالك عقار، أبدت عدم رضاها عن الاجتماع والبيان الصادر عنه، وقال المتحدث باسمها مبارك أردول في بيان مضاد يوم السبت، إن "بيان مريم الصادق من أديس أبابا سعى لتعميق خلافات أطراف الحركة الشعبية".

ووصف أردول في البيان الذي تلقته "سودان تربيون"، السبت، بيان مريم المهدي بأنه "من بيانات العلاقات".

وقال إنه لم يتم تفويض مريم الصادق أو محمد فاروق من قبل قوى "نداء السودان" والحركة طرف أصيل ومؤسس وأعضاء مجلسه القيادي وسكرتاريته، وزاد "الأفضل لهما أن يتحدثا باسم أحزابهما".

وأوضح أردول أن اعتراض الحركة على البيان ليس لأن مريم اجتمعت بوفد الحركة الشعبية التي يقودها عبد العزيز آدم الحلو، بل لأنها في بيانها تحدثت وكأنها اجتمعت بالممثل الشرعي الوحيد ـ بحسب قوله ـ.

وتابع "واقع الأمر أن هناك حركتان شعبيتان ولا نمانع في اجتماع مع الحركة التي يقودها عبد العزيز الحلو، فهي مثلها مثل حركتنا، أمر واقع يجب التعامل معهم، وقد كتبنا رسميا لكل الأطراف وبادرنا بأن الاجتماع مع الحركتين أمر مفيد لتنقية الأجواء داخل (نداء السودان) والجبهة الثورية والمعارضة، ولكن الإنحياز لأي طرف من الأطراف سيعمق المشاكل داخل الحركة ونداء السودان والمعارضة".

وقال "إعتراضنا ليس على الاجتماع بل على طريقة صياغة البيان، ونؤكد إننا لا نمانع في العمل في إطار نداء السودان والمعارضة مع رفاقنا الآخرين في الطرف الآخر في الحركة، برغم المشاكل الحالية فيربطنا بهم الكثير وسنظل نسعى لوحدة الحركة ووحدة المعارضة".

وأبدى تمسك الحركة بقيادة عقار بتحالف نداء السودان ووحدة المعارضة، ونصح عضوية الحركة بالتوقف عن معارك منابر التواصل الاجتماعي التي لا تفيد وحدة نداء السودان والمعارضة، والتفرغ للمعركة "الحقيقية" مع النظام الحاكم.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)

أنظروا السلة ملأى بالقشور 2018-01-09 15:13:36 بقلم : عبدالحميد أحمد قالت الصورة إنّ القول زور.. ها هنا الوجه شقوق تتنامى.. وعلى الأطراف حجل من صنيع الورم الطالع من غبن الصدور أنظروا السلة ملأى (بالقشور) والطواحين على لحم الكلام الحي تمشي ثم تمشي وتدور.. ألياس فتح (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.