الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018

(الشعبية) تبلغ الوساطة بأوامر القبض على المهدي وتحذر من الإضرار بمساعي السلام

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 17 نوفمبر 2018- قالت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال إنها أبلغت آلية الوساطة الأفريقية رفيعة المستوى بأوامر القبض التي صدرت من لحكومة السودانية ضد رئيس تحالف (نداء السودان) الصادق المهدي، محذرة من أثرها السالب على مساعي السلام.

JPEG - 99.6 كيلوبايت
اجتماع الوساطة الأفريقية مع وفد الحركة الشعبية ـ شمال بأديس أبابا ـ الثلاثاء 9 أغسطس 2016

وعمم جهاز الأمن ايجازا الخميس قال فيه إن نيابة أمن الدولة أمرت بتوقيف رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي وآخرين بموجب بلاغ تحت المواد "21، 25، 26، 50، 51، 53، 63 و66" من القانون الجنائي الخاصة بتقويض النظام الدستوري والتحريض ضد الدولة وإشاعة الفتن والتجسس ونشر الأخبار الكاذبة، والمادة "6/5" من قانون مكافحة الإرهاب.

وطبقا للعدد السادس من صحيفة (مدارات جديدة) لسان حال الحركة فإن وفدها برئاسة مالك عقار تلقى دعوة من آلية الوساطة واجتمع بها الخميس في أديس أبابا.

وناقش الاجتماع سبل تحقيق السلام العادل والشامل في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان وكل أرجاء السودان، كما قدم الوفد تنويرا بنتائج زيارته لدولة جنوب السودان ومبادرة الرئيس سلفا كير ميارديت لدعم مجهودات الالية الرفيعة لتحقيق السلام في البلاد.

وأكدت قيادة الحركة الشعبية على ضرورة تحقيق سلام شامل في المنطقتين ودارفور، وعملية سياسية متكاملة تضم كآفة القوى السياسية وعلى رأسها نداء السودان.

وأضافت الصحيفة " أبلغت قيادة الحركة الرئيس تامبو أمبيكي بالبلاغات المفتوحة من حكومة السودان ضد رئيس نداء السودان الصادق المهدي والضرر الذي ستلحقه بالعملية السلمية، ونبهت لفشل الحلول الجزئية وإن الحل السياسي الشمل يظل أفضل الخيارات السياسية المطروحة أمام السودانيين للخروج من الازمة السياسية الشاملة والمعقدة.

وشجب نائب رئيس الحركة مسؤول العلاقات الخارجية في تحالف (نداء السودان) ياسر عرمان تحريك البلاغات ضد المهدي ووصفها بأنها " ابتزاز رخيص" لن يحقق أغراضه.

ودعا لمواجهة الخطوة التي اتخذتها الحكومة بشكل جماعي ومشترك من كافة القوى السياسية وتشكيل لجنة قانونية وطنية سياسية تضم كآفة قوى المجتمع السياسي والمدني المعارض لمواجهة البلاغات.

واعتبر اللجنة المقترحة واحدة من آليات مواجهة قضايا القمع المتزايدة وواحدة من المعارك التي يمكن التنسيق فيها بين كآفة أطراف قوى المعارضة غض النظر عن المنابر التي تنتمي اليها.

وأشار عرمان الى ألا يقتصر التضامن في هذه القضية وحدها بل يمتد الي كل القضايا ذات الصلة بالاعتقالات وسط الطلاب والتضييق الممارس في مواجهة الناشطات والمعتقلين بسبب الرأي على رأسهم هشام على (ود قلبا) ومحمد حسن (البوشي) وغيرهم.

وأضاف "علينا التوجه نحو بناء مركز مقاوم يضم كآفة قوى المعارضة في قضايا الحريات ومواجهة الانتهاكات المستمرة لحقوق الانسان والحقوق الدستورية التي تواجه كآفة بنات وأبناء شعبنا والمعارضين للنظام".

كما دعا عرمان الى ضرورة الاهتمام بقضية فتح مكتب للمندوب السامي للأمم المتحدة لحقوق الانسان في الخرطوم لرصد انتهاكات حقوق الانسان.

بدورها شجبت حركة (الإصلاح الآن) التي يرأسها غازي صلاح الدين تحريك البلاغات ضد الصادق المهدي وعدتها محاولة لعرقلة رجوعه الى السودان.

ودعا الأمين السياسي للحركة خالد نوري في تصريح صحفي السبت الى إيقاف تلك الإجراءات فورا وتسهيل عودة المهدى "للقيام بدوره الوطني المنوط به والمشاركة في العمل السياسي الجاري الان" .

وأشار الى أن النظام الحاكم يواجه الآن تحديا حقيقيا امام شعب السودان والمجتمع الدولي في اتاحة الحريات ودعم حقوق الانسان.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

اذهبوا مدى الحياة 2018-12-09 21:49:11 بقلم : محمد عتيق في الأنباء أن عدداً كبيراً من نواب البرلمان قد تداولوا أمر تعديل في الدستور يسمح لرئيس الجمهورية ان يترشح للرئاسة في ٢٠٢٠ ، وأنهم لم يكتفوا في مقترح التعديل بدورة إضافية او دورتين ، بل اقترحوا ان يستمر (...)

الشعوب لا تسأم تكاليف الحياة 2018-12-09 12:39:56 بقلم : ‏‎عمر الدقير لا نعني بتكاليف الحياة ما قد ينصرف إليه الذهن من أسعار السلع وفواتير الخدمات وبقية مفردات معجم السوق، سواء كانت سوداء أو بيضاء .. ما نعنيه بالتكاليف هو ما عبّر عنه زهير بن أبي سُلمى بقوله الشهير، الذي (...)

في الحالة البسطامية (2-2) 2018-12-06 19:38:05 بقلم : السر سيد أحمد الداخل أولى بالمعروف في تصريحاته الاخيرة أشار وزير البترول والمعادن أزهري عبدالقادر الى ان السودان موعود بطفرة نفطية جديدة وحث الشركات الاجنبية على أحتلال مقعدها مبكرا مضيفا ان تحسن أسعار النفط (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.