الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 9 أيلول (سبتمبر) 2016

(الشعبية) تتلقى مقترحات العتباني وتشترط المسار الإنساني ووقف الحرب

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 9 سبتمبر 2016 ـ أكدت الحركة الشعبية ـ شمال، تلقيها مقترحات دفع بها رئيس تحالف قوى المستقبل للتغيير إلى الوساطة الأفريقية لكسر جمود العملية السياسية، ورهنت الحركة البدء في عملية سياسية ذات مصداقية بمخاطبة المسار الإنساني ووقف الحرب.

JPEG - 15 كيلوبايت
غازي صلاح الدين عتباني

وكان رئيس التحالف غازي صلاح الدين العتباني قد كشف الخميس عن مقترحات دفع بها إلى رئيس الوساطة الأفريقية ثابو أمبيكي ببدء المسار السياسي بموازاة محادثات الترتيبات الأمنية، بعد أن علقت الوساطة في أغسطس، المفاوضات بين الحكومة والحركات المسلحة حول مساري المنطقتين ودارفور.

وثمنت قيادة الحركة الشعبية ـ شمال، في بيان الجمعة ـ تلقته "سودان تربيون ـ مقترحات العتباني، وأفادت بأن "مسار العملية الإنسانية ووقف العدائيات هو جزء لا يتجزأ من المسار السياسي، بل هو مفتاح العملية السياسية".

واعتبرت الحركة أن مخاطبة القضية الإنسانية ووقف الحرب بمثابة "عظم الظهر" مع توفير الحريات، وبدونها لا يمكن البدء في عملية سياسية ذات مصداقية بالنسبة للسودانيين أو المجتمع الإقليمي والدولي.

وأضاف بيان الحركة قائلا: "من الواضح إن المؤتمر الوطني لم يتخذ قرارا إستراتيجيا لوقف الحرب أو توفير الحريات.. الإنتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان لا تحتاج لكشف حساب".

وأكد أن إجراءات تهيئة المناخ بشكل رئيسي "لها جناحان وهما مخاطبة القضية الإنسانية ووقف الحرب والحريات، ولن تحلق العملية السياسية إلا بهذين الجناحين".

وأشار إلى أن الفكرة الجوهرية في طرح العتباني هو توازي المسار السياسي مع الترتيبات الأمنية وعقد المؤتمر التحضيري ليأخذ المسار السياسي دوره في كسر جمود الترتيبات الأمنية والتوازن في عمل المسارين وتوحيد مساري الحوار في الخرطوم وأديس أبابا.

وأوضح البيان أن مسار الخرطوم للحوار "جاء مع سبق الإصرار والترصد للتحكم في الحوار الوطني وجعله عملية غير متكافئة"، حيث انطلق مؤتمر للحوار في العاصمة السودانية منذ أكتوبر 2015 رغم مقاطعة قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية.

وحذر من أن أي عملية سياسية لا توقف الحرب سيكون محكوم عليها بالفشل، وزاد "أولويتنا في الحركة الشعبية هي وقف الحرب كمدخل للعملية السياسية والحل الشامل وسنكون زاهدين في المشاركة في أي عملية سياسية لا تبدأ بوقف الحرب".

وقال البيان: "كنا نتمنى أن تأخذ (قوى المستقبل) موقعها الى جانب قوى (نداء السودان) بأديس أبابا، لكنها اختارت فتح حوار مع المؤتمر الوطني في الخرطوم بدون مشاركة الآخرين"، موضحا أن ذلك باعد بين الطرفين ما يحتاج لمجهود مشترك يضمن التوصل لنتائج متطابقة.

يذكر أن تحالف قوى المستقبل للتغيير، تم تدشينه في فبراير 2016، ويضم 41 حزباً تمثل كيانات: "تحالف القوى الوطنية" و"القوى الوطنية للتغيير ـ قوت" و"أحزاب الوحدة الوطنية".
ونوه إلى أن كسر جمود العملية السياسية يتطلب تكثيف الضغوط الداخلية والخارجية على النظام، فضلا عن الحراك الجماهيري لتغيير موازين القوى الحالي.

وتابع "النظام لن يقدم أي تنازلات سوى أن ذهبنا للاجتماع التحضيري أولاً أو لاجتماع وقف العدائيات ثانياً.. هي لا تعتمد على الشكل الفني بل على تغيير موازين القوى".

وتعهدت قيادة الحركة الشعبية بإجراء المزيد من المشاورات مع حلفائها في (نداء السودان) لبلورة الموقف المشترك لكسر حالة الجمود الحالي.

(قوى المستقبل): مبادرتنا وتفسيرات (الشعبية) ليست مقدسة

على إثر ذلك سارع تحالف قوى المستقبل لإصدار توضيح، مساء الجمعة، قال فيه إن مبادرة التحالف والتفسيرات التي حواها بيان الحركة الشعبية "ليست نصوصا مقدسة".

وأبدى توضيح التحالف الذي تلقته "سودان تربيون" تفهما لتركيز الحركة على تهيئة المناخ بوقف الحرب وتمرير الإغاثة فيه، مؤكدا أنه لا يتناقض مع مقترحات المبادرة.

لكن تحالف قوى المستقبل أشار إلى أن موضوع افتراق المسارين بين أديس أبابا والخرطوم "موضوع مهم وخطير لأنه يمكن أن يؤدي إلى نسف العملية السياسية عند أي منعطف حرج قادم".

وأكد أهمية دعوة الحركة الشعبية إلى توحيد مفاهيم المعارضة والقوى السياسية عموماً ومواقفهم. وزاد "هذا ما ندعوا إليه ونعلن استعدادنا للمساهمة فيه".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

(الإسلام هو الحل) 2016-12-09 07:14:04 بابكرفيصل بابكر boulkea@gmail.com درجت جماعات الإسلام السياسي وفي مقدمتها جماعة الأخوان المسلمين على ترديد شعار "الإسلام هو الحل" وجعلت منه الأساس الذي تستند إليه في إستمالة عواطف البسطاء من الناس وكسبهم لصِّفها بإعتبار (...)

موت فيدل كاسترو وانفضاح عورة الشيوعيين 2016-12-07 18:35:46 عادل عبد العاطي رحل قبل أيام الطاغية فيدل كاسترو فأتضحت عورة الشيوعيين في مهرجانات الرثاء والتعزية التي اقاموها له في مشارق الأرض ومغاربها وعلى صفحات مواقع التواصل الإجتماعي؛ مرددين الأكاذيب والأساطير عن واحدا من اكثر (...)

إضاءات عابرة حول العلاقة بين فيديل كاسترو والحركة الشعبية 2016-12-05 22:04:04 المحاربون القدامي لا يموتون ياسر عرمان أما أن تحب فيديل كاسترو أو تكرهه، في الغالب لا حياد حينما يتعلق الأمر بفيديل كاسترو، في حياته أو عند مماته، يقف الناس منه على ضفتي نهر، ولكن النهر يمضي، أما عن نفسي فإني من المحبين (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.