الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 14 آذار (مارس) 2016

(الشعبية) تطرح مجددا اتفاق سويسرا 2002 لمعالجة الأوضاع الإنسانية بالمنطقتين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 14 مارس 2016 ـ استبقت الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال، اللقاء التشاوري الاستراتيجي المقرر عقده بأديس أبابا خلال أيام بطلبها الفصل بين العمليتين الإنسانية والسياسية، وإقترحت مجددا تبني الاتفاق الإنساني الخاص بجبال النوبة الموقع بسويسرا في يناير 2002، وهو ما رفضته الخرطوم خلال جولة مفاوضات في نوفمبر الماضي.

JPEG - 22.3 كيلوبايت
الأمين العام للحركة الشعبية ـ شمال، ياسر عرمان

وينتظر أن يصل رئيس الآلية الأفريقية الرفيعة ثابو أمبيكي الخرطوم، يوم الأربعاء، لتحديد موعد وأجندة اللقاء الاستراتيجي الذي سيضم الحكومة والحركة الشعبية ـ شمال، وحركات دارفور وحزب الأمة القومي.

وفشلت أكثر من عشر جولات بين الحركة الشعبية ـ شمال والحكومة السودانية حول منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، في التوصل إلى تسوية سلمية.

وأكد الأمين العام للحركة ياسر عرمان في بيان تلقته "سودان تربيون"، الإثنين، أن الآلية الأفريقية رفيعة المستوى تحتاج للفصل بين العمليتين، الإنسانية السياسية، والتركيز على الجانب الإنساني وحق المدنيين في المساعدة الإنسانية "بغض النظر عن الفشل في تحقيق أجندة سياسية مشتركة بين الطرفين".

وأبدى عرمان استعداد الحركة للانخراط فورا من أجل التوصل إلى اتفاق من شأنه توفير حق الحصول على المساعدة الإنسانية للسكان المدنيين بشكل مطلق وبدون أي عوائق، وإقترح إتخاذ الاتفاق الإنساني الخاص بجبال النوبة في يناير 2002 والموقع بين الحكومة والحركة الشعبية بسويسرا برعاية الولايات المتحدة وسويسرا، كأساس للخروج من المأزق الراهن فيما يتعلق بالتوصل إلى اتفاق حول الوضع الإنساني.

وأفاد أن الحركة مستعدة أيضا للتوصل إلى اتفاق على نقاط وصول متعددة من داخل وخارج السودان تشمل من الداخل مدن الأبيض وكادقلي والدمازين ومن الخارج أثيوبيا وكينيا وجنوب السودان، لكن الحكومة ترفض إيصال المساعدات للمتأثرين بالحرب في المنطقتين من خارج السودان.

ورحب الأمين العام للحركة بتنفيذ الأمم المتحدة لأي اتفاق بشأن المساعدات الإنسانية يتم التوصل إليه من قبل أطراف النزاع وفقا للقانون الإنساني الدولي.

وذكر أن القوات الجوية الحكومية ما تزال تستهدف السكان المدنيين في جبال النوبة والنيل الأزرق، مشيرا إلى أكثر من 25 ألف من الجرحى والقتلى جراء الهجمات الجوية والبرية، فضلا عن نحو مليون مشرد، منهم 300 ألف لاجئ بجنوب السودان وأثيوبيا.

وقال عرمان إن الهجمات الحكومية في ذروتها خلال فترة الصيف ما يجعل المدنيين في المنطقتين أهدافا رئيسية، مضيفا أن الحكومة تهاجم مناطق سيطرة الحركة بالنيل الأزرق من 3 محاور، وفي جنوب كردفان من 8 محاور.

وأعاب تجاهل المجتمع الدولي للعديد من القرارات التي اتخذها مجلس الأمن والتي تطلب من الحكومة وقف القصف الجوي ضد السكان المدنيين في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق، ما يشكل جرائم حرب وثقتها العديد من منظمات حقوق الإنسان، وأفاد أن الحكومة تستخدم كل أنواع القنابل، بما في ذلك القنابل العنقودية.

وبشأن الحوار الوطني قال عرمان إن الحركة الشعبية على استعداد للمشاركة في المرحلة الثانية من عملية حوار وطنية ذات مصداقية تحت رعاية الآلية الأفريقية الرفيعة ووفقا لقرارات الاتحاد الأفريقي.

وأكد أن الحركة الشعبية وقوى "نداء السودان" لن تكون جزءا من عملية الحوار الوطني الحالية "التي يتم طهيها وتسيطر عليها حكومة حزب المؤتمر الوطني سواء تم تمديدها لشهر أو لألف شهر".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

من موج القاع إلى السونامي.. دروس يوم العصيان 2016-12-03 13:09:31 د. غازي صلاح الدين العتباني إنه لخطأ كبير أن يهوّن حراس المِحْراب من خطر العصيان الذي جرى في مدينتهم بمسمع منهم ومرآى دون أن يقدروا على منعه. يومها صاروا كعامة القوم ينتظرون النتائج لا يصنعونها. القوانين الآن تغيرت. في (...)

في ذكرى الاستقلال دخول أمريكا في المسألة السودانية:1951-1953 (4) 2016-12-03 12:35:36 دكتور فيصل عبدالرحمن على طه ftaha39@gmail.com بريطانيا تطرح صيغة جديدة بشأن السودان بعد إقالة حكومة الوفد في 27 يناير 1952، كُلف علي ماهر بتشكيل الحكومة ولكنه استقال في أول مارس 1952 وخلفه أحمد نجيب الهلالي. وقد تبين من (...)

الأخوان المسلمون والرِّبا وتطبيق الحُدود الشرعية (2-2) 2016-11-25 06:41:49 بابكر فيصل بابكر boulkea@gmail.com قلتُ في الجزء الأول من هذا المقال أنَّ جماعة الأخوان المسلمين تبني موقفها من قضية الحدود والعديد من القضايا الأخرى على أسس سياسية وليس إعتبارات دينية، و تناولت موقف الجماعة من قضية (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.