الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 22 أيلول (سبتمبر) 2016

(الشعبية) تقلل من إعلان (الوطني) طرح مبادرة جديدة لتجسير خلافات التفاوض

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 22 سبتمبر 2016 ـ قللت الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال، من إعلان حزب المؤتمر الوطني الحاكم، طرح مبادرة جديدة لإقالة عثرة المفاوضات، ولفتت الى أن مفاوضي الخرطوم رفضوا عدة مقترحات حظيت بمباركة اقليمية ودولية.

JPEG - 8.4 كيلوبايت
الوسيط الرئيس فى مفاوضات الحكومة والحركات المسلحة بأديس

وقالت في بيان تلقته (سودان تربيون) الخميس، إن مقترح تكوين لجنة مشتركة سبق أن طرح في الجولة السابقة للمفاوضات.

وكان المكتب القيادي للمؤتمر الوطني أعلن في اجتماعه الأربعاء برئاسة الرئيس السوداني، عمر البشير طرح مبادرة جديدة لفك جمود عملية التفاوض مع الحركة الشعبية ـ شمال، تقضي بموافقته على تشكيل لجنة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومن الطرفين لإزالة العوائق وإيصال المساعدات الإنسانية كما تم في (الاتفاقية الثلاثية).

وأكدت الحركة الشعبية أن رئيس الوفد الحكومي المفاوض إبراهيم محمود طرح ذات المقترح الذي يطلق عليه مبادرة جديدة، وزادت "هو ليس موقفا ولا مبادرة جديدة، ولا يخاطب قضية المسارات... ويتهرب من معالجة الخلاف المتمثل في أصوصا".

وتابعت "هي محاولة جديدة لشراء الوقت وذر الرماد في العيون".

وأضافت أن التنازلات التي قدمتها الحركة في قضية المسارات في أربعة مراحل، وجدت قبولاً من المجتمعين الإقليمي والدولي، لكنها قوبلت بالرفض من المؤتمر الوطني ونظامه.

وقطعت الشعبية بأن موقف الحكومة ومقترحها المقدم، لا يؤدي إلى التوصل لاتفاق، ولا يحتاج لتكبد العناء لعقد أي جولة قادمة، ولفتت إلى انه تم نقاشه بحضور رئيس الآلية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي.

وقال رئيس الوفد الحكومي المفاوض إبراهيم محمود في تصريحات صحفية عقب اجتماع المكتب القيادي للمؤتمر الوطني فجر الخميس، إن المكتب رفض أي شروط مسبقة، أو عقبات توضع في طريق التوصل لاتفاق حول وقف العدائيات، ووقف إطلاق النار، وتوصيل المساعدات الإنسانية عبر الحدود والبوابات السودانية.

وأكد محمود رفض المؤتمر الوطني بشده لطلب الحركة التنازل عن سيادة السودان ومحاولة تكرار تجربة شريان الحياة التي أدت لاستمرار الحرب، وقال "لذلك نرفض أي محاولة لخرق مناخ استمرار الحوار بالمنطقتين".

وأشارت الحركة الشعبية إلى مبادرات طرحتها جهات أخرى، ولم تجد القبول من الحكومة السودانية، كمبادرة زعيم حزب الامة القومي الصادق المهدي، ومبادرة المسؤول الحكومي السابق، والخبير في القضايا الإنسانية فتح الرحمن القاضي.

وعلقت الوساطة الأفريقية في أغسطس الماضي جولة التفاوض بين الحكومة السودانية ومعارضيها المسلحين في مساري دارفور والمنطقتين بأديس أبابا.

وتعقد المفاوضات تحت مسارين، أحدهما يضم الحكومة السودانية، و الحركة الشعبية ـ شمال، التي تخوض حربا ضد الحكومة في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان منذ العام 2011، أما المسار الثاني في المفاوضات، فيجمع الحكومة الى حركتي العدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم وتحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي، اللتين تحاربان الحكومة بدارفور منذ 2003، بينما ترفض حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور الدخول في أي مفاوضات مع النظام الحاكم.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ماذا حدث و يحدث داخل الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال؟ (1) 2017-07-24 15:02:38 ناصف بشير الأمين اختار كاتب هذا المقال الا يكون طرفا في الحملات الإعلامية من الجانبين التي صاحبت الأزمة الداخلية للحركة الشعبية لتحرير السودان –شمال منذ تفجرها في بداية مارس 2017م. وذلك رغم قناعته، منذ اليوم الأول، بعدم (...)

بلاش كلام فارغ (2) 2017-07-24 09:51:14 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) ما بال حكومة العصبة المنقذة نمحضها النصح فلا تنتصح، ونهمس في أذنها فلا تسمع، ثم نصرخ بأعلى الصوت ولا مجيب، لكأننا نؤذن في مالطا. وكنا قد كتبنا تحت ذات العنوان من قبل، (...)

نظرات مستقبلية: (2+2) من يقرأ تقرير مجلس الاطلنطي؟ 2017-07-24 05:34:46 السر سيد أحمد تعتبر مراكز الابحاث والدراسات الامريكية بؤرا أساسية في وضع وبلورة السياسات التي تتبناها الادارات المختلفة وذلك لأنها تعلي من الجانب المهني والعمل على أستيعاب مختلف الاراء كما انها تضع هذه الدراسات بعيدا عن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.