الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 3 تموز (يوليو) 2016

(الشعبية) تنفي تحديد موعد للتفاوض مع الحكومة السودانية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 3 يوليو 2016 - نفت الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال، تحديد موعد لاستئناف المفاوضات مع الحكومة السودانية، حسبما أعلن مسؤول حكومي رفيع في الخرطوم السبت.

JPEG - 23.9 كيلوبايت
رئيسا وفد الحكومة و(الشعبية) في حديث جانبي أثناء مفاوضات نوفمبر 2015.. صورة لـ(سودان تربيون)

وقال المتحدث باسم ملف السلام في الحركة مبارك أردول في تعميم صحفي، الأحد، إنه "لا توجد أي ترتيبات من جانبا في الحركة الشعبية للالتقاء بالحكومة".

وجاءت تصريحات أردول ردا على حديث لعضو الوفد الحكومي للتفاوض حسين كرشوم، قال فيها إن الوفد سيلتقي الوسيط الأفريقي ثابو امبيكي عقب عيد الفطر، وسيلتقي أيضا قوى "نداء السودان" حال توقيعها على خارطة الطريق للترتيب لوقف العدائيات.

واعتبر اردول ما أثاره المسؤول الحكومي يندرج في إطار "حملة محمومة تستهدف وحدة الصف المعارض".

وأضاف "الحديث عن قرب التوقيع على خارطة الطريق دون الاستجابة لمطالب نداء السودان ضرب من ضروب الخيال ويعكس أزمة النظام واحتياجه الماس لقوى المعارضة".

وقال كرشوم إن الحكومة ستجلس مع الحركات المسلحة و"نداء السودان" إذا وقعت على الخارطة وذلك للترتيب لوقف العدائيات والاتفاق على المسار الأمني والإنساني الذي يمهد لسلام شامل بالإضافة إلى تكملة الاتفاق الإطاري الذي وصل فيه الاتفاق إلى أكثر من 90% من القضايا الوطنية ـ حسب قوله ـ.

وأفاد أردول بأن الحكومة السودانية وحال كانت في عجلة من أمرها للقاء الحركة الشعبية وقوى "نداء السودان" فعليها الإستجابة لمطالب عقد حوار متكافئ،.. دون ذلك لن تبدأ مفاوضات أو حوار هذا العيد أو العيد القادم".

وظلت قوى المعارضة ترفض التوقيع على خارطة الطريق منذ مارس الماضي وتتمسك بعقد مؤتمر تحضيري للحوار خارج السودان، قبل أن تسلم الوسيط الافريقي ثابو امبيكي، أخيرا، ملحقا للخارطة حوى تحفظاتها وشروطها للتوقيع.

وكان امبيكي قد رفع ملحقا بخارطة الطريق اشترطته قوى المعارضة أخيرا للتوقيع على الخارطة، إلى الحكومة السودانية التي تبدي حتى الآن تمسكا بعدم ادخال أي اضافات على الوثيقة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (2-3) 2018-05-24 22:50:57 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com بعد وفاة جون قرنق طلب مسئول أمريكي زائر من أحد القادة التاريخيين للحركة الشعبية لتحرير السودان من أبناء الجنوب أن يشرح له نظرية السودان الجديد، فرد القائد الجنوبي: "نظرية (...)

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.