الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 15 شباط (فبراير) 2016

(الشعبية): (لقاء تشاوري استراتيجي) مع الحكومة بأديس أبابا في مارس

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 15 فبراير 2016 ـ قالت الحركة الشعبية ـ شمال، إنها ستلبي دعوة لـ "لقاء تشاوري استراتيجي" يعقد بأديس أبابا في مارس المقبل بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة وحزب الأمة القومي، تحت رعاية الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، وأكدت الحركة السعي لعقد اجتماع لقيادة قوى "نداء السودان" قبل اللقاء التشاوري.

JPEG - 29.9 كيلوبايت
مالك عقار وعبد العزيز الحلو وياسر عرمان في اجتماع بالمناطق المحررة ـ صورة إرشيفية لـ "سودان تربيون"

وبحسب بيان للحركة الشعبية، الإثنين، فإن الدعوة وصلتها من الوساطة الأفريقية بقيادة ثابو أمبيكي، الأسبوع الماضي، لعقد اللقاء التشاوري خلال الفترة من 16 ـ 18 مارس القادم وشددت أن اللقاء لن يكون بديلا للمؤتمر التحضيري للحوار الوطني.

وأفاد، البيان أن الدعوة شملت الحكومة السودانية، الحركة الشعبية ـ شمال، حركة تحرير السودان بزعامة مني أركو مناوي، حركة العدل والمساواة وحزب الأمة القومي.

وقال، إن الحركة قررت حضورها الاجتماع بعد مشاورات طارئة عبر الوسائط الإلكترونية بين رئيس الحركة مالك عقار ونائب الرئيس عبد العزيز الحلو والأمين العام ياسر عرمان.

وتعهدت الحركة في بيانها بالعمل على تقديم موقف موحد لقوى "نداء السودان" في الاجتماع التشاوري الاستراتيجي بعد إجراء المشاورات اللازمة بين كافة الأطراف، فضلا عن إجراء إتصالات مع حركة "الإصلاح الآن" وقوى التغيير الأخرى.

وأوضحت أنها بالفعل أجرت اتصالات مع عدد من قادة "نداء السودان"، وأفادت أنها لن تسمح بتقسيم الصف المعارض لا سيما "نداء السودان"، إلى جانب سعيها لاستخدام اللقاء للدفع بمطالب السودانيين وقوى "نداء السودان" وقوى التغيير إجمالاً.

وأكد البيان "الحركة الشعبية لن تشارك في حوار قاعة الصداقة بأي شكل من الأشكال، ولن ترفض أي حوار متكافئ ومنتج وذي مصداقية يبدأ بوقف الحرب وتوفير الحريات ويحقق الحل الشامل ويفضي للتغيير".

وانطلق بالخرطوم في أكتوبر الماضي مؤتمر الحوار الوطني وسط مقاطعة قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية في البلاد.

إلى ذلك أشار البيان إلى أن الحركة ستستمر في صد هجوم الحكومة الصيفي بمنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق "غض النظر عن هذه الاجتماعات"، كما ستعمل من أجل تصعيد الحراك الجماهيري نحو الإنتفاضة.

وقال "فحينما يهزم خيار النظام العسكري وحينما تطرق الإنتفاضة أبواب النظام حينها يمكن أن يتحقق السلام الشامل".

الرئاسة السودانية: السلام هدف استراتيجي عبر التفاوض

من جانبه قال نائب الرئيس السوداني الفريق بكري حسن صالح، إن السلام هدف استراتيجي لحكومته من أجل تحقيق الأمن والاستقرار من خلال مفاوضات مباشرة وغير مباشرة في أديس أبابا وغيرها.

وجدد صالح لدى مخاطبته فعاليات الحوار المجتمعي بالدمازين عاصمة ولاية النيل الأزرق، الإثنين، الدعوة للمتمردين بالولاية للعودة والانضمام للحوار الوطني الذي قال إنه "أكبر مشروع سياسي جاء بإرادة وطنية حقيقية بالبلاد منذ أكثر من ستين عاما".

وتشهد ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ عام 2011، قتالا بين الحكومة ومتمردي الحركة الشعبية ـ شمال، الذين قاتلوا أثناء الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب إلى جانب جنوب السودان الذي أصبح دولة مستقلة في يوليو 2011، فيما ينشط متمردو دارفور في قتال الحكومة منذ العام 2003.

وأشار نائب الرئيس إلى أن الحوار الوطني وصل إلى نهايته مؤكداً التزام الدولة بتنفيذ مخرجاته التي قال إنها ستقود البلاد إلى بر الأمان وأعلن استعداد الدولة للمفاوضات في أديس أبابا وغيرها "تحقيقا للسلام من أجل سودان يسع الجميع".

ونوه إلى أهمية دور المجتمع في إدارة الدولة من خلال المشاركة بالأفكار والرؤى في الحوار المجتمعي في كل ولايات السودان مشيراً إلى ان التوصيات التي خرجوا بها إن طبقت ستحقق للمجتمع أهدافه وغاياته.

وأكد عزم الحكومة المضي قدماً في إصلاح شأن الدولة مبينا أن الإصلاح عملية متجددة ومستمرة لدفع عجلة البلاد إلى الأمام من خلال التقارير والزيارات المفاجئة "حتى تكون دولة صاعدة ومتطورة"، وزاد "من المهم إصلاح الخدمة المدنية والسكة الحديد حتى يعودان إلى سابق عهدهما".

وأبدى تعهد الرئاسة باستكمال استحقاقات النيل الأزرق من خلال مشروع صندوق إعمار الولاية الذي وجه رئيس الجمهورية بتكوينه.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الترتيبات الأمنيَّة: كَعْبُ أخيل السَّلام والتحوُّل الدِّيمُقراطِي! 2019-12-10 20:12:39 بقلم : الواثق كمير ‏kameir@yahoo.com أهدُفُ من هذا المقال إلى تسليط الضَّوء على ما تجابهه حُكومة ثورة ديسمبر الانتقاليَّة من تحديَّاتٍ جسيمةٍ لإنهاء الحرب وتحقيق السَّلام الشامل، كشرطٍ ضروري للانتقال السِّلمي للسُّلطة (...)

نحو أفق بلا حدود (2) 2019-12-10 20:12:15 بقلم: على ترايو على قوي الحرية والتغيير الحذر من الدفع نحو "سلام هش" يكفي ان "قحت" فاوض وقبل بوثيقة دستورية هشة ونية وفطيرة اقل من توقع الثوار وكادت ان تعصف بالثورة وقد وضع الثوار امام الامر الواقع وقللت من همتهم وأضعف (...)

ومخاطر داخلية .... (١) 2019-12-08 22:44:31 بقلم : محمد عتيق ثورة ديسمبر ٢٠١٨ ، ثورة شابات وشباب السودان ، ثورة التقدم واللحاق بالعصر ، سلاحها إرادة الشعب الممزوجة بعزم الجيل الجديد على تحقيق الرؤى والأحلام التي سحرته فثار وانتفض لتأسيس حياة نظيفة مستقيمة تخلو من (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.