الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 11 آب (أغسطس) 2016

(الشعبي) يخشى مفاوضات أديس أبابا ووضع دستور يصنعه المجتمع الدولي

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 11 أغسطس 2016 ـ تخوف حزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان، الخميس، من مخرجات ما يجري في أديس أبابا من مفاوضات ومشاورات بين الحكومة والمعارضة، مشيراً إلى وجود محاولات لوضع دستور للبلاد من صنع المجتمع الدولي.

JPEG - 18.9 كيلوبايت
الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر في مؤتمر صحفي بالخرطوم ـ الإثنين 4 أبريل 2016 (سودان تربيون)

وعارض حزب المؤتمر الشعبي الذي أسسه الراحل حسن الترابي، على الدوام إجراء محادثات خارج البلاد.

ووقعت قوى (نداء السودان) بالعاصمة الاثيوبية الإثنين الماضي على خارطة الطريق المقدمة من الوساطة، حيث وقع على الوثيقة كل من رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، ومالك عقار عن الحركة الشعبية ـ شمال، وجبريل إبراهيم عن حركة العدل والمساواة، ومني أركو مناوي عن حركة تحرير السودان.

وفور التوقيع على الخارطة بدأت مفاوضات مباشرة بين الحكومة والحركة الشعبية حول منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، لبحث الترتيبات الأمنية والإنساية، كما بدأت لاحقاً مباحثات بشأن السلام بدارفور مع حركتي العدل والمساواة وتحرير السودان.

وكشف الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر في مؤتمر صحفي، الخميس، عن ما أسماها محاولات خارجية تجري الآن لوضع دستور من صنع المجتمع الدولي، مؤكداً وجود جهات ـ لم يحددها ـ أقامت ورش عمل لتصمم دستورا للسودان. وأضاف "نحن نرفض أي دستور يتم صناعته في الخارج تحت مظلت شرعية الشعب السوداني، ونعتبره ليس دستورا بل استعمارا جديدا".

وتمسك عمر بوضع دستور يعبر عن السودانيين من خلال مجلس دستوري منتخب لأغراض الدستور ويستفتى فيه الشعب السوداني، وتابع "نحن لا نجامل في الدستور".

وأشار الى مطالبات بإقامة مؤتمر دستوري لصناعة الدستور، قائلاً "إن الدستور عبارة عن عقد أهم ما فيه أجازته من جمعية تأسيسية أو مجلس تأسيس لأغراض الدستور ويستفتى فيه الشعب السوداني"، وشدد على أن الدستور لا بد أن يأتي بأرادة الشعب عبر الحوار الوطني.

الى ذلك اعتبر الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي، توقيع قوى (نداء السودان) على خارطة الطريق خطوة شجاعة، وتحمل في طياتها أهم القضايا من وقف الحرب ووصول الدعم الإنساني للمتضررين.

وأبان أن الآلية التنسيقية العليا للحوار (7+7) ستذهب الى أديس أبابا للجلوس مع المعارضة لطرح توصيات اللجان الست للحوار لمناقشتها والتوصل الى رؤية موحدة، تقود المعارضة التي وقعت على خارطة الطريق للمشاركة في الحوار الوطني.

ولفت الى ان الذين وقعوا على خارطة الطريق شكلوا انتصار للحوار الوطني الجاري بالداخل. وشدد على ضرورة ضم الحركات المسلحة الدارفورية التي لم توقع على الخارطة، والحزب الشيوعي وحزب البعث، معتبرا أن رفض الفصائل للتوقيع لتقديراتهم السياسية.

ونصح المؤتمر الوطني، الحزب الحاكم، بالتخلي عن أسلوب المفاوضات القديم، وقال إن عهده قد إنتهى وأن رئيس الجمهورية لديه فرصة لتحقيق الأمن بالبلاد.

وطالب كمال عمر، بضرورة إتاحة الحريات العامة، وإطلاق سراح المعتقلين والمحكومين في قضايا سياسية. وزاد "لا يوجد مبرر الآن لإعتقالهم، ولا يوجد سبب سياسي يجعل الحكومة تقوم بأعتقالهم".

وطالب الحكومة بالتحلي بالمسؤولية خلال هذه المرحلة، ودعاها لوقف مصادرة الصحف حتى يكون الجو السياسي معافى للجميع.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الأرض لمن؟ 2018-04-25 15:02:39 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) من أول وهلة قرر الإنجليز أن ملكية ومنفعة الأرض في مشروع الجزيرة يجب أن تكون للذين يقطنون الجزيرة، لذلك رفضوا دخول الشركات الأجنبية ورفضوا منح الرأسمالية الوطنية ممثلة في السيد علي والسيد (...)

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.