الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 12 تموز (يوليو) 2019

(الشيوعي) يتمسك بإبعاد العسكريين عن السلطة ويحرض على رفض الاتفاق

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 12 يوليو 2019- استبق الحزب الشيوعي السوداني مفاوضات الجولة الأخيرة بين المجلس العسكري وحلفائه في قوى "الحرية والتغيير" المرتقبة السبت بإعلان ضرورة تنفيذ ست مطلوبات وضعها التحالف في وقت سابق كشروط لتوقيع أي تفاهم مع العسكر.

JPEG - 10.4 كيلوبايت
محمد مختار الخطيب السكرتير السياسي للحزب الشيوعي - سودان تربيون-

وقال السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب في بيان صدر مساء الجمعة إن حزبه يرفض مشاركة الأعضاء الحاليين للمجلس العسكري الانتقالي في السلطة الانتقالية بأي من مستوياتها.

وأضاف" هم يتحملون كامل المسئولية عما تم من مجازر وجرائم ضد الإنسانية في مناطق العمليات أو ما جرى من فض الاعتصام أمام القيادة العامة في 3 يونيو وما تبع ذلك من انتهاكات واعتداءات على الجماهير وحرياتها وحقوقها".

وأردف "يتمسك الحزب بتنفيذ المطلوبات الستة التي سبق أن أعلنتها قوى الحرية والتغيير ويدعو لعدم التوقيع على أي اتفاقية ما لم يتم الإيفاء بالمطلوبات الستة وهي في الأصل حقوق لا يمكن التخلي عنها".

وظل الحزب الشيوعي يعلن رفضه المغلظ لوجود العسكر على رأس السلطة برغم التوصل لاتفاق خلال هذه المفاوضات على أن تكون رئاسة مجلس السيادة مناصفة بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير خلال 3 سنوات.

وشكا الخطيب من غموض وتغييب لقوى الاجماع الوطني عما يدور على مائدة التفاوض.

وقال " إمعاناً في عدم الشفافية وإخفاءا للحقائق حرم تحالف قوى الإجماع الوطني من حقه الثابت في معرفة ما يدور في المفاوضات".

ونبه الى ما أسماه "مماطلة وتسويف في تسليم مشروع الاتفاق لقوى الإجماع حتى الساعة السادسة ممن مساء الجمعة رغم إعلان الوساطة عن إتمام الاتفاق".

ولم يحدد بيان الخطيب الجهة التي تتحمل مسؤولية اتهاماته بإقصاء تحالف الاجماع الذي يمثل أحد أضلع ائتلاف قوى "الحرية والتغيير".

لكن مصدرا مطلعا في تحالف التغيير أبلغ "سودان تربيون" بأن المحامي ساطع الحاج يشارك في اللجنة الفنية لصياغة الاتفاق النهائي وكان حاضرا اجتماع الأمس الذي انفض في الساعات الأولى من صباح الجمعة بصفته ممثلا لقوى الاجماع.

وتابع "كما أن عضو مركزية الحزب الشيوعي صديق يوسف شارك في اجتماعين الأسبوع الماضي وبالتالي لا مجال لأي حديث عن غموض أو إقصاء لقوى الاجماع".

وشدد الخطيب على ثبات موقف الحزب المعلن بالانحياز لقضايا الشعب وتطلعاته في إحداث تغييرات جذرية متمثلة في "إسقاط النظام وتفكيك دولة الرأسمالية الطفيلية وتفكيكها".

وأشار الى أهمية تهيئة المناخ لعقد مؤتمر دستوري قومي في نهاية الفترة الانتقالية ليضع الشعب تصوره في كيف يحكم السودان وكيف تدار ثرواته وموارده لصالح الشعب والوطن ورسم علاقاته الخارجية بما يحقق الصداقة والمنفعة المتبادلة مع الشعوب.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)

الثورة بين الجزع والغفلة 2019-11-10 20:00:01 بقلم : محمد عتيق الثورة تختتم عامها الأول ، وحكومتها في ختام شهرها الثالث .. هذا العمر - ولأن المهام والواجبات جسيمة - يفرض علينا المراجعة وتسمية الأخطاء والسلبيات باسمائها .. وفي ذلك أمامنا : ١/ عدو واضح من فئات مختلفة (...)

تجديدها ليس"روتينياً"، ودبلوماسية "الانتظار" ليست حلاً 2019-11-10 16:54:15 عن الحاجة ل"طوارئ" سودانية لمقاربة "الطوارئ" الأمريكية بقلم: خالد التيجاني النور (1) وضع بالغ التعقيد على صعيد العلاقات الخارجبة يتعيّن على الحكومة المدنية الانتقالية برئاسة الدكتور عبد الله حمدوك أن تواجهه في خضم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.