الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الاثنين 7 أيار (مايو) 2018

الصحافة وحريتها .. والعبث

separation
increase
decrease
separation
separation

كتبت : سلمى التجاني

إن أردنا الحديث عن حرية الصحافة، في يومها العالمي، الذي كان في الثالث من هذا الشهر، ولا يكون حدثينا ضربٌ من العبث، فعلينا التفريق في هذه المناسبة بين سودانَيْن اثنين، سودان النظام وسوداننا. وبين هذين الوضعين لا توجد مشتركات إلا أننا جميعاً نحمل الجنسية.

(1)

فالنظام قد احتفل باليوم العالمي لحرية الصحافة عبر اثنتين من واجهاته الصحفية، فقد منح نفسه جائزة حرية الصحافة من الإتحاد العربي الأفريقي للإعلام الرقمي، وهو جسمٌ ترأس مجلس أمنائه مها الشيخ القيادية بالحزب الحاكم وأمينة أمانة الإعلام بالحركة الإسلامية.
ثم احتفت المنظمة السودانية للحريات الصحفية التي يترأسها د. النجيب آدم قمر الدين أحد أبرز الصحافيين الإسلاميين بهذه المناسبة، وأبدى النجيب رضاه التام عن حرية الصحافة بالسودان، وحتى المعاناة التي اعترف بها وصفها بالمقبولة. ولم ينس أن يدعو دول العالم لتحسين أوضاع الحريات الصحفية.

أيبدو ما يتحدث عنه النظام من حرياتٍ صحفية أمرٌ خيالي لا وجود له إلا في ذهن النظام ومعاونيه ؟ الأمر أكثر تعقيداً من ذلك، فخبير الأمم المتحدة المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان بالسودان، وفي بيانه في ختام زيارته للسودان في الاسبوع الأخير من أبريل الماضي، تحاشى الحديث عن واقع الحريات الصحفية بالسودان، واستعاض بعبارة ( حرية التعبير ) بدلاً عن ( حرية الصحافة )، والفرق شاسع بينهما، فحرية التعبير فضفاضة تدخل فيها حرية اعتناق الآراء واستقاء ونشر الأخبار والأفكار عبر الوسائل المختلفة بلا شروط. بينما حرية الصحافة معنية بممارسة مهنة الصحافة بشروطٍ وقواعد تشمل الصحافيين والمؤسسات الصحفية، القانونية منها والأكاديمية والأخلاقية، وُضعت هذه الشروط المتعارف عليها عالمياً بهدف حماية مهنة الصحافة والإرتقاء بها وصولاً لتقديم خدمة مهنية مسئولة .

تجاوز خبير الأمم المتحدة الحديث عن حرية الصحافية لأنه، وقبل مجيئه بأيام كان هناك عددٌ من الصحافيين والصحافيات في معتقلات النظام بلا محاكمة .

(2)

يقبع خلف هذا الواقع الوردي لحرية الصحافة عالمٌ آخر، تتم فيه مصادرة الصحف بعد طباعتها، إمعاناً في إنهاك مواردها الاقتصادية الشحيحة أصلاً ، ويُحاكم فيه الصحافيين بقوانين لا علاقة لها بقانون الصحافة ، ويتم استدعائهم من قبل جهاز الأمن( في الهينة والقاسية ) .

وهنا تظهر رسالة يبعثها جهاز الأمن عبر خدمة الرسائل النصية ، يوجه فيها رؤساء الصحف بمنع النشر عن أزمة الوقود ، بالرغم من تعطل حياة الناس وهم يصطفون أمام طلمبات البنزين ، كالذي يغطي قرص الشمس بأصبعٍ واحد . وفي ظل هذه الأزمة ، وبينما يتهيأ الناس لسماع ما يحيي فيهم الأمل عن قرب إنفراج الأوضاع الإقتصادية، ويتطلعون لمعرفة مصير أبنائهم الذين يموتون في حرب اليمن لأجل إنعاش خزينة الدولة ، يتحدث البشير أمس أمام قوات نظامية عن إعلان الحرب على شجر المسكيت في مشهد لا يشبه إلا سودان اليوم .

كذلك، وفي الواقع الحقيقي للصحافة السودانية، يلمِّح وزير الإعلام قبل أيام من اليوم العالمي لحرية الصحافة، لجاهزية مسودة قانون الصحافة الجديد للعام 2017 م ، بتعديلاتٍ على قانون 2009م تعيد الصحافة للقرن السادس عشر عندما كانت تسود نظرية السلطة الإعلامية، حيث يرى الحاكم بأن لديه حق التحكم فيما يُنشر للشعب . أدخلت مسودة القانون الجديد تعديلات ذات سماتٍ عقابية مشددة على الصحف والصحافيين.

منحت المسودة لمجلس الصحافة سلطة إيقاف الصحفي عن العمل للمدة التي يراها مناسبة، ربما للأبد، وسلطة سحب تراخيص الصحف لفترة لم تحددها، كما رفعت مدة تعليق الصحف من ثلاثة ايام إلى أسبوعين.

كذلك مدَّدت المسودة فضاء سلطات مجلس الصحافة لتشمل النشر الألكتروني، ففرضت على الناشرين الحصول على تراخيص مسبقة بشروطٍ وعقوبات تشابه تلك المفروضة على الصحافة الورقية .

(3)

ويبدو أن ظاهرة الواقعَين المتعارضين، واللسانين، تطال الأمم المتحدة نفسها، فبينما يغرد أمينها العام في اليوم العالمي لحرية الصحافة، على حساب المنظمة بتويتر، عن ضرورة سن القوانين التي تحمي الصحافة وتقدم مرتكبي الجرائم ضد الصحفيين للمحاكمة، أكل القط لسان مبعوثه المستقل اريستد ننونسي عندما كان بالخرطوم، للدرجة التي لم يأت فيها على ذكر حرية الصحافة والانتهاكات التي تقع على الصحف والصحفيين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.