الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 22 حزيران (يونيو) 2011

الصين تقول انها غير ملزمة بالقبض على الرئيس السودانى

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 21 يونيو 2011 — دافعت الصين عن دعوتها للرئيس السوداني عمر حسن البشير الذي وجهت له المحكمة الجنائية الدولية اتهامات بارتكاب جرائم حرب قائلة ان من حقها دعوة زعيم بلد تربطه بها علاقات دبلوماسية متجاهلة غضب جماعات معنية بحقوق الانسان.

JPEG - 27.7 كيلوبايت
الناطق الرسمي لوزارة الخارجية الصينية

ودعت منظمة العفو الدولية الصين الى القاء القبض على البشير نتيجة لاصدار المحكمة الجنائية الدولية امري اعتقال ضده لارتكاب جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب في منطقة دارفور السودانية.

لكن هونغ ليه المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قال "دعوة رئيس بلد تربطه علاقات دبلوماسية طبيعية مع الصين يجب ألا تكون عرضة للانتقاد."

وصرح هونغ في افادة صحفية بالقول "الصين ليست من الاطراف الموقعة على قانون روما" القانون المؤسس) للمحكمة الجنائية الدولية. الصين تحتفظ برأيها الخاص فيما يتعلق بدعوى المحكمة الجنائية الدولية ضد الرئيس عمر البشير." وأضاف "الرئيس البشير زار دولا أخرى في عدة مناسبات ورحبت به هذه الدول بحفاوة."

وتأتي زيارة البشير المقررة خلال الفترة من 27 الى 30 يونيو حزيران قبل انفصال جنوب السودان في التاسع من يوليو تموز بناء على استفتاء أجري في يناير كانون الثاني.

وستفقد الخرطوم الحليف القديم للصين ثلث أرض السودان وما يصل الى ثلاثة أرباع من احتياطها النفطي عند انفصال الجنوب.

وانتقد نشطاء في مجال حقوق الانسان الصين أكبر مصدر للسلاح للخرطوم بسبب دعوة البشير.

وقال ريتشارد ديكر مدير العدالة الدولية في منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان في بيان "ستظهر بكين تجاهلا تاما لضحايا الجرائم الوحشية التي ارتكبت في دارفور اذا استقبلت البشير."
وأدت ثماني سنوات من الصراع بين المتمردين في دارفور والقوات الحكومية بدعم من ميليشيا موالية للحكومة الى واحدة من أسوأ الازمات الانسانية في العالم. وتقدر الامم المتحدة أن نحو 300 ألف شخص لقوا حتفهم.

وتراجع العنف عن المستويات التي كانت تشهدها المنطقة في 2003 و2004 لكن حدة القتال زادت في دارفور مرة أخرى في الاشهر القليلة الماضية مما أدى الى نزوح أكثر من 70 ألف شخص.

وقال هونغ ان الصين "يسرها أن ترى توصل الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان الى اتفاق" لسحب قواتهما من منطقة أبيي المتنازع عليها.

وسيطرت الخرطوم على البلدة الرئيسية في أبيي يوم 21 مايو ايار مما أدى الى فرار عشرات الالاف وسبب انتقادات دولية وأثار مخاوف من احتمال عودة الطرفين الى صراع مفتوح.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"فيل" الروات (2+2) 2018-04-23 11:11:02 السر سيد أحمد تعتبر قضية أمن الطاقة من القضايا المحورية التي ترتبط بالأمن القومي لكل بلد، سواء من ناحية تأمين الامدادات لضمان استمرار الحياة في مختلف جوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، أو تنويع مصادر الامدادات (...)

ونواصل بدون فاصل 2018-04-23 11:09:10 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) أخشى ما أخشاه أن تنطبق علينا قصة بخيت الذي رأى هلال رمضان؛ فزغردت له النساء وبشر فيه الرجال، فاهتاج وأعاد النظر الي السماء وقال لسامعيه (على الطلاق هاداك هلال تاني) أو ذلك الأحمق الذي (...)

بيزنس إذ بيزنس 2018-04-23 11:06:30 كتب: د.عبد اللطيف البوني Business is Business (1) تقيم أصول مشروع الجزيرة بما يفوق المائة مليار دولار، هذا بعد تلك التي (لحقت أمات طه) بعد قانون 2005م، مع أن ذلك القانون بريء من تلك (البرشتة)، لكن الجماعة بعينهم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.