الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 24 شباط (فبراير) 2016

(العدل والمساواة الجديدة): تزييف مخرجات لجان الحوار الوطني

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 24 فبراير 2016 - اتهمت حركة (العدل والمساواة الجديدة)، الأمانة العامة لمؤتمر الحوار السوداني بمحاباة حزب المؤتمر الوطني الحاكم وغض الطرف عن الأحزاب الأخرى، قبل أن تشكك في مخرجات المتحاورين خاصة لجنتي الحريات والحكم.

JPEG - 40.9 كيلوبايت
منصور أرباب يتحدث للصحفيين بقاعة الصداقة بمعية قيادات حركته.. الخرطوم 5 يناير 2016 .(سودان تربيون)

ومنذ ديسمبر الماضي التحق وفد الحركة التي يتزعمها منصور أرباب يونس، بمؤتمر الحوار الوطني الذي انطلق بالخرطوم في أكتوبر المنصرم وسط مقاطعة القوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية في البلاد، لكنها علّقت مشاركتها في الحوار خلال هذا الأسبوع ، بعد أن أمرت الأمانة العامة للحوار منسوبيها بالخروج من مقر الإقامة في أحد فنادق العاصمة الخرطوم.

وبررت الحركة في بيان أصدرته الأربعاء، تعليق مشاركتها في الحوار بجملة أسباب لخصتها في رفع جلسات الحوار قبل انتهاء الوقت، لتفادي الآراء التي تخالف رأي المؤتمر الوطني و"لمسنا ذلك في لجنة قضايا الحكم ".

وطبقا للبيان الممهور بتوقيع أمين الإعلام آدم عبد الرحمن يحي ، فإنه "تم اختراق بعض لجان الحوار وتزييف مخرجات المتحاورين وذلك بلجنة الحريات والحقوق الأساسية".

وأشارت (العدل والمساواة الجديدة) إلى أن الأمانة العامة، انحازت بوضوح لآراء وشكاوى حزب المؤتمر الوطني دون الأحزاب والحركات الأخرى، وذلك من خلال طرد عدد من ممثلي الحركات والأحزاب المشاركة في الحوار من مكتب الأمانة العامة، "عندما تقدموا بطعن قانوني ضد تزييف التوصيات التي تم إجازتها في لجنة الحريات والحقوق الأساسية".

وعدّت الحركة، إنهاء إقامة وفدها في احد فنادق الخرطوم، بأنها محاولة لممارسة التهديد ولَي أذرع ممثلي وفد الحركة لمصلحة آراء حزب المؤتمر الوطني، و"إثناءهم عن مواقفهم الشجاعة وطرحهم البناء".

وأضاف البيان أن الأمين العام أبلغهم بأن الحوار "إنتهى"، بينما تابعت في الوقت نفسه عدد من اللجان الانعقاد ولم تسلم توصياتها ولم تفرغ حتى من صياغة الوثيقة النهائية.

وطبقا للبيان، فان وفد الحركة غادر الفندق وأقام على نفقته الخاصة لحين صدور توضيح رسمي من الأمانة العامة للحوار، واللجنة التنسيقية العليا.

وأكدت الحركة التزامها المبدئي بمبدأ الحوار والتفاوض، الذي ظلت تنادي به منذ البداية، شريطة أن يكون حوارا جاد وصادق يلامس جذورالازمة السودانية بكل تفاصيلها.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)

أنظروا السلة ملأى بالقشور 2018-01-09 15:13:36 بقلم : عبدالحميد أحمد قالت الصورة إنّ القول زور.. ها هنا الوجه شقوق تتنامى.. وعلى الأطراف حجل من صنيع الورم الطالع من غبن الصدور أنظروا السلة ملأى (بالقشور) والطواحين على لحم الكلام الحي تمشي ثم تمشي وتدور.. ألياس فتح (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.