الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 15 أيلول (سبتمبر) 2014

"العدل والمساواة" تصف إعدام منسوبيها في الخرطوم بـ"التصفية"

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 15 سبتمبر 2014 ـ اعتبرت حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور، تنفيذ السلطات السودانية حكم الإعدام، بحق عنصرين من الحركة مجرد "تصفية" وحكما سياسيا، قبل أن تبرئ منسوبيها من جريرة قتل 5 صينيين بحقل دفرة النفطي في عام 2008.

JPEG - 87.8 كيلوبايت
جبريل آدم بلال المتحدث باسم حركة العدل والمساواة

ونفذت سلطات سجن كوبر في الخرطوم، الأحد، حكم الإعدام بحق أحمد محمد آدم وإدريس بحر، التابعين لحركة العدل والمساواة، لإدانتهما بقتل المهندسين الصينيين، والأخير هو شقيق القيادي في الحركة محمد بحر.

وأدانت حركة العدل والمساواة في بيان تلقته "سودان تربيون"، الإثنين، ما اسمتها "السلوك الشنيع والمتعمد" من قبل سلطات سجن كوبر التي اقدمت على "تصفية" إدريس بحر علي حمدين وأحمد آدم حسن جادين.

وقال البيان إن المحاكمة جاءت مخالفة لأقوال الضحايا حيث لم تثبت الأدلة تورطهما في أي جريمة وانما كانت التهمة الأساسية الانتماء السياسي لحركة العدل والمساواة، وتابع "هذه تهمة نتشرف بها، لكن لا يصح تلفيق التهم في حق كل من ينتمي للحركة ثم يعدم بقضية ملفقة".

وأضاف أن السلطات نفذت حكم الإعدام بإدعاء أن الاعتداء على عاملين في حقول نفط جرائم الحرب، وبحجة انتمائهما لحركة العدل والمساواة.

واعتبر البيان الممهور بتوقيع المتحدث باسم الحركة جبريل آدم بلال المحاكمة سياسية لا علاقة لها البتة بالمهنية القضائية والعدلية، ما يؤكد أن كل الأجهزة القضائية والعدلية في البلاد مسيسة ولها عضويتها في الحزب الحاكم.

ودعت حركة العدل والمساواة المنظمات الحقوقية للتحقيق والتوثيق لما أسمته "الجريمة البشعة من قبل أجهزة النظام في حق مدنيين". وحذرت من أن "الجريمة المتعمدة" لن تمر دونما عقاب، وزادت "لن يفلت من إرتكب هذا الجرم من العقاب مهما طال الزمن أو قصر".

واختطفت مجموعة مسلحة في 18 أكتوبر 2008 "9" صينيين وسائق سوداني أثناء عملهم بمنطقة "كنار" في حقل دفرة النفطي، لتجري بعدهل فصول مطاردة بين الجيش والخاطفين، أسفرت عن مقتل 5 صينيين.

وعقب العثور على جثث القتلى سلمتها السلطات السودانية لمسؤول السفارة الصينية بالخرطوم ونفذت الجالية الصينية وبحضور دبلوماسيين من السفارة عملية حرق جثامين الصينيين في المحرقة الهندية بجبال المرخيات، شمالي أمدرمان، وحملت رفاة الرجال الخمسة في صناديق صغيرة لنقلها الى عائلاتهم بالصين.

ودائما ما تستهدف القوات المتمردة العاملين في حقول النفط، وأعلن الجيش السوداني في أبريل الماضي عن هجوم مسلحين مجهولين أسفر عن مقتل إثنين من قوات التأمين في حقل كنار بولاية جنوب كردفان واختطاف 3 من العاملين في الحقل "سوداني وجزائري وصيني".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.