الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 9 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

(العدل والمساواة الجديدة) تبرر مقاطعتها للحوار باستمرار الحرب

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 9 أكتوبر 2016 ـ قالت حركة (العدل والمساواة السودانية الجديدة) إن إعلانها مقاطعة نهاية جلسات الحوار الوطني المقررة الاثنين،يعود لانتهاج الحكومة السودانية سياسات غير مقبولة قبل وأثناء، الحوار وحتى خواتمه.

JPEG - 10.9 كيلوبايت
رئيس حركة (العدل والمساواة الجديدة) منصور أرباب يونس

وأفاد رئيس الحركة منصور أرباب يونس في بيان تلقته (سودان تربيون) الأحد إن قرار عدم المشاركة في الحوار يعود لاستمرار الحرب في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، وفشل النظام في تقديم تنازلات جدية للوصول الى وقف شامل لإطلاق النار،واستهداف المدنيين العُزّل وتشريدهم من ديارهم.

وأجاز المؤتمر العام للحوار في جلسة إجرائية الأحد، ترأسها الرئيس عمر البشير الوثيقة التي اشتملت على مبادئ الحكم، وستكون أساساً للدستور الدائم للبلاد، ووقع على الوثيقة رؤساء الأحزاب السياسية والحركات المسلحة المشاركون، بينما ستوقع قوى سياسية أخرى قبيل الجلسة الختامية التي تلتئم الاثنين.

وأكد أرباب أن استخدام النظام للأسلحة المحظورة دولياً ضد الأبرياء في دارفور وإصراره على الحلول العسكرية يعد سبباً لمقاطعة فعاليات الحوار.

وكشف عن تجاوزات متكررة من أجهزة الدولة، طالت مخرجات الحوار الحقيقية، وممارسة الإقصاء المتعمد للأصوات التي تخالف رأي النظام.

ودفع منصور بسبب أخر للمقاطعة،قائلا "بعد انتهاء أجل الحوار في مارس 2016, أجرى النظام في الخرطوم حواراً آخر لتطويع المخرجات التي لا تتسق مع مواقف معه، وإعادة إنتاجها لتناسب رأي الحزب الحاكم".

وأضاف "إنّه من غير الممكن الحديث عن سودان موحد آمِن، ومستقر في ظل استمرار النظام الحالي منفردا بالحكم واستمرار الحرب في دارفور، جبال النوبة والنيل الأزرق".

وشدد منصور على مواصلة حركته مشروعها النضالي من أجل دولة المواطنة ،مؤكدا جاهزيتهم للمشاركة في أي حوار شفاف يخرج البلاد من حالة الحرب إلي السلام والاستقرار.

وكانت العدل والمساواة الجديدة، التي يرأسها منصور أرباب يونس، من بين الذين انضموا إلى مبادرة الحوار الوطني، أواخر العام الماضي عقب اتصالات جرت معها على مستوى آلية (7+7) ووصل ممثليها فعليا بقيادة رئيس الحركة الى الخرطوم وانخرطوا في لجان الحوار، بعد تجاوب الحكومة مع حزمة اشتراطات وضعتها الحركة من بينها وقف إطلاق النار والإفراج عن طلاب دارفور المعتقلين، فضلا عن التكفل باستضافة وفد الحركة الذي سيشارك في عملية الحوار، لكن الحركة انسحبت لاحقا من العملية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الثورة أو الفوضى 2018-01-23 21:11:32 بقلم : سلمى التجاني بقيت حرامي، هذه العبارة قالها فتىً يبيع مناديل الورق على ( الاستوبات ) وهو يخبر صديقته أنه لم يستطع شراء أبسط مستلزمات اسرته التي يعولها من طماطم ورغيف فاضطر لسرقة دقيق من إحدى البقالات. هذا الفتى (...)

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.