الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 3 شباط (فبراير) 2019

(العدل والمساواة) تتبرأ من التورط في الصراع الليبي - الليبي

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 3 فبراير 2019- كذبت حركة العدل والمساواة، الأحد تقارير صحفية تحدثت عن تورطها مع قوات حفتر في شن هجوم على قبيلة (التبو) جنوب ليبيا بغرض ابادتها.

JPEG - 77 كيلوبايت
صورة غير مؤرخة ارسلت لسودان تربيون في 28 أبريل 2015 تظهر مقاتلين تابعين لحركة العدل والمساواة في دارفور

وقال مسؤول الإعلام معتصم أحمد صالح في بيان ردا على تقرير بثته فضائية (الجزيرة) يوم السبت إن الحركة تنفي بشكل قاطع هذه المزاعم التي تستهدف النيل من الحركة وتشويه صورتها.

واكد أن العدل والمساواة لا تمت بصلة للصراع الليبي – الليبي خاصة وأنه شأن داخلي.

كما شدد على أن الحركة لا تقف أو تدعم أية جماعة من الجماعات في ليبيا بأي شكل.

وأضاف" هذا الادعاء يدحض نفسه بنفسه، حيث زعم حفتر نفسه من قبل، أن الحركة تدعم خصومها في الصراع الليبي مما يدل على ان الأطراف الليبية لا تعرف عدوها الحقيقي، وإنما تطلق اسم الحركة لكل صاحب بشرة داكنة يحمل السلاح ولو كان من سكان ليبيا الأصليين.

وشدد صالح على أن حركة العدل والمساواة السودانية التي قامت من اجل ارساء قيم العدالة والمساواة لا يمكن أن تتورط في حروب إبادة ضد أي جماعة أو شعب، ولن تقاتل لهضم حقوق الآخرين مهما كانت الأسباب والمبررات.

وطالب أطراف الصراع في ليبيا والاعلام تحري الدقة وعدم إطلاق التهم التي لا تخدم الأمن والاستقرار في ليبيا الذي يهم أهل السودان جميعا وأهل غرب وشمال السودان بصورة خاصة لما لهم من مصالح حيوية مشتركة مع الشعب الليبي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

يوميات الثورة المضادة: ما برضى شيتا يقلبو! 2019-06-17 13:31:28 مجدي الجزولي شعت التلفزيونات ووسائل التواصل الاجتماعي يوم الأحد ١٦ يونيو بصور عمر البشير في أحسن هندامه يحيط به الجند في رفقة آمنة من سجن كوبر إلى نيابة مكافحة الفساد في العمارات حيث وجهت له النيابة تهما بموجب مواد (...)

مضى كشهاب.. إلى الأبد 2019-06-16 09:14:24 مجدي الجزولي كتب شينوا أشيبي في نعيه الطويل لمقاتلى الحرية في حرب بيافرا "كانت هنالك بلاد" عن مقتل صديقه الشهيد كريستوفر أوكيغبو عبارة عن الموت تلهب الضمير بجزالتها. قال شينوا أشيبي عن كريستوفر الذي فاز منه بنظرة أخيرة، (...)

العودة الي الخرطوم قضايا الثورة والثورة المضادة 2019-06-15 05:28:27 ياسر عرمان الفترة التي امضيتها وزملائي في الخرطوم، فترة عاصفة وربما هي الأدق في تأريخ الثورة والدولة السودانية منذ عام ١٩٥٦م، والسودان لن يكون هو السودان فقد تغيرت الوقائع بشكل استثنائي. وصلت في ٢٦ مايو وابعدنا في ١٠ (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.