الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 13 تموز (يوليو) 2017

(العدل والمساواة) تدعو لإبرام اتفاق سلام أثناء مهلة العقوبات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 13 يوليو 2017- أبدت حركة (العدل والمساواة)، برئاسة جبريل إبراهيم، تأييدها لقرار واشنطن، بتمديد النظر في رفع العقوبات عن السودان ، ودعت لاغتنام المهلة في التوقيع على اتفاق سلام شامل.

JPEG - 39 كيلوبايت
زعيم حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم في صورة تعود الى أغسطس 2013 (سودان تربيون)

ومددت الولايات المتحدة الأميركية، الأربعاء، مهلة مراجعة قرار العقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان لثلاثة أشهر، وذلك بعد إنتهاء فترة الستة أشهر التي منحتها إداراة الرئيس السابق باراك أوباما للحكومة السودانية كان يفترض خلالها أن تلتزم الخرطوم بحزمة اشتراطات ممهدة لرفع العقوبات كليا.

واعتبرت (العدل والمساواة) طبقاً لمتحدثها الرسمي، جبريل آدم بلال، مهلة الأشهر الثلاث "سانحة طيّبة على أطراف الصراع المسلح في البلاد أن تغتنمها لإبرام اتفاق شامل ومراقب لوقف العدائيات، بجانب فتح مسارات الإغاثة، والانخراط في مفاوضات جادّة للوصول إلى سلام عادل وشامل".

وقال بلال في بيان تلقته (سودان تربيون) الخميس، إن الحركة، ليست ضد رفع العقوبات الاقتصادية "إن كان هنالك ما يضمن أن عائده سيذهب لتخفيف معاناة الشعب وبث الروح في اقتصاد البلاد المنهار".

وأضاف "رفع العقوبات في الظروف السائدة بالسودان الآن سيوفر موارد إضافية لتمويل الحرب، وتجييش المليشيات القبلية التي تعيث في الأرض فساداً، ويشجّع النظام على التمادي في مصادرة الحريات الأساسية وانتهاك حقوق الإنسان، ويمكّن المفسدين من نهب المزيد من ممتلكات الشعب وتحويلها إلى الخارج، كما يعين النظام على الاستمرار في تجيير كامل الدولة لصالح الحزب الحاكم".

وطالب المتحدث الإدارة الأمريكية بربط رفع العقوبات الاقتصادية بتقدّم ملحوظ في مسارات السلام، وتوصيل الإغاثة للمتضررين، والحريات الأساسية، وحقوق الإنسان، والتحول الديموقراطي.

وشدد عى أهمية ربط رفع العقوبات بالتعاون في الحرب على الإرهاب، والمساهمة في الاستقرار الإقليمي، مردفاً "حتى لا تذهب عائدات الرفع إلى تسعير الحروب، وإنتهاك حقوق الإنسان، ودعم عدم الاستقرار في المحيط الإقليمي".

وأشار إلى أن تحقيق السلام الشامل يضمن رفع العقوبات الجزئية، ويمهّد لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نيلسون مانديلا .. سيطلع من عتمتي قمر 2018-07-18 19:50:09 كتب: عمر الدقير يوافق اليوم - الثامن عشر من يوليو - الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا، وهو ذات اليوم الذي أعلنته الأمم المتحدة، قبل عدة سنوات، مناسبةً سنوية عالمية للإحتفاء بسيرة هذا الثائر التحرري. (...)

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.