الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 13 تموز (يوليو) 2017

(العدل والمساواة) تدعو لإبرام اتفاق سلام أثناء مهلة العقوبات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 13 يوليو 2017- أبدت حركة (العدل والمساواة)، برئاسة جبريل إبراهيم، تأييدها لقرار واشنطن، بتمديد النظر في رفع العقوبات عن السودان ، ودعت لاغتنام المهلة في التوقيع على اتفاق سلام شامل.

JPEG - 39 كيلوبايت
زعيم حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم في صورة تعود الى أغسطس 2013 (سودان تربيون)

ومددت الولايات المتحدة الأميركية، الأربعاء، مهلة مراجعة قرار العقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان لثلاثة أشهر، وذلك بعد إنتهاء فترة الستة أشهر التي منحتها إداراة الرئيس السابق باراك أوباما للحكومة السودانية كان يفترض خلالها أن تلتزم الخرطوم بحزمة اشتراطات ممهدة لرفع العقوبات كليا.

واعتبرت (العدل والمساواة) طبقاً لمتحدثها الرسمي، جبريل آدم بلال، مهلة الأشهر الثلاث "سانحة طيّبة على أطراف الصراع المسلح في البلاد أن تغتنمها لإبرام اتفاق شامل ومراقب لوقف العدائيات، بجانب فتح مسارات الإغاثة، والانخراط في مفاوضات جادّة للوصول إلى سلام عادل وشامل".

وقال بلال في بيان تلقته (سودان تربيون) الخميس، إن الحركة، ليست ضد رفع العقوبات الاقتصادية "إن كان هنالك ما يضمن أن عائده سيذهب لتخفيف معاناة الشعب وبث الروح في اقتصاد البلاد المنهار".

وأضاف "رفع العقوبات في الظروف السائدة بالسودان الآن سيوفر موارد إضافية لتمويل الحرب، وتجييش المليشيات القبلية التي تعيث في الأرض فساداً، ويشجّع النظام على التمادي في مصادرة الحريات الأساسية وانتهاك حقوق الإنسان، ويمكّن المفسدين من نهب المزيد من ممتلكات الشعب وتحويلها إلى الخارج، كما يعين النظام على الاستمرار في تجيير كامل الدولة لصالح الحزب الحاكم".

وطالب المتحدث الإدارة الأمريكية بربط رفع العقوبات الاقتصادية بتقدّم ملحوظ في مسارات السلام، وتوصيل الإغاثة للمتضررين، والحريات الأساسية، وحقوق الإنسان، والتحول الديموقراطي.

وشدد عى أهمية ربط رفع العقوبات بالتعاون في الحرب على الإرهاب، والمساهمة في الاستقرار الإقليمي، مردفاً "حتى لا تذهب عائدات الرفع إلى تسعير الحروب، وإنتهاك حقوق الإنسان، ودعم عدم الاستقرار في المحيط الإقليمي".

وأشار إلى أن تحقيق السلام الشامل يضمن رفع العقوبات الجزئية، ويمهّد لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.