الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 10 نيسان (أبريل) 2016

(العدل والمساوة الجديدة): استفتاء دارفور (كارثي) وسيشعل الفتنة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 10 أبريل 2016 ـ وصفت حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة، الاستفتاء الاداري المعتزم انطلاقه في اقليم دارفور خلال الساعات القادمة بـ(الكارثي) ، وعدته تزييفا لارادة الشعب السوداني في دارفور، محذرة من أن يقود الاجراء الى حدوث فتنة بالمنطقة.

JPEG - 10.9 كيلوبايت
رئيس حركة (العدل والمساواة الجديدة) منصور أرباب يونس

وقال رئيس حركة العدل والمساواة الجديدة منصور ارباب يونس في تعميم صحفي الأحد، إن لإستفتاء الذي يعتزم النظام في الخرطوم إجراءه يعتبر" أكبر كارثة سياسية وإجتماعية على السودان في المستقبل القريب والبعيد".

ونبه إلى أن العملية تتم بينما غالب سكان دارفور الأصليين مكدسون في معسكرات النزوح بالداخل وبمخيمات اللجوء في الخارج.

وأضاف " هذا الإستفتاء المزعوم لن يعترف به الشعب السوداني خاصة شعبنا في دارفور وبقية أنحاء السودان, لأنه إستفتاء احادي الجانب ومعلوم النتائج وسوف تتعقد الأوضاع أكثر مما هي عليه الآن, وسيدفع الفاتورة مع الأسف الشديد الشعب السوداني في دارفور".

وانهت الجهات ذات الصلة بالترتيب لعملية الاستفتاء في ولايات دارفور الخمسة ترتيباتها لانطلاق الاقتراع صباح الاثنين، وسط ترقب لمستوى التصويت بعد ان سجل للعملية حوالى قرابة الثلاث ملايين ونصف ناخب.

وبحسب اتفاقية الدوحة لسلام دارفور الموقعة في يوليو 2011 بين الحكومة وحركة التحرير والعدالة، فإن الاستفتاء سيقرر الوضع الإداري لدارفور، وتُضّمن نتيجته في الدستور، ويشمل خياري الإبقاء على الوضع الراهن لنظام الولايات أو توحيد دارفور في إقليم واحد.

وقال أرباب إنّ دارفور بحاجة الى سلام حقيقي يعالج جذور الأزمة السودانية في الاقليم.

وتابع "كانت هناك فرصة ذهبية يمكن ان نوحد فيها الشكل الإداري للدولة التي ينشدها كل السودانيون، بإجراء استفتاء لكل أقاليم السودان، ويستفتى الشعب السوداني في الطريقة التي يديرون بها دولة السودان الموحدة، وكانت هذه الفرصة موجودة في عملية الحوار الوطني التي بدأ النظام في ذبحها".

واعتبر ارباب الاستفتاء المرتقب ليس سوى تزييف لإرادة الشعب السوداني في دارفور، قاطعا بأن حركته لن نعترف به لأنه سيقود الى المزيد من المشكلات الأمنية والسياسية والإجتماعية ، وسيقود الى فتنة بسبب ما اسماه رئيس الحركة بالاستقطاب والتعبئة التي تمت على يد النظام لبعض المكونات الإجتماعية.

المفوضية : لا مشكلات أمنية

الى لك قطع رئيس مفوضية استفتاء دارفور الإداري، عمر علي جماع، بعدم تلقيهم شكاوى ذات صلة بالوضع الأمني مبيناً أن الشرطة من أهم شركاء الاستفتاء، حيث وضعت حزمة من التدابير الأمنية والوقائية.

وأشار جماع لدى مخاطبته احتفال قوات الشرطة في جنوب دارفور، الأحد، إلى أن الشرطة اسهمت بدور مفصلي في مرحلة التسجيل، وأن خبراتها وتجاربها في الانتخابات السابقة جعلتها أكثر كفاءة في إدارة الاستفتاء الإداري .

وقال إنه اطمأن من أول لقاء مع وزير الداخلية بأن العملية تتم وفقاً للمخطط الذي أعد له، ولفت جماع إلى أن المفوضية منحت القوات النظامية والرحل استثناءً إيجابياً من الإقامة، ما أسهم في تسجيل كل قوات الشرطة بولايات دارفور الخمس.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.