الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الخميس 7 كانون الأول (ديسمبر) 2017

القرار الخطيئة

separation
increase
decrease
separation
separation

بقلم: الصادق المهدي

إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي والوعي الدبلوماسي على مصالح وطنه وعلى الأمن والسلام الدوليين.

1. صاحب القرار الخطيئة ضحى بمكانة بلاده المرموقة، وأعطى دعاة الغلو والإرهاب حجة وجود قوية، فلكل موقف متطرف ردة فعل مماثلة له في الاتجاه المعاكس.

حماقات الحكام الإسرائيليين - بإقامة الحائط العنصري، وبسط الاستيطان في أرض الآخرين، وسائر التعديات على القانون الأخلاقي والدولي- جرفت عملية السلام، هذا القرار أصابها في مقتل.

2.حصنت إسرائيل نفسها بالقوة العسكرية، ولكن دهاتها قالوا إن الحماية الحقيقية لاستدامة غزوها تكمن في اختراق كلمة أصحاب الحق الفلسطيني، والعربي، والإسلامي، والدولي.

ينبغي أن تكون أولى ثمار هذا القرار الخطيئة حقاً وصدقاً اتحاد كلمة أصحاب الحق المسلوب في كل مجال فلسطيني، وعربي، وإسلامي، بل دولي.

علينا نبذ الخلافات في وجه هذا القرار الخطيئة انتصاراً للحق، وصداً لما سوف ينبت من ثمار مرة تطرفاً وإرهاباً.

على مستوى الدول ينبغي الإجماع على إدانة الخطيئة، وتجاوز ذلك بأعمال أهمها:

·مواقف مضادة إعلامية ودبلوماسية.

· العمل على تحقيق مؤازرة دبلوماسية وإعلامية أوربية وبريطانية، وروسية، وصينية، وهندية، وعلى صعيد الأمم المتحدة.

· ينبغي العمل بكل وسائل القوة الناعمة لتكريس عزلة رئيس عزلته مواقفه الرافضة للإجماع الدولي على معاهدة سلامة البيئة، والإجماع الدولي على اتفاقية الأمن النووي، بل تكريس عزلته داخل بلاده لعرقلة العدالة.

· مراجعة المنافع التي حققها في مجال تجارة السلاح.

· ومع هذا الموقف الظالم لا يستقيم بذل منافع عسكرية.

3. ليس صحيحا أن الموقف من إسرائيل محصور في أمرين إما الاستسلام لغزواتها، أو المواجهة العسكرية؛ فالقوة الناعمة أفلحت في هدم امبراطوريات الاحتلال وفي هدم نظام الفصل العنصري في جنوب افريقيا.

المطلوب توجيه وسائل القوة الناعمة ضد المحتل الاسرائيلي في الأمم المتحدة، والجنائية الدولية، وبرنامج المقاطعة، ومنع الاستثمار، والعقوبات (BDS ).

4. وعلى الصعيد الشعبي ينبغي تسيير المواكب وتقديم مذكرات الاحتجاج داخل الولايات المتحدة، وأمام سفاراتها في الدول الأخرى، وفي سائر بلدان العالم ينبغي حشد الشعوب لتسيير مظاهرات الرفض والاستنكار ومطالبة الحكومات بمواقف حازمة.

5. إذا تقاعس الموقف الرسمي والشعبي عن التعبير القوي ضد هذه الخطيئة فإن دولاً أخرى قد تحذو حذو هذه الخطيئة. خطيئة من شأنها إذا تقاعسنا عن معطيات الواجب ترك فراغ يغذي أجندات الغلاة والإرهابيين، ما يلحق ضرراً بالأمة أكثر من إصابة ضحاياه المستهدفين.

6. إسرائيل واليمين الأمريكي يراهنون على تفرقنا في المجال الطائفي الديني، وفي المجال القومي. ينبغي أن نقف في وجه هذه الخطيئة بوحدة الصف العربي والإسلامي، بل استدعاء الدعم الإنساني والدولي، فالقضية فرقان بين حق وباطل.

7. ليعلم الناس كلهم أجمعين أن الغلو ملة واحدة يستدعي بعضه بعضاً، ويبرر لأنصاره بعضه بعضاً.

الواجب أن نتحد دولاً وشعوباً حول قضية جامعة، فالحق معنا، والقانون الدولي معنا، ونأمل أن يكون الله معنا لأنه بشـّر: (وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ)[1]. وأنذر البغاة (وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ)[2].

[1] الاية (39)الشورى

[2] ااية(41) الاعراف


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

”كل منزل بالكنيسة يقيم عزاء“ 2018-08-16 06:56:58 مجدي الجزولي أتسبح أجساد الأطفال ال(٢٢) في طريقها إلى المدرسة؟ أفرادى هذه الأجساد أم اجتمعت في عطش الحياة وسط ماء النيل؟ أي وحي نزل على هؤلاء الرسل الصغار في برهة الحياة الأخيرة؟ قال خبر الدولة: ”وقع الحادث نتيجة توقف (...)

رفض ترشيح البشير قضية تهم النازحين واللاجئين 2018-08-15 22:15:19 كتب : ياسر عرمان في خرق صارخ للدستور قامت جماعة المصالح الحاكمة في المؤتمر الوطني وهي صاغرة بتقديم البشير كمرشح لها في ٢٠٢٠م، وهذه القضية تهم كل من لا قطة له من السودانيين، فهي تهم حوالي ستة ملايين من النازحين واللاجئين (...)

سؤال الشباب .... (٢) 2018-08-13 16:39:33 كتب : محمد عتيق في العدد ٨٤ (٢٣ يوليو ٢٠١٨) من هذه الصحيفة ، جاءت كلمة هذه الزاوية تحت عنوان (سؤال الشباب) وتم فيها استعراض كيف ان كل القوي السياسية في بلادنا - في الحكومة كانت ام في المعارضة - تمضي في سعيها نحو (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)

بيان مهم - بمناسبة اليوم العالمى للشباب - (12 أغسطس/ آب) 2018-08-12 16:28:41 الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال – SPLM-N الشباب يقودون التغيير .. " كان حتماً أن نثور .. مثلما يمضى القطار .. فى دروب الأرض مُفتعلاً الغبار .. " شباب وطلاب السودان الشُرفاء : لقد ظل السودان يُعاني من أزمات عميقة (...)

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.