الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 1 آذار (مارس) 2017

القضاء السوداني يطالب بإخضاع سلطات الأمن في الاعتقال لرقابته

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 1 مارس 2017 ـ طالبت السلطة القضائية في السودان بإخضاع سلطات جهاز الأمن والمخابرات فيما يتعلق بالاعتقال والتوقيف، لرقابة القضاء، لكنها رفضت حصر مهام الجهاز في جمع المعلومات وتحليلها.

JPEG - 90.5 كيلوبايت
مدير جهاز الأمن السوداني محمد عطا يخاطب القوات المتوجهة لمنع تسلل "داعش" 19 يناير 2016 صورة من "smc"

وقال نائب رئيس القضاء عبد المجيد إدريس، في تصريحات صحفية بالبرلمان الأربعاء إن "الإعتقالات التعسفية من قبل جهاز الأمن والمخابرات ما زالت مستمرة وموجودة، وأعترض على فترات التحفظ الطويلة دون محاكمة، وقال "يجب أن تكون ممارسات جهاز الأمن فيما يتعلق بالقبض والتوقيف، تحت الرقابة المباشرة للسلطة القضائية".

وأضاف نائب رئيس القضاء عقب إجتماع اللجنة الطارئة للنظر في التعديلات الدستورية بمشاركة أعضاء من المحكمة الدستورية ونقابة المحامين، أن أبواب السلطة القضائية مفتوحة امام المتظلمين، وأسر المعتقلين في أي وقت.

وتابع: "يجب ان لايترك الأمن ليفعل ما يشاء"، مؤكداً رفضه التام للاعتقالات التي تتم بدون وجه حق، وأكد وقوف السلطة القضائية ضد الاعتقال التعسفي الأ لدواعٍ موضوعية، واعتبر أن من حق الموقوف الاتصال بالقاضي الطبيعي ومن واجب السلطات تبليغ اسرته بمكان احتجازه.

وكشف عن استلامهم عدد من الشكاوي ضد جهاز الأمن ـ لم يحددها ـ وقال "يجب أن يكون هنالك سقفاً زمنياً لمدة الإعتقالات"، وأضاف أن السلطة القضائية لا تتدخل إلا بموجب شكوى من جهة لها صلة بالمعتقليين الموقوفين لدى جهاز الأمن.

وأضاف: "نطالع في الصحف أخبارا بتوقيف فلان أو علان ولكن لا نتدخل مباشرة إلا بشكوى"، وقال: "يجب أن يكون القضاء على مسافة واحدة بين السلطة التنفيذية وجهاز الأمن والمواطن لتحقيق العدالة واعتبر أن رقابة القضاء من شأنها تقليل فترة الاعتقال، والتأكد من صحته وامكانية اطلاق سراح المعتقل أو التعجيل بتقديمه لمحاكمة عادلة.

وعد نائب رئيس القضاء أن اللغة التي كتبت بها التعديلات الدستورية المودعة من قبل حزب المؤتمر الشعبي، ركيكة المعاني، خاصة المادة (15) الخاصة بزواج التراضي.

وقال إنها تتعارض مع الشريعة الاسلامية وكل قوانين الاحوال الشخصية في السودان، وذكر أن التعديلات المقترحة غير مناسبة من ناحيتي الصياغة والموضوع إلا في جزء يسير وتصلح للقوانين وليس للدستور.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)

الإنتقـال السلـس من الكـفاح المسلـح الى السلمى 2018-05-19 16:40:20 ياسر عرمان يبقى الكفاح المسلح مهما طال وقته مرحلة مؤقتة وآلية ذات هدف ووقت معلوم تابعة للمنظمة السياسية المعنية، فحتى الحركات التى وصلت الى السلطة عن طريقه تحولت أجنحتها العسكرية الى جيوش نظامية، وإن احتفظت بطبيعتها (...)

أُولى الجثث في حرب الإسلاميين الجديدة 2018-05-19 02:42:13 كتبت : سلمى التجاني أمس الخميس طفت أولى جثث الإسلاميين ، في حربهم البينية الأخيرة على المال ، فقد أُخطِرت أسرة عكاشة محمد أحمد بأنه فارق الحياة ، في ظروف غامضة ، بداخل معتقلات جهاز الأمن . عكاشة من كوادر الإسلاميين ، وأحد (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.