الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 19 نيسان (أبريل) 2017

(المؤتمر السوداني): استقالات القيادات تمت في إطار الهيكلة الداخلية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 19 أبريل 2017 ـ نفى حزب المؤتمر السوداني المعارض، وجود خلافات داخله على نحو ما أشارت إليه تقارير صحافية نشرت بالخرطوم، الأربعاء، مؤكداً أن الاستقالات التي تقدم بها بعض أمناء الأمانات كانت إختيارية تتعلق بهيكلة داخلية للحزب.

JPEG - 12.8 كيلوبايت
دار (المؤتمر السوداني) بمحلية جبل الأولياء

ونشرت بعض الصحف السودانية، تقاريراً تحدثت عن بوادر خلافات داخل حزب المؤتمر السوداني، قادت بعض قيادات الحزب للتقدم بإستقالاتها إلى المجلس المركزي، وأشارت التقارير المنسوبة لمصادر مجهولة إلى نشاط مجموعة أخرى لتصحيح الأوضاع داخل الحزب.

وقال المتحدث باسم المؤتمر السوداني، محمد حسن عربي، في بيان تلقته (سودان تربيون) الأربعاء، إن التقارير نشرت بصيغة موحدة تشير إلى أن الجهة التى قامت بإعدادها وتوزيعها للصحف واحدة.

وأكد أن ما ورد بشأن وجود تيارات تصحيحية داخل الحزب، عارى عن الصحة ويمثل تطلعات ورغبات الجهات التى تستهدف وجود وفاعلية الحزب، وزاد "إن حزبنا الذي يقيم مناظرة مفتوحة بين أعضائه لعرض وجهات النظر المختلفة حول قضية واحدة لا يمكن أن يضيق بالتعددية داخله".

وأوضح أن اجتماع المجلس المركزي الذي انعقد بودمدنى في وقت سابق من ابريل الجاري، لم يناقش أي أجندة عدا تقارير المكتب السياسي والأمانة العامة وإكمال هياكل الحزب، مؤكداً أن قراراته صدرت بإجماع المجلس عدا عملية انتخاب واحدة.

وأفاد أن القيادي بالحزب، جلال مصطفى، تقدم بإستقالة قديمة من منصبه كأمين لأمانة العلاقات الخارجية وتم قبولها وانتخابه أميناً لأمانة حقوق الإنسان.

وأبان أن إستقالة العضو عبدالله شمس الكون، نائب الأمين الإعلامي من موقعه لأسباب تتعلق بانتقاله للعمل خارج الخرطوم وقبوله للدراسة بالخارج.

وأضاف "قرر المجلس قبول الإستقالة وتكليفه بمهام أخرى تتناسب وطبيعة التزاماته الجديدة كما قام بإنتخاب نورالدين بابكر نائباً لأمين أمانة الإعلام".

وشدد المتحدث على أن حزبه ينعم بإتفاق كبير حول تقديراته السياسية وأهدافه العامة والخاصة، كما تنعم قنواته التنظيمية الداخلية بجدل ديمقراطي في أجواء معافاة وصحية.

ويعتبر المؤتمر السوداني من الأحزاب الحديثة حيث تأسس في العام 1986، ويصنف من أكثر الأحزاب مناهضة للنظام الحاكم من خلال أنشطته السياسية المستندة على الشارع، ويرتكز في موجهاته على الإقتصاد باعتباره السبيل لإخراج السودان من أزمته الاجتماعية والاقتصادية.

وتصدى الحزب دون سواه خلال الأشهر الأخيرة للنظام الحاكم في الخرطوم، بإصراره على إقامة ندوات سياسية ومخاطبات جماهيرية في الأماكن العامة تدعو المواطنين لمقاومة النظام والاحتجاج على تردي الأوضاع المعيشية.

وتصاعد نشاط المؤتمر السوداني، في الشارع عقب إعلان الحكومة السودانية في نوفمبر الماضي قراراتها الاقتصادية التي رفعت بموجبها أسعار الكهرباء والدواء والمحروقات، إضافة إلى تخفيضها سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار .

وتعرض الحزب عقب ذلك لحملة اعتقالات واسعة قادها جهاز الأمن ضده طالت أكثر من 50 من قياداته قبل أن يطلق سراحهم لاحقاً.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص 2018-09-19 17:31:47 هل أطلق عليها الإسلاميون رصاص الرحمة؟ "احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص كتب: الجميل الفاضل • أنحسرت ظلال شجرة "الإنقاذ" بشكل متدرج عن معظم الأحزاب التي إنشقّ فرعها الرئيس "الإصلاح و التجديد" عن حزبها الأم (...)

هل سقط النِّظام ؟ 2018-09-16 23:05:12 كتبت : سلمى التجاني الهزَّة التي أصابت النِّظام طيلة أيام التشكيل الوزاري في الأيام الفائتة، أَظهَرت وعكست صورة حقيقية لما آل إليه من تآكل داخليّ، وفقدان ثقة بين قادته، وهشاشة حلفائه. فمشروع أسلمة الدولة والمجتمع الذي (...)

سؤال الشباب .. ( ٧ ) 2018-09-16 23:02:20 كتب : محمد عنيق للتدليل علي ما ذكرناه بان وسائلنا ومناهجنا في العمل العام كانت خاطئة نكتفي هنا بواحدة من المنظمات التي قامت في الخارج ( المنظمة السودانية لمناهضة التعذيب ) ، وذلك بإيراد مختصر لما كتبته في فترة سابقة عن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.