الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 7 تموز (يوليو) 2017

(المؤتمر السوداني): صراع أجنحة السلطة تسبب في قرار (فيفا)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 يوليو 2017 ـ قال حزب المؤتمر السوداني المعارض إن صراعات أجنحة ومراكز قوى السلطة الحاكمة هي التي أدت إلى قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بحق السودان ودعا جماهير الرياضة للتوحد واستعادة الطبيعة الأهلية للنشاط الكروي.

JPEG - 22.8 كيلوبايت
مقر اتحاد الكرة السوداني في الخرطوم

وقرر "فيفا"، يوم الخميس، تعليق عضوية السودان بسبب التدخل الحكومي في نشاط اللعبة بالبلاد بعد تمكين وزارة العدل مجموعة يقودها الفريق عبد الرحمن سر الختم من مقر الاتحاد السوداني لكرة القدم بعد انتخابات مشكوك في صحتها.

وأكد الحزب المعارض في بيان يوم الجمعة إيمانه الراسخ بأهلية وديمقراطية الرياضة وفقاً القوانين والمواثيق الدولية ذات الصلة.

ودعا الحكومة للاستجابة الفورية لقرارات الاتحاد الدولي لكرة القدم، وسحب وزارة العدل لقرارها الذي استند عليه الفيفا في إصدار قرار التعليق، ووضع حد نهائي لكافة أشكال التدخل الحكومي فى الشأن الرياضي.

واتهم الحزب النظام الحاكم بتعمد سيطرة منسوبيه على مفاصل الرياضة والاتحادات والاستيلاء على الميادين المخصصة للشباب وبيعها والتدخل في البعثات الرياضية.

وأشار إلى تدخل الحكومة السافر في شأن اتحاد كرة القدم ذات الشعبية الكبيرة في البلاد عبر صراعات أجنحتها ومراكز قواها المختلفة "لتشكل ضربة قاضية للملايين من عشاق المستديرة الذين ستحرمهم صراعات المصالح الضيقة هذه من معانقة نشاطهم الأثير".

يشار إلى أن "فيفا" علق نشاط السودان لعدم تراجع وزارة العدل عن قرارها في 2 يونيو الماضي بتمكين مجموعة الفريق سر الختم من مقر اتحاد كرة القدم السوداني ورهن رفع التعليق بإلغاء قرار الوزارة وعودة مجلس الاتحاد بقيادة معتصم جعفر إلى المقر.

وقال حزب المؤتمر السوداني "قرار الفيفا إنما هو دليل دامغ على الفشل الذى ادمنته السلطات وهو يتسق مع سجل النظام الذى لم يترك منفذاً من منافذ الحياة أمام شعبه إلا وأغلقه، وما وجد فرصة لإغتيال أحلام الملايين من شعبنا إلا وانتهزها".

وأضاف أن "التجميد محصلة حقيقية ومنطقية لنظام ومنهج حكم وإدارة تتعامل مع كل مفاصل الحياة في البلاد باعتبارها منابع لمراكمة الثروات والسلطة لدى فئة قليلة من منسوبي النظام"، قائلا "إن العزلة الكروية أمر ليس بمستغرب على نظام لم يترك في الشرعية الدولية والأخلاقية حرفاً إلا وركله".

وطالب كافة جماهير الحركة الرياضية لتجاوز الإنقسامات الداخلية ورص الصفوف لإنقاذ كرة القدم السودانية من براثن مجموعات المصالح الضيقة، واستعادة الطبيعة الأهلية للنشاط الكروي ـ بحسب البيان ـ.

وأشار إلى أن الرياضة في حد ذاتها دبلوماسية شعبية واداة إعلامية وثقافية، وباب من أبواب الإحتراف والكسب المحمود، بالإضافة لفوائدها التربوية والصحية.

وتابع "وعليه من الأهمية بمكان أن تجد الدعم الكامل من الدولة على المستويات الشعبية في توفير الميادين والملاعب والمعينات واعتماد التربية الرياضية في مدارس الأساس.

وتشير "سودان تربيون" إلى أن القرار سيحرم ثلاثة فرق سودانية هي المريخ والهلال العاصميين من المشاركة في بطولة دوري أبطال أفريقيا والهلال الأبيض في بطولة الاتحاد الأفريقي "الكونفيدرالية"، وتخوض هذه الأندية مباريات في البطولتين خلال الساعات القادمة، كما يحرم القرار السودان من أي مشاركات دولية.

يشار إلى أن اتحادات كرة القدم الوطنية تحظى بالحماية من الاتحاد الدولي "فيفا" من أي تدخلات حكومية في أهلية الرياضة.

ويسود اعتقاد جازم في الأوساط الرياضية بتدخل الحكومة في انتخابات الاتحادات الرياضية للدفع بموالين لحزب المؤتمر الوطني الحاكم.

وفي مارس الماضي حرم جهاز الأمن محمد ضياء القيادي المعارض في حزب البعث العربي الاشتراكي وتحالف قوى الإجماع الوطني، من المنافسة في انتخابات اللجنة الأولمبية السودانية عبر اعتقاله واتاحة الفرصة أمام منافسه هاشم هارون ـ وزير سابق ـ للفوز برئاسة اللجنة.

وتأسس الاتحاد السوداني لكرة القدم في عام 1936 وانضم إلى الاتحاد الدولي "فيفا" في 1948 وإلى الاتحاد الأفريقي "كاف" في 1957.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.