الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 21 آذار (مارس) 2016

حزب المؤتمر الشعبي يعيد هيكلة مؤسسة الرئاسة قبيل مؤتمره العام

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 21 مارس 2016 ـ استبق حزب المؤتمر الشعبي المعارض بالسودان، مؤتمره العام المقرر في أبريل المقبل، بهيكلة في مؤسسة رئاسته سمت نواب أمناء عامين من ضمنهم أحمد الترابي من أسرة الأمين العام الراحل حسن عبد الله الترابي الذي توفي الشهر الحالي.

JPEG - 25.4 كيلوبايت
ابراهيم السنوسي يشغل منصب مساعد الرئيس السوداني

وقال الأمين العام المكلف للمؤتمر الشعبي إبراهيم السنوسي، في أول مؤتمر صحفي للحزب عقب رحيل الترابي، يوم الأحد، إن الأمانة العامة اجتمعت مؤخراً وتوصلت إلى تسوية أعادت بموجبها هيكلة مؤسسة الرئاسة.

وأبقت الأمانة العامة، على الدكتور علي الحاج في موقعه نائباً للأمين العام، وثريا يوسف نائبا للأمين العام، بجانب تسمية أحمد الترابي نائبا للأمين العام.

وأضاف السنوسي الذي غالبته الدموع وهو يتلو تسمية الأمناء الجدد، أن الاجتماع سمى كل من إدريس سليمان، أميناً لشؤون المغتربين والحركات الإسلامية، الأمانة التي كان يديرها السنوسي نفسه، بجانب تسمية صديق الأحمر أميناً للمال والمركز العام التي كان يشغلها عبد الله حسن أحمد الذي يرقد طريح الفراش برويال كير.

وأعلن إدخال أمناء جدد لمؤسسة الرئاسة من دون أعباء منهم سيف الدين محمد أحمد، وتاج الدين بانقا، الذي كان يشغل موقع مقرر الأمانة العامة ومدير مكتب الأمين العام مع الإبقاء على كافة الأماء السابقين في الحزب.

إلى ذلك استبعد السنوسي، فشل الحوار الوطني الذي تجري أعماله حاليا في السودان، وقال: "نحن عازمون على أن لا يفشل الحوار وبالتالي هذا الأفتراض لن يكون وارداً عندنا وفي تصورنا".

وتابع "أنا لا اتحدث عن افتراضات ولا أتحدث عن أن المؤتمر الوطني لن يلتزم لأنه حتى الآن لم نتوصل إلى مخرجات أو قرارات حتى يلتزم بها المؤتمر الوطني أم لا".

وكلف الحزب الأمين العام بإدارة ملفات الحوار الوطني والتنسيق للمؤتمر العام في أبريل المقبل والمنظومة الخالفة لأنها تحتاج الى دراسات.

ورفض الأمين العام للشعبي وجود أي تيار داخل حزبه يرفض الحوار الوطني والمقاربة مع الحزب الحاكم، ورأى أنه من الطبيعي كحركة تضم الطلاب والشباب والأطباء حدوث الإختلاف "ولا يمكن أن نكون ملة واحدة لأن عقولنا تستنبط استنباطات مختلفة".

وقال إن حزبه مع مبدأ الحرية الذي يتيح لأي شخص أو عضو داخل المؤسسة الحزبية أن يعترض وأن ينتقد وأن يقول ما يشاء، واستدرك قائلا "لكن لا يوجد تيار رافض عندي ولم أسمع به"، وتابع "ما شهدته من خلال العزاء من تكاتف جعلني أثق تماماً أنه ليس هناك تيار داخل الحزب ضد الحوار ولا أعرف عنه شيئاً".

وبشأن ما يجري في أديس ابابا من لقاء تشاوري بين الحكومة والحركات المسلحة، قال السنوسي إن حزبه لم يشارك فيه باعتباره شأنا يخص الحكومة وحملة السلاح بالخارج، وزاد "لكن حين تأتينا مخرجاته سنجتمع وقتها ونصدر قرارنا بشأنها".

وقلل السنوسي من ما أثير بشأن استباقه عقد اجتماع طارئ للأمانة العامة عقب رحيل الترابي، لتسميته أميناً عاماً قبيل حضور مساعد الترابي علي الحاج من ألمانيا، وقال إنه لم يحضر ويشارك في ذلك الاجتماع ولم يكن جزءاً منه البتة وانما أدار الاجتماع القيادي محمد الأمين خليفة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شواهد القبور ! 2018-07-15 20:41:26 كتبت : سلمى التجاني يظل إصطلاح ( عودة طوعية ) محل نظر ، وربما ريبة ، فالظروف التي تحدث فيها هذه العودة من معسكرات النازحين واللاجئين بدارفور ، ومآلاتها التي لا تخرج في الغالب من اثنين : إما النزوح من جديد لتدهور الوضع (...)

نبيل أديب ... ليه كده يا مولانا؟ 2018-07-15 11:26:40 مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com وددت – بكل نُبل وأدب – أن أستفهم حبيبنا الحقوقي الكبير الأستاذ الدكتور نبيل أديب عبد الله حول مادة تحمل في متنها اسمي كتبها هذا الحبيب على صفحته في الكتاب الوجهي، ووجدتها (...)

بين الفيل والظل 2018-07-09 15:10:00 كتب : محمد عتيق قوات من الشرطة تقتل عوضية عجبنا ، وبقيادة (قدو قدو) تجلد المرأة الفلانية ونشاهد ذلك في مقطع فيديو ، شرطة النظام العام تجلد وتطارد ثم تقتل كما حدث مؤخراً للشاب سامر عبد الرحمن ، قوات من الأجهزة الأمنية (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.