الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

(الشعبي): مخرجات الحوار الوطني تسلب جهاز الأمن صلاحية واسعة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم:15أكتوبر 2016-أعلن حزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان، عن توافق لجان الحوار الوطني، على أربعة مخرجات تتعلق بجهاز الأمن والمخابرات، تسلبه الصلاحيات الواسعة التي يتمتع بها دستورياً وقانونياً.

JPEG - 25.4 كيلوبايت
ابراهيم السنوسي القيادي في حزب المؤتمر الشعبي

وقال الأمين العام للمؤتمر الشعبي، ابراهيم السنوسي، في مؤتمر صحفي، السبت، إن المخرجات حصرت دور جهاز الأمن والمخابرات في جمع المعلومات، وتحليلها وتقديمها للجهات المختصة دون أن يتخذ أي اجراء ضد المواطنين.

وشدد على خروج جهاز الأمن من السوق، ومنعه من العمل في التجارة، وزاد "يتبع لرئاسة الجمهورية.، ولكنه سيكون مساءلاً أمام لجنة مختصة بالبرلمان".

ويتمتع جهاز الأمن والمخابرات السوداني، بصلاحيات واسعة يستمدها من قانونه الخاص ومن دستور 2005 بعد التعديلات التي ادخلت عليه في يناير 2015. ويملك سلطة الإعتقال والتحفظ على الأشخاص الذين يشتبه فيهم، كما يمارس أنشطة تجارية في عدد من المجالات.

وخلت مخرجات الحوار الذي انتهت أعماله الأسبوع الماضي، من التطرق لقانون جهاز الأمن، أو الإشارة إليه إن كان بالتعديل، أو الإلغاء. في وقت ظلت القوى السياسية الممانعة للحوار تشترط إلغاء القوانين المقيدة للحريات وعلى رأسها قانون جهاز الأمن والمخابرات.

وكشف الأمين العام للمؤتمر الشعبي، عن إعتراف الرئيس السوداني عمر البشير، بوجود ضباط برتب كبيرة من القوات الحكومية يقبعون حالياً أسرى بطرف الحركات المسلحة.

وأوضح أن إتصالات جرت بين حزبه والقوى المسلحة بغرض إلحاقهم بالحوار، مؤكداً أن القوى المسلحة أبلغتهم بشرط إطلاق سراح الأسرى بسجون الحكومة السودانية.وتابع قائلا "نقلنا ذلك إلى الرئيس البشير، قال لنا إن الحكومة لديها أيضاً ضباط برتب كبيرة جداً أسرى بطرف الحركات يريد إطلاق سراحهم أيضاً".

وتابع " أن إشتراطات إطلاق الأسرى من الجانبين، هي ترتيبات أمنية مكانها المفاوضات، وليس الحوار الداخلي"، مشيراً إلى أن الطرفين يمكنهم الجلوس في طاولة المفاوضات والإتفاق على طريقة تبادل الأسرى.

وأكد السنوسي على أن وثيقة الحريات والحقوق التي كتبها زعيم الشعبي الراحل حسن الترابي، بيده تمت إجازتها بالإجماع دون تعديل، وأن اللجنة لم تغفل شيئاً يتعلق بالحريات،وزاد "أن المخرجات لبت 70% مما يرده المؤتمر الشعبي".

وقال إن حكومة الوفاق التي تتشكل تتمتع بصلاحيات واسعة، وتتولى إدارة البلاد في فترة إنتقالية مدتها 3 سنوات من تاريخ تشكيلها.

وأضاف أن أولى مهامها التواصل مع الممانعين للحوار لتحقيق السلام، وتهيئة المناخ للإعداد لإنتخابات عامة لإختيار رئيس البلاد والولاة والمجالس التشريعية الولائية والمجلس الوطني. مؤكداً أن الوظائف الدستورية في حكومة الوفاق يتم الإتفاق عليها بالتوافق.

وأفاد أن صلاحيات رئيس الوزراء في الحكومة المقبلة سيتم الإتفاق عليها فيما بعد، كما تحدد صلاحيات رئيس الجمهورية بحيث لا تحدث تقاطعات بينهما. مضيفاً "كل ما أقرها الحوار ستكون من اختصاصات الحكومة المقبلة ورئيس الوزراء".

وأوضح السنوسي أن البرلمان الحالي سيتم تعديله بالتوافق من خلال مراسيم جمهورية تصدر بالتوافق مع لجنة (7+7). مشيراً إلى أن زيادة مقاعد البرلمان ستكون من نصيب المعارضة غير المشاركة حالياً في الحكومة.

وأَضاف إن حزبه لم يطلب حتى الآن أي حصة في الحكومة المقبلة، إلي أن قرار المشاركة من عدمه من إختصاص الأمانة العامة للحزب،وأردف "اذا ارادت أن تسترجع رأيها برفض المشاركة سيكون ذلك فيما بعد".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

إضاءات عابرة حول العلاقة بين فيديل كاسترو والحركة الشعبية 2016-12-05 22:04:04 المحاربون القدامي لا يموتون ياسر عرمان أما أن تحب فيديل كاسترو أو تكرهه، في الغالب لا حياد حينما يتعلق الأمر بفيديل كاسترو، في حياته أو عند مماته، يقف الناس منه على ضفتي نهر، ولكن النهر يمضي، أما عن نفسي فإني من المحبين (...)

من موج القاع إلى السونامي.. دروس يوم العصيان 2016-12-03 13:09:31 د. غازي صلاح الدين العتباني إنه لخطأ كبير أن يهوّن حراس المِحْراب من خطر العصيان الذي جرى في مدينتهم بمسمع منهم ومرآى دون أن يقدروا على منعه. يومها صاروا كعامة القوم ينتظرون النتائج لا يصنعونها. القوانين الآن تغيرت. في (...)

في ذكرى الاستقلال دخول أمريكا في المسألة السودانية:1951-1953 (4) 2016-12-03 12:35:36 دكتور فيصل عبدالرحمن على طه ftaha39@gmail.com بريطانيا تطرح صيغة جديدة بشأن السودان بعد إقالة حكومة الوفد في 27 يناير 1952، كُلف علي ماهر بتشكيل الحكومة ولكنه استقال في أول مارس 1952 وخلفه أحمد نجيب الهلالي. وقد تبين من (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.