الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الثلاثاء 26 آذار (مارس) 2019

المؤتمر الوطني والإستخفاف بمطالب الشباب ..

separation
increase
decrease
separation
separation

بقلم : عادل شالوكا

قال عثمان محمد يوسف كبر - نائب رئيس الجمهورية (ورد في الخبر الدكتور/ عثمان محمد يوسف كبر) .. لدى مخاطبته مؤخرا لقاءا جماهيريا بمدينة الدلنج بولاية جنوب كردفان :(إن السلام هو القضية الأساسية .. وليس لدينا سببا لجعل أهلنا وقودا للنار، وبلدنا ميدانا للحرب .. و"الشكلة" ما تدخلها البيت).. ودعا الحركة الشعبية للسلام .. وقال :(إذا إتغالطنا في الكو .. مافي داعي نشلع القطية).. وأضاف :(الزمن إنتهي ونريد السلام في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور بلا سماسرة .. ونتبايع لوحدنا) .. وأردف :(إن دخول الكهرباء القومية للدلنج والقوز يمثل تقدما ودخولا للعولمة .. !!!) ..

لا تعليق لدينا على هذا الحديث الساذج والذي يعكس "عقلية" الإستخفاف بعقول الآخرين .. النهج الذي إتبعه المؤتمر الوطني منذ إستيلائه على السلطة .. ودون أن نسأل كبر عن : ما الذي يجعلنا نتغالط في "الكو" أصلا ..؟ ومن الذي يتسبب في "الغلاط"؟ .. ومن هم "السماسرة ..؟ .. وكيف يكون دخول الكهرباء في الألفية الثالثة ، وعام 2019 لمدينة ما .. دخولا للعولمة ..؟ !!. .. ودون أن نسأله عن مفهوم "العولمة" .. وما هي العولمة، وغير ذلك من القضايا الفلسفية والمعرفية (وحقيقة لم أكن أدري إن يوسف كبر يحمل شهادة الدكتوراة .. ولكن كل شيئ وارد في عهد الإنقاذ)..

فلنترك كل ذلك جانبا ونعود إلى قضيتنا الرئيسية .. وهي (إستخفاف المؤتمر الوطني بمطالب الشباب) .. فقد تبرع "كبر" في ذلك اللقاء الجماهيري (1,000) زيجة لشباب الولاية .. و (500) زيجة لشباب (الحركات المسلحة) - وعندما يكون التبرع في الدلنج فإن أول المستهدفين بالطبع هم شباب الحركة الشعبية - فمن الذي أخبر "كبر" إن شباب الحركات الثورية المسلحة لديهم مشكلة زواج ..؟.!!. وإن الزواج يمثل قضية رئيسية وجوهرية لديهم ..؟ وإن طموحاتهم ومشكلاتهم يمكن معالجتها بحل هذه القضية حتى لا يحملوا السلاح ضد نظامهم المنهار .. و (حتى لا يخرجوا إلى الشارع) .. "البعبع" الرئيسي للمؤتمر الوطني هذه الأيام .. فهذه محاولة أخرى تضاف لمحاولات المؤتمر الوطني للإلتفاف حول قضايا الشباب مثل ما سبقه صلاح قوش الذي حصر قضايا الشباب في (التنزه على شارع النيل .. وتعاطي الشيشة ..!!).. وعندما أدرك طاهر إيلا إن القضية أكبر من ذلك .. قرر تسهيل "مخارجة" الشباب من البلاد وتفريغهم منها.

إن إستخفاف المؤتمر الوطني بعقول الشباب وحصر طموحاتهم في القضايا الإنصرافية .. هو الذي يؤدي إلى تراكم الغبن في نفوسهم .. ويؤدي في نهاية المطاف إلى التعجيل برحيلهم .. لأن النظام غير مؤهل أصلا لتلبية التطلعات المشروعة للشباب .. ولا خيار تبقى لديهم سوى (إسقاط النظام) .. طال الزمن أم قصر ..

النضال مستمر .. والنصر قريب


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

معلومات جديدة عن الثورة والثورة المضادة والمجلس 2019-04-25 11:39:01 بقلم : ياسر عرمان الوضع الحالي اكثر الأوضاع دقة في تاريخ السودان منذ ١٩٥٦م ، ويطرح فرصة لتجديد الدولة السودانية بالكامل أو انهيارها بالكامل، وهذا يعتمد على مقدرة قوى التغيير والتجديد في استخدام الإمكانات والفرص التي (...)

على المجلس العسكري ان يكون اداة في يد الحركة الجماهيرية لا اداة في يد الحركة الاسلامية 2019-04-22 20:45:05 ياسر عرمان جماهير الشعب السوداني هي مصدر الشرعية، ولولا التضحيات التي قدمها الشعب السوداني طوال الثلاثين عاما والتي وصلت الي حدة الابادة الجماعية وجرائم الحرب ولولا شجاعة النساء و الشباب ونهر الشهداء والجرحى لما وصلنا الي (...)

الأزمة السودانية: أبعد من مجرد "إنقاذ" 2019-04-22 20:43:25 فاروق جبريل لا تتناطح عنزتان على حاجة البلاد الماسة للتغيير، ولكن تكمن الأزمة في تعريف هذا المصطلح النسبي. فبالتأكيد للمجلس العسكري و تجمع المهنيين وحاملي السلاح تصورات مختلفة, ربما كليا, عن التغيير المنشود. عموما، يمكن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.