الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 7 آذار (مارس) 2017

المالية: بنك السودان تسلم عائدات أول شحنة قطن إلى أميركا

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 مارس 2017 ـ كشفت وزارة المالية، الثلاثاء، عن تسلم بنك السودان المركزي عائدات أول عملية تصدير لمحصول القطن السوداني الى الولايات المتحدة الأميركية.

JPEG - 14.5 كيلوبايت
مقر البنك المركزي السوداني وسط الخرطوم

وقال وزير الدولة بالمالية المُكلف عبد الرحمن ضرار في ورشة مستقبل العلاقات السودانية الأميركية يوم الثلاثاء "إن المعاملات الاقتصادية بدأت فعلياً.. واليوم وصلت الى بنك السودان اليوم عائدات أول عملية لتصدير القطن الى السوق الأميركية".

ووقع الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما في يناير الماضي أمرا تنفيذيا برفع العقوبات ضد السودان بصورة مؤقتة ما يمكن السودان من ممارسة التجارة والاستثمار عالميا.

وأشار ضرار إلى أن جملة خسائر العقوبات الأميركية على السودان في المجالات المختلفة تجاوزت الـ 48 مليار دولار، وزاد "هناك أقوى سبب لرفع الحظر عن السودان يعود إلى أن البلاد مُرشحة بقوة لأن تكون مركزاً للإرهاب في أفريقيا، كحال أفغانستان التي تدعم وتُدرب وتُصدر الإرهاب".

وكشف وزير الدولة بوزارة المالية عن تدافع شركات أميريكية ومستثمرين للسودان قبل إنقضاء مهلة 6 أشهر التي حددتها الإدارة الأميركية.

وأكد ضرورة أن يعمل السودان على تقوية العلاقات الاقتصادية مع أميركا في الفترة القادمة من أجل تعزيز العلاقات بين البلدين، وأضاف "أن الرغبة الأميركية للتعامل الاقتصادي مع السودان كبيرة، وهناك عطاء أميركي قدم لشركة (سوداتل) في موريتانيا".

وأكد وزير الدولة بالمالية قدرة السودان على تنفيذ المطلوبات الأميركية خلال فترة الستة أشهر المقررة من قبل واشنطن لرفع العقوبات نهائيا.

وأشار إلى أن منع السودان من الاستفادة من قروض صندوق النقد الدولي طوال السنوات الماضية أدت لحدوث هزة في الاقتصاد السوداني كان أثرها سيئا.

وأفاد أن القرار الأميركي برفع العقوبات الاقتصادية مرتبط بصراع النفوذ والسلطة مع روسيا والصين في المنطقة الأفريقية والعربية".

من جهته قال وكيل وزارة الخارجية السفير عبد الغني النعيم أن أكبر تحدي للاستثمارات الأميركية وغيرها في السودان هو عدم وجود مشروعات كبيرة مدروسة تُقدم لأي جهة تطلب استثماراً في السودان.

وطالب بإنشاء معهد للدراسات السودانية الأميركية، ودعا خلال حديثه في الورشة، بإنشاء معهد للدراسات السودانية الأميركية.

وقال وكيل وزارة الخارجية إن السودان يلتقي مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في قضية أساسية وهي الأمن والسلامة ومكافحة الإرهاب".

وأوضح النعيم إن "هدوء الأوضاع في دارفور، وعدم وجود صراع في السودان الدولة بعد انفصال الجنوب، يسهل من رفع الحظر نهائيا عن الخرطوم".

وكشف النعيم عن زيارة مرتقية "لممثلين للولايات المتحدة ضمن اجتماعات لـ (أوفاك) للسودان قريبا"، لشرح معاملات البنوك، وزاد "ستشهد نيويورك قريباً مؤتمرا اقتصاديا أميركيا سودانيا".

وتخوف السفير عز الدين حمد من أن تكون أميركا قد انتقلت من مرحلة تفكيك النظام إلى مرحلة تطويع النظام.

وقال مدير مركز دراسات الشرق الأوسط عثمان السيد إن أميركا تستهدف السودان وتعاقبه بحجة أنه لا يلتزم بقوانين دولية وفاتح أبوابه لكل كائن، ولا يحرص في أن يفرق بين أرهابيين ومُهددي أمن وغيرهم.

ولفت إلى أن السودان وصل لمرحلة أن جوازاته الدبلوماسية "تُمنح بلا ضبط أو ربط" ناهيك عن الجوازات العادية، واستشهد بأن راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة التونسي في وقت ما كان يحمل جوازاً دبلوماسياً سودانياً.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)

الإنتقـال السلـس من الكـفاح المسلـح الى السلمى 2018-05-19 16:40:20 ياسر عرمان يبقى الكفاح المسلح مهما طال وقته مرحلة مؤقتة وآلية ذات هدف ووقت معلوم تابعة للمنظمة السياسية المعنية، فحتى الحركات التى وصلت الى السلطة عن طريقه تحولت أجنحتها العسكرية الى جيوش نظامية، وإن احتفظت بطبيعتها (...)

أُولى الجثث في حرب الإسلاميين الجديدة 2018-05-19 02:42:13 كتبت : سلمى التجاني أمس الخميس طفت أولى جثث الإسلاميين ، في حربهم البينية الأخيرة على المال ، فقد أُخطِرت أسرة عكاشة محمد أحمد بأنه فارق الحياة ، في ظروف غامضة ، بداخل معتقلات جهاز الأمن . عكاشة من كوادر الإسلاميين ، وأحد (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.