الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

المبعوث الأميركي يؤكد حرص واشنطن على إلحاق الممانعين بوثيقة الحوار

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 24 أكتوبر 2016 ـ أجرى المبعوث الأميركي للسودان وجنوب السودان، الأثنين، مباحثات بالخرطوم مع أمين عام الحوار حول كيفية تنفيذ مخرجات الحوار، وجهود واشنطن لدفع الممانعين والحكومة للتوقيع على اتفاق لإيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين بمناطق النزاع.

JPEG - 44 كيلوبايت
دونالد بوث يدلي بتصريحات في الفاشر والى جانبه نائب الوالي محمد بريمة ..الثلاثاء 26 يوليو 2016 ..صورة لـ(سودان تربيون)

وكانت الخارجية قد قالت عشية انتهاء عملية الحوار الوطني إنه ينبغي اعتبار الحوار بالداخل مرحلة أولى تمهيدا لإلحاق القوى المعارضة والحركات المسلحة الممانعة.

وقال المبعوث الأميركي دونالد بوث، في تصريحات صحافية عقب لقائه الأمين العام للحوار هاشم علي سالم، إنه ناقش مع سالم كيفية تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، منوهاً إلى أن ترك الوثيقة الوطنية مفتوحة يتيح فرصة للإنضمام للحوار وتحقيق الاستقرار.

وجدد بوث حرص الإدارة الأميركية على دفع الممانعين للوصول إلى تفاهم مع الحكومة بشأن إيصال المساعدات الإنسانية والطبية.

وجرت في العاشر من أكتوبر الحالي، مراسم التوقيع على وثيقة وطنية ناتجة عن الحوار الوطني، ينتظر أن تكون أساسا للدستور الدائم للبلاد، لكن قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية في البلاد ما زالت تقاطع عملية الحوار وتشترط للإلتحاق به عقد مؤتمر تحضيري بالخارج.

وأبلغ هاشم علي سالم، المبعوث الأميركي، بأن الحوار الوطني مفتوح عبر الوثيقة الوطنية التي تم التوافق عليها، مؤكدا أن التوقيع عليها يعني الانضمام للحوار.

وكان دونالد بوث قد وصل البلاد الأسبوع الماضي، وزار الفاشر يوم السبت الماضي حيث التقى والي الولاية آدم الفكي.

وأوضح الأمين العام للحوار، في تصريحات صحافية، عقب اللقاء الذي جرى بمقر الأمانة العامة للحوار بقاعة الصداقة بالخرطوم، يوم الإثنين، أنه قدم شرحاً كاملاً لدونالد بوث "عما دار في الحوار حتى اللحظة".

وأضاف "أجبنا على أسئلة المبعوث الأميركي عن فترة ما بعد العاشر من أكتوبر وتشكيل حكومة الوفاق الوطني ومهامها والمشاركين فيها".

وقال سالم إن بوث أبلغه بأن الإدارة الأميركية سيكون لها دور في إلحاق الممانعين بالوثيقة الوطنية المفتوحة.

وأكد أن الأمانة العامة للحوار تعكف حالياً على إعداد تقريرها النهائي لرفعه للآلية التنسيقية العليا للحوار (7+7) وتقديم الوثائق المتعلقة بالحوار إلى دار الوثائق القومية لإتاحتها للسودانيين للإطلاع عليها.

وفي آخر اجتماع للجنة (7+7) مساء الأحد، أكد المتحدث باسم الحكومة أحمد بلال أنه جرى الاتفاق على إيداع التعديلات الأساسية والمهمة والمستعجلة التي تستدعي تعديل شكل الحكومة، والتي تشمل استحداث منصب رئيس الوزراء وإضافة مقاعد في البرلمان بالتعيين وتعديل اسم الحكومة الحالية "حكومة الوحدة الوطنية" إلى مسمى "حكومة الوفاق الوطني".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"فيل" الروات (2+2) 2018-04-23 11:11:02 السر سيد أحمد تعتبر قضية أمن الطاقة من القضايا المحورية التي ترتبط بالأمن القومي لكل بلد، سواء من ناحية تأمين الامدادات لضمان استمرار الحياة في مختلف جوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، أو تنويع مصادر الامدادات (...)

ونواصل بدون فاصل 2018-04-23 11:09:10 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) أخشى ما أخشاه أن تنطبق علينا قصة بخيت الذي رأى هلال رمضان؛ فزغردت له النساء وبشر فيه الرجال، فاهتاج وأعاد النظر الي السماء وقال لسامعيه (على الطلاق هاداك هلال تاني) أو ذلك الأحمق الذي (...)

بيزنس إذ بيزنس 2018-04-23 11:06:30 كتب: د.عبد اللطيف البوني Business is Business (1) تقيم أصول مشروع الجزيرة بما يفوق المائة مليار دولار، هذا بعد تلك التي (لحقت أمات طه) بعد قانون 2005م، مع أن ذلك القانون بريء من تلك (البرشتة)، لكن الجماعة بعينهم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.