الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 27 تموز (يوليو) 2018

(المجلس الانتقالي) ينضم لمهاجمي المهدي ويصفه بـ (الذراع الحكومي)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 27 يوليو 2018 ـ اتهمت حركة/ جيش تحرير السودان ـ المجلس الانتقالي، زعيم حزب الأمة ورئيس تحالف "نداء السودان" الصادق المهدي بإنه ذراع حكومي، ضمن موجة سخط من حركات دارفور لاقتراح تسوية قضية الرئيس البشير بالمحكمة الجنائية الدولية.

JPEG - 18.5 كيلوبايت
فاتحة اجتماعات (نداء السودان) في باريس ـ 24 مايو 2018 (صورة لسودان تربيون)

ومنذ الثلاثاء الماضي تهاجم القوى الدارفورية المهدي بسبب مقابلة له مع قناة "روسيا اليوم" قال فيها إن ثمة حلان لقضية المحكمة الجنائية مع البشير: إما أن يذهب للمحكمة ويدافع عن نفسه، أو أن يكون هنالك حل سياسي عن طريق مجلس الأمن عبر تلقيه عفوا من الضحايا.

ويوم الجمعة انضمت حركة/ جيش تحرير السودان ـ المجلس الإنتقالي لمهاجمي زعيم حزب الأمة محذرة من استمرار التلاعب بقضايا السودانيين العادلة ورهنها أو استخدامها لإبرام تسويات سياسية.

واتهم بيان للمتحدث باسم الحركة نور الدين كوكي، المهدي بأنه "ذراع حكومي" لمطالبته بإبطال القرار (1593) الصادر من مجلس الأمن ضد الرئيس البشير وسحب الملف من المحكمة الجنائية الدولية ووقف مراقبة السودان ووضعه تحت البند السادس من ميثاق الأمم المتحدة بدلا عن البند السابع.

وسبق أن هاجمت حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان ـ جناح مناوي، اقتراح المهدي حلا سياسيا لأزمة المحكمة الجنائية حيث يواجه البشير مذكرات توقيف تعود لعامي 2009 و2010، بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة في نزاع دارفور.

وقال كوكي "إن المهدي ذراع حكومي واصل يعمل على إعاقة المقاومة والثورة السودانية وتعطيل مجرى العدالة".

وأكد أن ظل يردد ويحاول حشد الرأي العام العالمي لدعم توجهاته المساندة للنظام رغم إدعائه المستمر معارضة النظام الذي يشاركه وحزبه على مستوى رئاسة الجمهورية عبر نجله "عبد الرحمن" ـ بحسب البيان ـ.

وحذرت حركة/ جيش تحرير السودان ـ المجلس الانتقالي، المهدي من إعاقة مجرى العدالة وطلبت من جميع قوى المقاومة بضرورة إعادة النظر في تحالفاتها وعزل "المخربين" و"أعداء الثورة".

ويرأس الصادق المهدي تحالف "نداء السودان" الذي يضم قوى سياسية وحركات مسلحة منذ أشهر، وظل المهدي يتبنى مقاربة بين تحقيق العدالة والاستقرار في دارفور عبر "المحكمة الهجين".

وأضافت الحركة في بيانها "من الواضح أن رئيس حزب الأمة بات يستغل تساهل الثورة في التعامل مع تجار الحروب ومستثمري قضايا الشعب السوداني، وهذا ما يتضح من تصريحاته التي تدلل على استهتاره بالدم السوداني ودون أدنى مراعاة للضحايا وأسرهم..".

يشار الى أن مجموعة المجلس الانتقالي إنشقت في وقت سابق عن حركة تحرير السودان التي يتزعمها عبد الواحد نور، لكنها تنسق مع حركة تحرير السودان بقيادة مناوي. وترفض هذه الحركة التفاوض مع الحكومة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

هل أتاك حديث اديس ؟ 2018-12-15 13:55:20 بقلم : أسامة سعيد خوض المعارك يحتاج الي سلاح ولكن الإنتصار فيها يحتاج الي عقول: ماجرى في اديس ابابا من الثامن الي الثالث عشر من ديسمبر الحالي معركة بكل المقاييس أطرافها عناصر سودانية و إقليمية ودولية أستخدمت فيها كل (...)

التسوية السياسية على طريقة ثابو مبيكي 2018-12-13 14:29:05 بقلم : سلمى التجاني ما حدث في أديس أبابا أمس، يعطي ملمحاً لشكل التسوية السياسية القادمة. ففي الوقت الذي حصر فيه وفد الحكومة الهدف من اللقاء التشاوي في مناقشة مقترحات الوسيط الأفريقي المشترك، حول إدخال بندي الدستور (...)

السودان واليوم العالمي لحقوق الإنسان: أنضحك أم نبكي!! 2018-12-10 15:15:01 بقلم: د. خالد لورد يحتفل العالم في العاشر من ديسمبر من كل عام بالإعلان العالمى لحقوق الإنسان الذي يمثل وثيقة دولية تاريخية تبنتها منظمة الأمم المتحدة فى العاشر من ديسمبر 1948م، فى قصر شايو فى باريس. يعتبر الإعلان العالمى (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.