الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 21 نيسان (أبريل) 2019

المعارضة السودانية تقرر التصعيد وإعلان المواجهة مع المجلس العسكري

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 21 أبريل 2019- قررت قوى المعارضة السودانية الأحد تعليق الاتصالات مع المجلس العسكري الانتقالي، والامتناع عن تقديم ترشيحات للحكومة المدنية في خطوة من شأنها تصعيد المواجهة خلال الأيام المقبلة.

JPEG - 105.1 كيلوبايت
موكب دعم مطالب الثوار حشد ما يزيد على المليون مشارك .. 18 أبريل 2019 ..صورة من "مواقع تواصل"

واتهمت قوى "إعلان الحرية والتغيير" المجلس بالعمل على حشد مؤيدي" النظام البائد" والتمهيد لإشراكهم في المرحلة الانتقالية.

وقال المجلس العسكري الأحد، إنه تسلم رؤية 100 حزب ويعكف على دراستها، وهو ما أثار حفيظة قوى المعارضة ومناصريها المعتصمين باعتبار أن تلك الجهات لا ينبغي لها المشاركة في المرحلة الانتقالية بعد أن كانت جزءا من النظام السابق.

كما أظهر المعتصمون اعتراضا على مسؤولي اللجنة السياسية في المجلس العسكري والتي تتولى مهمة التواصل مع الأحزاب باعتبارها تضم قيادات في الجيش ومعروفة بانتمائها للتيار الإسلامي المتحكم في السلطة طوال السنوات الماضية على رأسهم الفريق عمر زين العابدين ويعارضون كذلك وجود نائب رئيس جهاز الأمن السابق جلال الدين الشيخ في ذات اللجنة لمسؤوليته عن الانتهاكات التي تعرض لها المحتجين طوال الشهور الأربعة الماضية.

وفي مؤتمر صحفي عقد مساء الأحد بساحة الاعتصام قرب القيادة العامة للجيش في الخرطوم، قال ممثلو المعارضة في بيان انهم واجهوا " تعنتا من المجلس العسكري في انتقال السلطة، وأثبتوا عدم الجدية عبر موقفهم في اللجنة السياسية، وادعوا أن مقترحاتنا تُدرس عبر مقترحات أخرى قدمتها قوى سياسية أخرى إليهم".

وبحسب البيان فإن التجمع المعارض قرر عدم تسليم أي ترشيحات للمشاركة في الحكومة الانتقالية للمجلس العسكري وتعليق التفاوض وعدم التعامل معه، مع المواصلة في الاعتصام.

وأكدت قوى المعارضة انها لا تعترف بأي سلطة انقلابية أو عسكرية وستعول على شرعية الشارع.

وقررت حسب البيان "التصعيد في الضغط الجماهيري، والتعامل مع المجلس العسكري باعتباره امتدادا للنظام السابق".

وأعلنت العزم على تشكيل كافة هياكل السلطة الوطنية الانتقالية والكشف عنها في مقبل الأيام، مع ملء كافة مقاعد المجلس السيادي ومجلس الوزراء.

وكان رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان شدد في لقاء تلفزيوني على إنهم "لا يعادون أي جهة".

وقال" إذا قدمت القوى السياسية مقترحا لتشكيل حكومة انتقالية متفق عليها غدا فسيسلمها المجلس العسكري السلطة".

وأوضح البرهان، أن توافق القوى السياسية حول الحكومة المدنية القادمة يساهم في الإسراع بتسليم المجلس العسكري للسلطة.

وتابع " حتى الآن لم نتلق أي أسماء من القوى السياسية وحتى قوى إعلان الحرية والتغيير".

وأبان أنه يفضل أن تكون الحكومة القادمة من التكنوقراط.

واتهم الحزب الشيوعي السوداني في بيان لمكتبه السياسي الأحد، المجلس العسكري بالعمل على "احتواء الانتفاضة والانحراف عن غاياتها لإعادة انتاج النظام وحلفاءه من جديد واشراكهم في السلطة الجديدة للقوى المنتفضة، بدعوى انهم انسلخوا من النظام ووقفوا في صف المعارضة.

وحذر الحزب من اي محاولة لمشاركة المنسلخين في شكل احزاب او تيارات او جماعات او افراد في السلطة الانتقالية وعده اجهاضا لأهداف وغايات الانتفاضة.

وتابع " هم مشاركون في النظام البائد مما يتطلب تقديمهم للمحاكمات وليس اشراكهم في سلطة انتقالية من ضمن مهامها تقديم كل من ارتكب جرما في حق الشعب يقدم لمحاكمة عادلة وهذا يعني محاولة ايقاف المحاكمات ومحاسبة كل من اقترف جرما ضد الشعب، وعرقلة محاكمة الفساد وجرائم الحرب واعادة انتاج النظام وبرنامجه ".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

كيف نتعامل مع مؤسسات حكومة الحكم المدني في الفترة الانتقالية 2019-09-13 20:55:20 بقلم : د. امجد فريد الطيب يستنكر البعض على تجمع المهنيين وغيره من القوى التي شاركت في عملية الثورة دعوتها لتنظيم احتجاجات من أجل الضغط لتطبيق قرارات معينة او طرح أعتراضها على قرارات وتوجهات أخرى. ويمضي هذا الاستنكار (...)

مجلس الوزراء والتعامل مع كادر الدولة الإخواني 2019-09-12 13:55:34 صلاح شعيب الكل يعلم أننا ورثنا جهازاً للخدمة العامة تديره كوادر الحركة الإسلامية، وبعض النفعيين، لمدى ثلاثة عقود. فضلا عن ذلك فإن هذه الكوادر تتمدد في كل مجالات القطاع الخاص بلا أدنى منافسة. إذ يسيطرون على التجارة (...)

ثورة السلمية والمحبة 2019-09-08 20:40:02 بقلم : محمد عتيق في تاريخنا ، تاريخ السودان المعاصر ، ثلاث تجارب ديمقراطية كانت السمة البارزة المشتركة بينها هي أنها كانت نخبوية ، أي أن أمر إدارتها والسيادة على البلاد باسمها كانت محصورةً في / ومتداولةً بين نخبة محددة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.