الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 28 أيار (مايو) 2017

417,000 لاجئ من دولة الجنوب وصلوا السودان منذ 2013

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 28 مايو2017 ـ قالت مفوضیة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئین إن 417,000 لاجئاً من مواطني دولة جنوب السودان، وصلوا السودان منذ اندلاع النزاع هناك في دیسمبر عام 2013 بينهم أكثر من 28,000 وصلوا في أول أسبوعین من مايو الحالي.

JPEG - 47.3 كيلوبايت
موجة العنف أجبرت آلاف الجنوبيين على النزوح

ووفقاً للنشرة الدورية لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) فإن ما یقرب من 137,000 لاجئ وصلوا السودان خلال العام الجاري، وھو أكثر من إجمالي عدد الوافدین خلال عام 2016.

وأفادت النشرة التي وصلت (سودان تربيون) الأحد، أن نحو 20,000 لاجئ التمسوا الحصول على المأوى والمساعدات في السودان خلال النصف الأول من مایو الجاري ، نتیجة للأعمال العدائیة الجاریة في منطقة كودوك بولایة أعالي النیل.

ویشمل ذلك 13,645 لاجئاً وصلوا ولایة النیل الأبیض، و5,261 لاجئا آخرًا وصلوا ولایة جنوب كردفان، فيما وصل نحو 9,000 لاجئ إلى ولایتي شرق دارفور، وجنوب دارفور في الفترة بین الأول إلى منتصف مایو.

وأشارت إلى أن التدفق الأخیر أحدث ضغطاً إضافیاً على عملیة تقدیم الخدمات في المعسكرات ومواقع الاستیطان.

وأوضحت النشرة أن المفوضية تجري حالياً وضع خطط الطوارئ للاستجابة لتدفقات أخرى محتملة، حیث أفاد اللاجؤون الجدد بأن العدید من الأشخاص في طريقهم إلى السودان من مناطق أتارا، وفشودة، وكاكا في ولایة أعالي النیل بدولة جنوب السودان.

وتسعى الوكالات الإنسانیة، للحصول على مبلغ 1.4 ملیار دولار حتى نهاية عام 2017 لتوفیر المساعدات المنقذة للحیاة لعدد 1.8 ملیون لاجئ من دولة جنوب السودان في البلدان الستة المجاورة لها، بما في ذلك السودان.

وحذرت المفوضية طبقا لنشرة (اوتشا) من انتشار سوء التغذیة الحاد الشامل حيث أن معدله أعلى من 15%، فضلاً عن أن انتشار سوء التغذیة الحاد الوخیم یتجاوز 2% والذي یعتبر معدلا حرجا.

وأضافت "لایزال الوضع التغذوي للاجئین من دولة جنوب السودان مصدر قلق بالغ، نظرا لأن القادمین إلى السودان یأتون من مناطق تواجه حالیاً مستویات طوارئ من معدلات إنتشار سوء التغذیة الحاد الوخیم المرحلة الرابعة من التصنیف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي".

وأشارت إلى أنه وفقاً لتقییم برنامج الغذاء العالمي للأمن الغذائي فإن 40% من السكان في بعض المناطق في ولایة النیل الأبیض یعانون من عدم استتباب الأمن الغذائي، في حین أن 54% ـ 94% من لاجئي دولة جنوب السودان المقیمین في المعسكرات لا یستطیعون شراء الطعام بسبب ارتفاع الأسعار.

وذكرت المفوضیة أن الأسباب الرئیسیة لانعدام الأمن الغذائي تتمثل في انعدام فرص وسائل كسب العیش، ومحدودیة فرص الحصول على وقود الطھي، والقیود المفروضة على الحركة في بعض المناطق، وارتفاع أسعار السلع المحلیة، وكذلك محدودیة فرص الحصول على الأراضي للزراعة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)

شواهد القبور ! 2018-07-15 20:41:26 كتبت : سلمى التجاني يظل إصطلاح ( عودة طوعية ) محل نظر ، وربما ريبة ، فالظروف التي تحدث فيها هذه العودة من معسكرات النازحين واللاجئين بدارفور ، ومآلاتها التي لا تخرج في الغالب من اثنين : إما النزوح من جديد لتدهور الوضع (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.