الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 10 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

المهدي: حوار الداخل غير ملزم لـ (نداء السودان) وشموليته مرهونة باللقاء التحضيري

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 10 أكتوبر 2016 ـ قال رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي إن الحوار الوطني السوداني، الذي أنهى أعماله بالخرطوم، يوم الأثنين، غير ملزم لقوى "نداء السودان"، ورهن شموليته بعقد الاجتماع التحضيري بالخارج تحت مظلة مجلس السلم والأمن الأفريقي.

JPEG - 39.1 كيلوبايت
المهدي يتوسط قيادات (الشعبية) في مقر التفاوض بفندق "راديسون بلو" ـ الإثنين 8 أغسطس 2016

وجرت بالعاصمة السودانية الإثنين مراسم التوقيع على وثيقة وطنية ناتجة عن الحوار الوطني الذي استمر لعام، وينتظر أن تكون الوثيقة التي اشتملت على مبادئ الحكم، أساسا للدستور الدائم للبلاد.

وقال المهدي في مقابلة مع قناة العربية، مساء الإثنين، "إن النظام في الخرطوم إذا رأى أن الحوار الوطني أوصله لنتائج، فهو أيضا غير ملزم لقوى (نداء السودان) ولا يعنيها". وأضاف "أن الحوار الداخلي بمثابة حوار تمهيدي، لا يكتمل إلا بالحوار مع الأطراف التي وقعت على خارطة الطريق في أديس أبابا".

وتابع "إن الحكومة إذا جاءت بتوصيات حوارها الوطني في الخرطوم إلى مفاوضات أديس أبابا، باعتباره ما توصلت إليه في الداخل، حينها يمكن أن نتناقش ونتحاور حول توصيات المؤتمر"، وزاد "إذا تطابقت توصيات الحوار مع تطلعات (نداء السودان) فمرحبا بها".

وشدد المهدي على ضرورة خضوع الحكومة لاتفاقها مع قوى "نداء السودان" التي وقعت معها على خارطة الطريق برعاية الوسيط الأفريقي ثابو امبيكي، مشيراً إلى أن الحكومة وقعت خارطة الطريق التي توجب عليها إجراء الحوار في الخارج، تحت مظلة مجلس السلم والأمن الأفريقي.

وقال الصادق المهدي، الذي ينشط حزبه ضمن تحالف معارض يضم أحزابا وحركات مسلحة باسم (نداء السودان): "بعدها يمكن أن ينتقل الحوار للداخل وحينها يأخذ طابعه الشامل".

ونفى وجود أي تخوف لديه من الحوار الوطني، باعتباره يمثل مسارا آخر، مؤكداً أنه خاطب عمومية الحوار بخطاب واضح ومحدد، فحواه "إذا جاءت مخرجاته وتوصياته إيجابية بالتأكيد سيكون خطوة في طريق الحوار الذي ينتهي بمفاوضات خارطة الطريق".

وذكر "نحن في (نداء السودان) يهمنا توصياته ونؤكد أن الأولوية الآن في وقف العدائيات وإنسياب الإغاثة وبناء الثقة وتوفير الحرية".

وشدد قائلا: "يعننا بالمقام الأول الحوار الذي دعا له مجلس السلم والأمن الافريقي في قراره (539).. إذا أبدى المؤتمرون تنفيذ ما اتفق عليه في خارطة الطريق من الممكن أن نشترك في حوار داخلي وفق الخارطة".

وأكد المهدي أن المفاوضات في أديس أبابا وفق خارجة الطريق يمكن أن تنتقل إلى الداخل مباشرة، وفق التزام النظام في الخرطوم بجملة إجراءات تتمثل في وقف العدائيات والسماح بمرور الإغاثة الى جنوب كردفان والنيل الأزرق وتهيئة المناخ السياسي واطلاق الحريات والإفراج عن المعتقلين السياسيين".

وأضاف "هذه الإجراءات تساعد في توفر الثقة للمضي بالحوار بين النظام وقوى (نداء السودان) إلى ما يحقق السلام في السودان ويصل بالحوار إلى نهايته".

وينتظر أن يدعو أمبيكي إلى جولة أخرى بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة بأديس أبابا حول مساري المنطقتين ودارفور، بعد تعثر الجولة الماضية في أغسطس الفائت.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)

بلاش إنكار 2018-04-24 13:19:07 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) تحدثنا عن تركيبة الجزيرة السكانية، ولم نرسم صورة قاتمة لمستقبل هذه التركيبة ولاصورة وردية، فالباب مفتوح لكل الاحتمالات، فإذا أحسنا إدارة التنوع الإثني سيكون هذا التنوع خير وبركة، وإذا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.