الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 29 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

المهدي وغازي يقران ضرورة إلتزام الحكومة السودانية بخارطة الطريق

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 29 أكتوبر 2016 ـ اتفق رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي ورئيس تحالف قوى المستقبل للتغيير غازي صلاح الدين على ضرورة إلتزام الحكومة السودانية بخارطة الطريق الأفريقية التي وقعت عليها الحكومة وقوى "نداء السودان".

JPEG - 37.5 كيلوبايت
المهدي وغازي يلتقيان في القاهرة الأربعاء 6 يناير 2016 صورة لـ"سودان تربيون"

وطبقا لتعميم صادر عن حزب الأمة وتحالف قوى المستقبل فإن المهدي وغازي أقرا خلال اتصال هاتفي بينهما يوم السبت، في إطار التشاور حول الحوار المفضي إلى وفاق وإصلاح سياسي، عدم إغلاق باب الحوار كما تنص على ذلك الخارطة.

وجرت في العاشر من أكتوبر الحالي، مراسم التوقيع على وثيقة وطنية ناتجة عن الحوار الوطني، ينتظر أن تكون أساسا للدستور الدائم للبلاد، لكن قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية في البلاد ما زالت تقاطع عملية الحوار وتشترط للإلتحاق به عقد مؤتمر تحضيري في الخارج.

وجدد الرجلان الدعوة "لاتفاق يوقف الحرب من جذورها ويحقق الاستقرار وفق خطة سلام عادل شامل وتحول ديمقراطي كامل".

يشار إلى أن رئيس حزب الأمة القومي كان قد أفاد أنه بصدد العودة إلى البلاد خلال ديسمبر المقبل لينهي أكثر من عامين قضاها ففي منفاه الاختياري.

وغادر المهدي السودان إلى فرنسا في أغسطس 2014 بعد اعتقال دام شهرا في سجن كوبر الاتحادي بسبب انتقادات وجهها إلى قوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن والمخابرات، قبل أن يعود ويستقر بالقاهرة بعد توقيع إعلان باريس.

(الوسط الإسلامي) ينسحب من (قوى المستقبل)

إلى ذلك أعلن حزب الوسط الإسلامي بزعامة يوسف الكودة انسحابه من عضوية تحالف قوى المستقبل للتغيير بشقيها، وقال بيان للحزب، صدر الجمعة، إن القرار جاء "بعد ما جرى من خلافات مؤخرا".

وعصفت الخلافات بتحالف قوى المستقبل الأسبوع الماضي بسبب تباين المواقف من الحوار، حيث أيدت مجموعة يقودها رئيس منبر السلام العادل الحوار وشاركت في مؤتمره العام، بينما قاطعت مجموعة أخرى الحوار بقيادة حركة "الإصلاح الآن".

وطبقا لبيان حزب الوسط الإسلامي فإن الحزب سيظل داعما للحوار فقط من خلال مؤسساته الخاصة.

وتحفظ الحزب على الاستقالة المقدمة من رئيسه يوسف الكودة ـ المقيم في دولة السويد حاليا ـ لحين انعقاد المؤتمر العام لحزب الوسط الإسلامي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

معادلة الأمن والحرية (2) 2017-02-26 13:01:41 بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل (1) نُحُول المنطق وهزاله، وقلة الحيلة، وشح البضاعة من فقه المسئولية الوطنية تبدو ظاهرة في متن الدعوى التي طار بها من يسمّون انفسهم (دعاة الحريات) من جماعة المؤتمر الشعبي وأتباعهم الذين (...)

عدم الاعتداد بالولي لا يخالف الشريعة ولكن ! 2017-02-25 21:35:46 بقلم: د. علي السيد المحامي يبدو حقيقية أن ملحق التعديلات أتي مباشرة من رئاسة الجمهورية للمجلس الوطني وليس عن طريق وزير العدل وهذا واضح من الصياغة وعدم إرفاق مذكرة تفسيرية، كما أن مقترح التعديلات الدستورية كما قيل تم نقلها (...)

معادلة الأمن والحرية (1) 2017-02-23 11:02:10 بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا، قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.