الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 25 آذار (مارس) 2018

المهدي يدافع عن الحركات المسلحة ويقلل من تهديدات البشير

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 25 مارس 2018- دافع رئيس تحالف (نداء السودان) الصادق المهدي، عن الحركات المسلحة التي تقاتل الحكومة السودانية في ثلاث جبهات، قائلاً إنها ليست مصنفة إرهابية وأن النظام نفسه يحاورها.

JPEG - 62.5 كيلوبايت
الصادق المهدي في مؤتمر صحفي بالخرطوم.. 18 مايو 2017

وجاءت تصريحات المهدي رداً على تهديدات الرئيس السوداني، عمر البشير، بتحريك إجراءات قانونية ضد أحزاب (نداء السودان) التي تحالفت مع الحركات المسلحة.

وشدد رئيس حزب الأمة لدى مخاطبته في بريطانيا السبت ممثلي القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني، على أن قوى "نداء السودان المسلحة" غير مصنفة إرهابية، والنظام نفسه يحاورها، ووقع معها خارطة الطريق الأفريقية، كما أنها قوى يعترف بها الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة.

وأضاف "مع ذلك أعلنا في اعلان دستوري أن نداء السودان مؤسسة مدنية، والمكون العسكري خارج النداء، ومع ذلك فقادة الحركات المسلحة، ملتزمون بموقف دفاعي إلى حين ابرام اتفاقية سلام".

وأوضح أن النظام الحاكم هو المصنف بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، مردفاً "هو موقف يتجاهله النظام، مع أن السودان يعاقب بسببه عقوبات معلومة".

وقال إن "الانقلابيين" يحاولون إلصاق تهم العنف بقوى نداء السودان، مضيفاً "وقد شهد السودان مرحلة دموية غير مسبوقة خلال فترة حكم النظام الحالي، مضيفاً "سجلنا السلامي ناصع بحيثياته".

وحول رئاسته لتحالف قوى (نداء السودان) قال إنه منذ العام 2014 يترأس اجتماعات النداء وما حدث من تنصيبه لرئاسة "نداء السودان" هو تقنين لتلك الحالة.

وجدد المهدي رفضه القاطع مشاركة النظام في السلطة قائلاً "موقفنا المبدئي هو أن نحاور الطغاة من أجل خلاص الوطن دون مشاركتهم بالحكم".

وأكد المهدي استمرار المعارضة في تعبئة الجماهير ضد النظام، داعيا إلى مشروع بديل لبناء الوطن، قائلاً إنه طرح للقوى السياسية عهداً من أجل الوطن يجري الترتيب لتوقع عليه قوى "نداء السودان"، والقوى العاملة من أجل نظام جديد.

وأوضح أن خلاصة العهد الذي طرحه تنص على "حكومة قومية انتقالية، وتوفير الحريات، ومؤتمر قومي دستوري، وآلية للعدالة الانتقالية منذ العام 1956، وعلاقات خارجية غير محورية ومتوازنة، بجانب ابرام اتفاقية سلام عادل وشامل، واجراء انتخابات عامة حرة وتسليم السلطة للشعب بموجب، وتصفية دولة الفساد، وتحديد برنامج الإصلاح في مجالات اقتصادية واجتماعية وإدارية ودفاعية وأمنية".

وأضاف "السياسات البديلة سوف ترفق مع العهد من أجل الوطن وتُقدًم في مانفستو بعنوان "دليل بناء الوطن".

وأردف" وسوف نجري حوارات ثنائية مع كل قوى النظام الجديد بهدف الاتفاق القومي على مشروع بناء وطن السلام والديمقراطية والإدارة العادلة للتنوع".

وأعلن عن نشاط تعبوي داخل وخارج السودان، كما سينطلق نشاط دبلوماسي يخاطب الاتحاد الأفريقي والجامعة العربية ودول الجوار والاتحاد الأوروبي والترويكا، وزاد "سنطالبهم بدعم مطالب الشعب السوداني المشروعة".

واقترح المهدي على القوى الرافضة لأي حوار، التعاون وتفهم أسباب المختلف عليه، مردفاً "فالأسرة الأفريقية والدولية بل الحكمة الوطنية تتطلب افساح المجال للحوار باستحقاقاته إن أمكن، وقد كان ناجحاً في كثير من البلدان في جنوب أفريقيا وشيلي، واسبانيا.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قراءة في فشل برلين 2018-04-18 21:25:24 أحمد حسين آدم لم أندهش أبدا لفشل محادثات برلين هذا الأسبوع، حيث تصادمت و تناقضت فيها أهداف و أجندات الفاعلين الاساسيين. فالنظام كان يريد من برلين ورقة علاقة عامة( لإلحاق حركتي العدل و المساواة و تحرير السودان بوثيقة (...)

النظام و داعش.. الإستثمار في الإرهاب 2018-04-16 19:49:27 كنبت : سلمى التجاني أثارت عودة سودانيات من صفوف تنظيم الدولة الاسلامية ( داعش ) بليبيا، في بداية هذا الشهر، علامات إستفهام حول الدور الحقيقي الذي يقوم به النظام الحاكم بالخرطوم فيما يتعلق بالإرهاب، أهو محاربة أم استثمار. (...)

برلين .. لقاء العِصِي الغليظة 2018-04-15 16:15:35 بقلم : سلمى التجاني ينعقد غداً الاثنين بالعاصمة الألمانية برلين ، لقاء بين الحكومة السودانية وفصيلين من فصائل دارفور المسلحة ، بتسهيلٍ من الحكومة الألمانية . وقد كشف سفير المانيا بالخرطوم أولريشي كلوكنر في مارس الماضي (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.