الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 8 كانون الثاني (يناير) 2017

المهدي يدعو الأمم المتحدة لإلزام الحكومة السودانية بتدابير بناء الثقة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 8 يناير 2017- دعى زعيم حزب الامة القومي الصادق المهدى الأمم المتحدة لإصدار قرار يلزم الحكومة السودانية بتنفيذ تدابير بناء الثقة،وذلك بوقف الأعمال العدائية، ووصول الإغاثة الإنسانية، وضمان الحريات الأساسية وإطلاق السجناء السياسيين.

JPEG - 15.8 كيلوبايت
المهدي يحي أنصاره قبيل تدشين حملة توقيعات اسقاط النظام

وتجدر الاشارة إلى ان المهدي وبقية قوى نداء باريس وقعت في اغسطس 2016 على خارطة الطريق المقترحة من الالية الافريقية بعد توقيع الحكومة السودانية عليها في مارس . وعلى الرغم من ذلك فشلت الاطراف المشاركة في المحادثات في التوقيع على اتفاقات لوقف العدائيات وإيصال المساعدات الانسانية للمدنيين المتضررين في مناطق النزاع.

وعلى الرغم من عدم تطبيق خارطة الطريق عقدت الحكومة مؤتمر الحوار الوطني وتبنت توصياته في الوثيقة الوطنية وودعى الحزب الحاكم القوى المعارضة للانضمام لها والمشاركة في اجهزة الفترة الانتقالية من برلمان وحكومة الامر الذي اعتبرته الاخيرة انتهاكا لخارطة الطريق.

وعبر المهدي في رسالة بعث بها إلى الامين العام الجديد للأمم المتحدة عن تطلعه لإلزام الحكومة بمقتضيات الاتفاق قائلا "نحن نتطلع لأن تقوم الأمم المتحدة بالتنسيق مع مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي بإصدار قرار يطالب جميع أهل الشأن السودانيين بالالتزام بتنفيذ تدابير بناء الثقة".

وأكد في رسالة تهنئه بعثها لأنطونيو غوتيريس بمناسبة توليه منصب الأمين العام للأمم المتحدة أن إجراءات بناء الثقة وما تحويه من وقف الاعمال العدائية ووصل الاغاثة وضمان الحريات وإطلاق المعتقلين، سوف تمهد الطريق لجميع المعنيين للانخراط في الحوار الوطني الشامل الذي سوف يقيم توصيات الحوار المحدود في قاعة الصداقة، وزاد "ويتجاوزها نحو السلام الشامل والعادل، والديمقراطية القابلة للاستمرار".

ولفت إلي أن الأمم المتحدة من أجل الوصول لهذه النتيجة الناجحة، عليها أن توصي بإعفاء الديون الخارجية، ورفع جميع العقوبات، وبنهج مرن للمساءلة .

وتجدر الاشارة إلى ان المهدي الذي يقيم في القاهرة منذ سنتان يعتزم العودة إلى البلاد في يوم 26 يناير ويجرى حزبه التحضيرات اللازمة لاستقباله .

وأضاف زعيم حزب الامة "أن حقيقة أن هناك 63 قراراً لمجلس الأمن الدولي حول السودان، معظمها تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، تجعل الأمم المتحدة شريكاً شرعياً في الشؤون السودانية.

وأوضح أن السودانيين يقدرون للأمم المتحدة انفاق نسبة كبيرة من ميزانيتها على بندين متعلقين بالسودان هما بعثة حفظ السلام، والإغاثة الإنسانية،وأردف "أن الشعب السوداني يتطلع لمستقبل يقوم على السلام العادل والشامل، والتحول الديمقراطي، ومستعد لتبني جميع التدابير التي من شأنها أن تفضي إلى ذلك المستقبل".

وأشار المهدى في رسالته إلى الحاجة لتطوير الأمم المتحدة لتكون اتحاد أمم وليس مجرد حكومات، ما يستلزم إتاحة المزيد من الوصول المؤسسي للشعوب كما تمثلها الجهات غير الحكومية.

وأبان أن الحاجة لإصلاح الأمم المتحدة بعد 70 عاما من التجربة وازدياد الدول الاعضاء فيها، مردفاً" وقد تمت إساءة استخدام حق النقض من قبل الدول الخمس دائمة العضوية في كثير من الحالات، ما أطاح بالمبادئ الديمقراطية، وأعاق مناشط الأمم المتحدة للسلام والاستقرار.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الأرض لمن؟ 2018-04-25 15:02:39 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) من أول وهلة قرر الإنجليز أن ملكية ومنفعة الأرض في مشروع الجزيرة يجب أن تكون للذين يقطنون الجزيرة، لذلك رفضوا دخول الشركات الأجنبية ورفضوا منح الرأسمالية الوطنية ممثلة في السيد علي والسيد (...)

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.