الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 27 كانون الثاني (يناير) 2017

المهدي يعلن عن اتفاق يصفه بـ (الإختراق الوطني) مع عناصر معارضة

separation
increase
decrease
separation
separation

أمدرمان 27 يناير 2017 ـ كشف رئيس حزب الأمة القومي المعارض بالسودان عن اتفاق وصفه بـ "الإختراق الوطني" بينه وعناصر معارضة ـ لم يسمها ـ بعدم إسقاط النظام بالقوة أو تقرير المصير لأي منطقة والعمل بلا عنف لتحقيق الأهداف السياسية.

JPEG - 51.6 كيلوبايت
المهدي يخاطب انصاره بعد وصوله الخرطوم..الخميس 26 يناير 2017 ..صورة لـ(سودان تربيون)

وقال الصادق المهدي في خطبة الجمعة بمسجد "ودنوباوي" في أمدرمان بعد يوم واحد من عودته للبلاد "نحن في طريقنا لتوحيد الصف الوطني لتكون كلمة واحدة"، وزاد "لا يمكن أن نسمي ما اتفق عليه بعض الناس حلا للبلاد والحرب مستمرة والجسم السياسي منقسم".

ولفت إلى أن الحل في وقف الحرب وتوحيد الكلمة بصورة قومية وعدم الهيمنة عليها.

وأكد المهدي أن البلاد تعاني من أزمات أبرزها المعيشة المأزومة والهجرة والحرب وتناقض الخطاب الديني، قائلا "هاجر من السودان حوالي ربع السكان مشردين في دول العالم المختلفة".

وانتقد الخطاب الديني للدولة وتناقضه مع واقع البلاد، مشيرا إلى "أن الشباب دخل في تكفير وإلحاد وردة"، ودعا لتطهير الخطاب الديني "حتى تتم ازالة هذه الشبهات"، مشيراً إلى أن بعض الشباب لجأ لداعش عندما وجد من يرفعون الشعارات في السودان لا يطبقونها.

وأكد المهدي أن هدف حزبه أن يكون هناك طريق جامع يحقق السلام العادل الشامل ويوقف الحرب ويقيم الدستور والحكم على تراضي قومي ويعالج مشاكل البلاد إلى جانب مخاطبة كل الأسباب التي أدت الى الانقسامات بالسودان.

وقال إن هناك ثلاثة أشياء لا بد من تحقيقها "السلام، الحب القومي، والدستور"، وشدد على ضرورة تحقيقها وعدم الهيمنة حتى لا يتأذى أحد ويكون الناس في مركب نوح ـ بحسب قوله ـ.

ودعا المهدي الأنصار للوقوف مع قضية الدين والوطن وأن لا يميلوا لشخص أو عائلة، وأشار الى "أن المهدية التاريخية تختلف من المهدية الرسالية وهي التي وحدت السودان وحررته".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (2-3) 2018-05-24 22:50:57 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com بعد وفاة جون قرنق طلب مسئول أمريكي زائر من أحد القادة التاريخيين للحركة الشعبية لتحرير السودان من أبناء الجنوب أن يشرح له نظرية السودان الجديد، فرد القائد الجنوبي: "نظرية (...)

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.