الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

المهدي يفتح النار على مبارك الفاضل ويعتبره (مخلب قط) للوطني

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 5 أكتوبر 2016 ـ هاجم رئيس حزب الأمة القومي، الصادق المهدي، ابن عمه مبارك الفاضل، ووصفه بمخلب القط للمؤتمر الوطني الحاكم على خلفية نشاطاته الأخيرة على رأسها الإعلان عن مشاركته في مؤتمر الحوار الوطني.

JPEG - 36.4 كيلوبايت
الصادق المهدي

وقال المهدي في تعميم صحفي الأربعاء، "إن مبارك الفاضل ليس عضواً في حزب الأمة القومي، ولا يحق له التحدث باسمه، وستتخذ الإجراءات اللازمة لحماية حزب الأمة القومي من هذا التطفل".

وتحتدم هذه الأيام الخلافات بين مبارك الفاضل، وقيادة حزب الأمة القومي، حيث تبادل الطرفان الانتقادات عبر التصريحات الصحفية خلال الأيام الماضية.

وظل مبارك الفاضل يشارك في عدة أنشطة سياسية بصفته قيادي بحزب الأمة القومي، أبرزها الجمعية العمومية للحوار الوطني، في أغسطس الماضي، وإعلانه المشاركة في المؤتمر العام للحوار أكتوبر المقبل، متجاهلا موقف الحزب الرسمي الرافض للانضمام الى الحوار الحالي.

وفي تصريحات له الأربعاء، كشف مبارك الفاضل عن التقدم بطلب للمشاركة في الحوار بصفة مراقب، مشيرا الى ان الحكومة لم تتحمس لذلك، وأفاد ان مشاركته في الحوار الوطني تأخرت لتكون هناك فرصة لعودة الصادق المهدي للحوار.

وقرر المكتب السياسي لحزب الأمة القومي، مخاطبة مجلس الأحزاب رسمياً بشأن عدم عضوية مبارك الفاضل بحزب الأمة، وعدم أحقيته المشاركة باسم حزب الأمة في أي منشط سياسي.

وقال الصادق المهدي، في بيان تلقته (سودان تربيون) الأربعاء إن مبارك الفاضل، كان عضواً قيادياً في حزب الأمة القومي، لكنه خالف دستور الحزب وكوّن حزباً ضرار خالف به خط الحزب وانضم للنظام الحاكم، مما افقده عضويته وفقاً لدستور الحزب.

واضاف "اتهمه النظام الحاكم بمخالفات وعزله واستبقى الجماعة التي شايعته في السلطة، وفي أثناء الفترة التالية لذلك تفرق الحزب الضرار لحزيبات بأسماء مختلفة".

وأوضح المهدي أن مبارك انضم للجبهة الثورية في مزايدة على خط حزب الأمة القومي في معارضة النظام الحاكم، مضيفاً "ثم عاد للبلاد وحل ما بقي من حزبه، وتقدم لاستئناف عضويته في حزب الأمة، ولكنه اعترض على أسس عودته لحزب الأمة القومي، فلم يعد".

واشار المهدي لعودة مبارك مرة أخرى للتحالف مع الحزب الحاكم، وأضاف "تواطأ معه للقيام بمهمة مخلب قط للمؤتمر الوطني عبر ما سماه هيئة شعبية هي ليست سوى آلية لمحاولة اختراق حزب الأمة القومي بقيادة شخص فقد عضويته في حزب الأمة، وسخر له الحزب الحاكم إمكانيات لتكرار ما حاوله في عام 2000م بأسلوب جديد".

وأعلن مبارك الفاضل في وقت سابق من العام الجاري، تشكيل جسم أطلق عليه "الهيئة الشعبية للم الشمل بحزب الأمة القومي"، برئاسته وعضوية آخرين من حزب الأمة للعمل على المصالحة بين تيارات الحزب المختلفة ولم شملهم مرة أخرى في حزب واحد.

وفي يونيو الماضي عقد مبارك مؤتمراً صحفياً أعلن خلاله توصل الهيئة لقرارات نهائية بشأن وحدة الحزب ولم الشمل بين مكوناته. وكان لافتاً يومها حضور الأمين السياسي للمؤتمر الوطني، حامد ممتاز، لوقائع المؤتمر الصحفي لمبارك الفاضل.

وقال الصادق المهدي "إن الهيئة الشعبية المزعومة من أدوات المؤتمر الوطني وأجهزته الأمنية لمحاولة اختراق حزب الأمة الذي صار العمود الفقري لقوى السلام والديمقراطية التي احتشدت لإقامة نظام جديد عبر الحوار الوطني باستحقاقاته إن أمكن، أو الانتفاضة الشعبية التي لاحت تباشيرها إن لزم".

وتابع " حزب الإصلاح والتجديد المباد، والهيئة الشعبية، نسخة جديدة لنفس الضرار القديم."

ونبه المهدي كافة أجهزة وأعضاء حزب الأمة القومي الى أن التعامل مع الهيئة الشعبية خيانة لدستور ونهج حزب الأمة.

وذكر الصادق المهدي في بيانه، انه اطلع على تقرير اللجنة التي كونها المكتب السياسي لحزبه برئاسة نائب الرئيس، محمد عبد الله الدومة، وعضوية خمسة آخرين من قانونيي المكتب السياسي كونها المكتب في الرابع من يونيو الماضي للنظر في تكوين الهيئة الشعبية وتحركاتها وأبعادها ومراميها.

وأضاف "درست الحقائق وقررت أن السيد مبارك الفاضل ليس عضواً في حزب الأمة القومي، ولا يحق له ممارسة أي نشاط باسمه، وعلى الحزب اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنعه من ممارسة أي نشاط باسمه".

من جهته قال مبارك الفاضل في تصريحات الأربعاء، ان الصادق المهدي يشعر بانه "متورط بعدما سلم زمام الامر للحركة الشعبية".

وأضاف "الحوار الوطني مبادرة دولية وأقليمية، وستًكون لجنة عُليا لمتابعة تنفيذ التوصيات، ستبدأ اولا بإعداد دستور ومن ثم تنفذ ماجاء فيها، يعقبها حكومة وفاق وطني".

وأكد الفاضل مشاركته في تلك اللجنة، دون أن يستبعد انضمام الصادق المهدي للحكومة القادمة، وناشده بالعودة الى الوطن معتبرا وجوده في الخارج "بلا معنى".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الثورة أو الفوضى 2018-01-23 21:11:32 بقلم : سلمى التجاني بقيت حرامي، هذه العبارة قالها فتىً يبيع مناديل الورق على ( الاستوبات ) وهو يخبر صديقته أنه لم يستطع شراء أبسط مستلزمات اسرته التي يعولها من طماطم ورغيف فاضطر لسرقة دقيق من إحدى البقالات. هذا الفتى (...)

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.