الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 30 تموز (يوليو) 2016

المهدي يكشف عن تحديد السابع من أغسطس موعدا للقاء (نداء السودان) بالوساطة الأفريقية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 30 يوليو 2016 - أعلن رئيس حزب الأمة القومي، الصادق المهدي، أن قوى (نداء السودان) ستلتقي رئيس آلية الوساطة الأفريقية ثابو أمبيكي في السابع من أغسطس المقبل، لبحث (خارطة الطريق) والتوقيع عليها بعد أخذ مطالب المعارضة في الحسبان.

JPEG - 18.9 كيلوبايت
المهدي يصرح للصحفيين بعد لقاء الوساطة في اديس - الأحد 30 نوفمبر 2014

وقال المهدي لبرنامج (في الواجهة) الذي بثه تلفزيون السودان الرسمي، ليل السبت، إن اجتماع (نداء السودان) الأخير بباريس كان في أعقاب تلقى التحالف رسالة من أمبيكي تتضمن مستجدات على مواقف الآلية من مطالب المعارضة، مشيراً الى حضور غالب أعضاء تنظيم (نداء السودان )عدا بعض قوى الإجماع التي تقيد الحوار بتوافر استحقاقاته.

وأكد زعماء في تحالف قوى "نداء السودان" خلال يوليو الجاري اتجاههم للتوقيع على خارطة الطريق الأفريقية مقدمين مرافعات عن مستجدات تجعلهم يقبلون بالوثيقة مبدئيا، وهاجموا الأصوات المعارضة التي انتقدت مواقفهم.

وأكد المهدي إن قوى (نداء السودان) قدرت الإيجابيات الواردة في خارطة الطريق مصحوبة بمستجدات أمبيكي واجتمعت في باريس. وأنه حصل من هناك على تكليف بكتابة خطاب الى رئيس آلية الوساطة يطلب منه تحديد موعد لقاء لبحث (خارطة الطريق).

وأضاف " امبيكي رد على الخطاب بتحديد تاريخ السابع من أغسطس القادم للقائه وبحث خارطة الطريق بعد أن اخذ مطالب المعارضة في الحسبان".

وأفاد المهدي أن خطاب المعارضة المرسل للوسيط تضمن مطالب المعارضة القديمة المتمثلة في حوار قومي شامل ينتهي بمؤتمر دستوري، تكون أجندته وقف الحرب وإيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين، وتحديد إجراءات بناء الثقة، وإطلاق الحريات، وإطلاق سراح المعتقلين والمحكومين سياسياً. مشيراً الى أن الخطاب نبه الى حق قوى (نداء السودان) في تحديد من يمثلها في اللقاءات مع الآلية والحكومة.

وأضاف "اذا تحقق ذلك النتيجة ستكون حوار قومي دستوري شامل".

وكشف عن اتجاه نداء السودان لتوجيه الدعوة لشخصيات سودانية قومية لتكون حاضرة في إجراءات الحوار الخارجية حتى يحظى ما يتم بتأييد مجتمعي كبير.

وبشأن موعد رجوعه الى السودان، قال المهدي الذي كان يتحدث هاتفيا من مقر إقامته بالقاهرة انه عازم على الرجوع في اقرب وقت.

وأضاف "ما ينقص عودتي ترتيبات عملية فقط".

من جهته أقر مساعد الرئيس السوداني، إبراهيم محمود، برد الحكومة على التوضيحات التي طلبتها الآلية الأفريقية، مشيراً الى أن التوضيحات أكدت اعتراف الحكومة بخارطة الطريق وبحوار شامل وفقا لما نصت عليه دعوة الرئيس البشير للحوار الوطني.

وأضاف أن لقاء لجنة (7+7) الذي ترفضه قوى نداء السودان، أفضل للمعارضة من أن تلتقيه الحكومة وحدها.

وأضاف "عندما تجتمع (7+7) مع نداء السودان لا تكون اللجنة وحدها وإنما معها الحكومة عبر شخص يمثلها وهذا افضل من أن تأتي الحكومة وحدها للقاء".

وقال مساعد الرئيس إن المسافة بين الحكومة والمعارضة ليست بعيدة، مضيفاً "نثق في أن الجميع حريصون على أمن الوطن".

ووصف محمود ، رئيس حزب الأمة المهدي بالرجل الوطني والحريص على الوطن ومصالحه.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ماذا حدث و يحدث داخل الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال؟ (1) 2017-07-24 15:02:38 ناصف بشير الأمين اختار كاتب هذا المقال الا يكون طرفا في الحملات الإعلامية من الجانبين التي صاحبت الأزمة الداخلية للحركة الشعبية لتحرير السودان –شمال منذ تفجرها في بداية مارس 2017م. وذلك رغم قناعته، منذ اليوم الأول، بعدم (...)

بلاش كلام فارغ (2) 2017-07-24 09:51:14 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) ما بال حكومة العصبة المنقذة نمحضها النصح فلا تنتصح، ونهمس في أذنها فلا تسمع، ثم نصرخ بأعلى الصوت ولا مجيب، لكأننا نؤذن في مالطا. وكنا قد كتبنا تحت ذات العنوان من قبل، (...)

نظرات مستقبلية: (2+2) من يقرأ تقرير مجلس الاطلنطي؟ 2017-07-24 05:34:46 السر سيد أحمد تعتبر مراكز الابحاث والدراسات الامريكية بؤرا أساسية في وضع وبلورة السياسات التي تتبناها الادارات المختلفة وذلك لأنها تعلي من الجانب المهني والعمل على أستيعاب مختلف الاراء كما انها تضع هذه الدراسات بعيدا عن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.